مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلثاء في 20/1/2015 |   * مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان" كل القضايا المحلية أمست صغيرة حيال ما يجري في المنطقة وآخره الإنقلاب المسلح للحوثيين على الدولة في اليمن. وحدها قضية الرد على إسرائيل تبرز محليا وإن كان الحدث إقليميا لكون الغارة قد حصلت على القنيطرة السورية ولكون حزب الله قد قرر الرد ويدرس المكان والزمان، والمكان قد لا يكون في الجنوب أما الزمان فتحدده القيادة الإيرانية فور انجلاء المرحلة الحساسة من المفاوضات النووية. ورغم ذلك فإن قائد الحرس الثوري الإيراني قال: على إسرائيل أن تنتظر عواصف مدمرة وسنواصل دعمنا للمقاتلين المسلمين في المنطقة حتى القضاء على جرثومة الفساد. ولأن الوضع الإقليمي ينذر بالخطر الشديد فإن جولة حوار جديدة ستتم الاثنين المقبل بين تيار المستقبل وحزب الله فيما أكد تكتل التغيير والإصلاح حسن الأجواء الحوارية مع حزب القوات اللبنانية. وقد التقى التكتل في مواقفه اليوم مع موقف حزب القوات الذي أدلى به النائب جورج عدوان في المطالبة بتسريع إقرار الموازنة العامة. وبينما الترقب والحذر سائدين في الجنوب شيع حزب الله شهداءه في عدد من المناطق. وفي حين شيع الحرس الثوري الإيراني الضابط الكبير الذي قضى في غارة القنيطرة محمد الدادي، قال ناطق إسرائيلي: إننا كنا نستهدف مسلحين ولم نكن ندري بوجود الضابط الإيراني. وفي اليمن دبت الفوضى في العاصمة صنعاء ودخل مسلحون حوثيون الى القصر الرئاسي وحاصروا في مكان آخر مقر إقامة الرئيس عبد ربه هادي وهذا ما استدعى جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي. =========================== * مقدمة نشرة أخبار "المستقبل" على رقعة الجنوب يواصل حزب الله تشييع قتلاه الذين سقطوا في القنيطرة السورية. وفي الداخل الاسرائيلي اجراءات ومخاوف من ردود على الهجوم الجوي في القنيطرة ليتبدى ذلك باعلان المنطقة الحدودية مع جنوب لبنان منطقة مغلقة ومنع المزارعين الإسرائيليين من الاقتراب منها، كما عمد ت اسرائيل الى نشر قوات خاصة للتدخل في المستوطنات الشمالية والى نشر منظومة القبة الحديدية لاعتراض القذائف الصاروخية. اما على رقعة المنطقة فلا تزال التهديدات الايرانية لاسرائيل تتعالى واكد القائد العام للحرس الثوري الايراني محمد علي جعفري ان على اسرائيل ان تنتظر عاصفة مدمرة بعد جريمتها في منطقة القنيطرة. وعلى الرغم من دقة الوضع على الحدود مع اسرائيل فان الوضع في اليمن استحوذ على الاهتمام عربيا ودوليا. والسؤال هل اكتمل الانقلاب الحوثي في اليمن بعد سقوط مقر الرئاسة؟ وبعد الإشتباكات التي إمتدت إلى محيط منزل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي. وفيما يتوقع ان يعلن زعيم المتمردين الحوثيين عن سلسلة خطوات في خطاب يتوجه به مساء اليوم، ينعقد مجلس الأمن الدولي في جلسة مغلقة للاطلاع على آخر تطورات الأوضاع فى العاصمة اليمنية صنعاء. اما وزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية فيعقدون اجتماعا استثنائيا غدا في الرياض في المملكة العربية السعودية. =========================== * مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في" على اسرائيل أن تنتظر عاصفة مدمرة بعد جريمتها في القنيطرة السورية. هذا الموقف للقائد العام للحرس الثوري الايراني محمد علي جعفري يعتبر الأعنف إيرانيا منذ الأحد الفائت، وهو موقف يستدعي أكثر من سؤال: فاذا كان هبوب العاصفة اضحى محتما كما تؤشر التصريحات والمواقف فمن اي بلد ستهب العاصفة الآتية؟ هل من لبنان أم من اي بلد آخر في العالم؟ والأهم، هل يتحمل لبنان بتركيبته الراهنة وسلمه الهش وأمنه غير المحصن سياسيا هبوب عاصفة جديدة؟ انها أسئلة ومواضيع مصيرية ستحضر بقوة على طاولة مجلس الوزراء الخميس في ظل انقسام وزراي بدأ يتبلور طارحا بقوة جدوى استمرار الحوار بين حزب الله والمستقبل طالما أن القضايا المصيرية والأساسية لا تطرح فيه؟ أمنيا، مخيم عين الحلوة لا يزال في دائرة الاهتمام وخصوصا بعدما تأكد وجود المطلوبين اسامة منصور وشادي المولوي فيه وإمكان إعدادهما عمليات أمنية إنطلاقا منه. توازيا تتواصل الاستعدادات لانطلاق الخطة الأمنية في البقاع الشمالي. وفي هذا الاطار ركز الجيش حواجز عند مداخل بلدة بريتال في حين تنامت ظاهرة الخطف في عرسال بحيث أصبح عدد المخطوفين ثلاثة. إقليميا، اليمن صارت عمليا وفعليا في يد الحوثيين فالقصر الرئاسي في صنعاء سقط في قبضة المتمردين والرئيس اليمني يجري مباحثات لتدارك الأزمة من دون جدوى ما يعني أن ثمة خريطة جديدة للتوازن الإقليمي بدأت تتركز إنطلاقا من اليمن. ولكن قبل كل ذلك نبدأ من جولة لكاميرا ام تي في على الجبهة الأمامية في جرود عرسال. =========================== * مقدمة نشرة أخبار "المنار" ابا عيسى اليوم لن يشغل الشوق عربصاليم فابنها ازدل سلاحه عند استراحة المحارب وارتقى فوق اكتاف المجاهدين كان كافلهم وقائدهم وكان من المنتظرين، ودع كثيرون اعزاء منهم وظل ينتظر وكان اوانه بعيدا كالحلم قريبا كاليوم اما يقينه فسطوع الشمس ابا عيسى احتملك عدوك مرغما مكرها وحار فيك اشغلته في كل ساح في سجد وعرمتا وجزين وكل الاقليم الذي حملته لقب لك و 33 يوما في تموز حتى اعجزت كل آلته عن النيل منك ولعله قرارك بالشهادة كان الدعاء المستجاب فحباك الله بمرتبة لا ينالها الا الرجال الرجال ابا عيسى نادي من عليائك علي ابراهيم عند شقيف يحمر فما زال هناك حارس النهر يرمق الحدود عند كل فلسطين ويحدوه الحنين لالتحاق بالركب وقد سبقه ابوه بعقدين شهيدا بين يحمر والخيام مرمى العين الى غازي ضاوي عائدا على صهوة فارس عابرا الاودية والتلال التي شدت عضده وقوت بأسه مقاوم لعدو ما زالت الخيام عصى غليظا عليه وها هو اليوم يسترق النظر من وراء الحدود غارقا في متاهة التوقعات والاحتمالات من اي قنطرة سيأتي الرد على غارة القنيطرة وكيف يسأل اعلام العدو وقادته، لن يقدروا على التخفي طويلا خلف سكوتهم فالارض من حولهم كلها تهتز بعض اعلامهم يقول لعلها الصدفة في ما جرى لتحصين كسب انتخابي لنتنياهو وبعضه الآخر ترقب الاسف والخيبة كما في كل مرة فالنجاح قصير العمر دائما بوجه حزب الله وفي غمرة الاحداث تقدمت تطورات اليمن حيث اغلقت اللجان الشعبية ميدان السبعين وفرضت طوقا امنيا حول محيط دار الرئاسة لمنع اعمال النهب التي طالته. ============================ * مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في" السؤالان الاكثر تداولا في المنطقة بعد اعتداء القنيطرة هما، هل سيرد حزب الله؟ وماذا ستفعل اسرائيل اذا رد الحزب؟ حزب الله الذي يقاتل التكفيريين والاسرائيليين يتعرض لأعنف حملة خليجية بعد كلام السيد حسن نصر الله عن البحرين الاسبوع الماضي يبحث عن انتصار وليس عن انتحار ويترك للمعطيات تقدير حجم الرد وتوقيته وزمانه في وقت اعلن قائد الحرس الثوري الايراني محمد علي الجعفري انتظار عاصفة مدمرة بعد اعتداء القنيطرة الذي اودى بحياة العميد محمد علي دادي الذي يلقب بـ"ظل قاسم سليمان" قائد فيلق القدس في الملفات السورية واللبنانية والفلسطينية. وفي موقف يهدف الى تهدئة طهران كشف مصدر امني اسرائيلي لوكالة رويترز ان اسرائيل لم تقصد استهداف الجنرال الايراني دادي بل مجموعة حزب الله، هذا التبرير الاسرائيلي غير الرسمي يشكل اول اعتراف اسرائيلي علني بالمسؤولية عن الاعتداء الذي اوقع 6 شهداء من حزب الله اضافة الى الجنرال دادي تزامنا مع دفع الجيش الاسرائيلي بتعزيزات الى الحدود الشمالية والشرقية مع لبنان والجولان المحتل ونشر منظومة القبة الحديدية في المنطقة تحسبا لاي رد من المقاومة، في وقت كان وزير الحرب الاسرائيلي موشيه يعالون يخفض من سقف المخاطر والتوقعات ويقول ان ما حصل في القنيطرة لن يؤدي الى اندلاع حرب في المنطقة. وفي موسكو وبموازاة المفاوضات الايرانية الاميركية النووية وبعد اقل من 48 ساعة على اعتداء القنيطرة وسط احتدام المعارك في صنعاء بين الجيش والحوثيين الذين سيطروا على قصر الرئاسة ووقعت موسكو وطهران اتفاقية للتعاون العسكرية والدفاعي تتضمن في ما تتضمن تسليم طهران منظومة صواريخAL300 وفي الصواريخ ذاتها التي ارجأت موسكو في العلن تسليمها الى دمشق بسبب ضغوط اوروبية واميركية وعربية على خلفية الحرب التي يخوضها النظام ضد المعارضة والتكفيريين منذ 4 سنوات. وفي بيروت اعطى الرئيس نبيه بري الضوء الاخضر للجيش وقوى الامن للشروع في خطة البقاع الامنية عملا بمبدأ 6 و 6 مكرر بين روميه وبريتال رافعا الغطاء عن المرتكبين مخيرا اياهم بين الفرار او الاستسلام او القبر. ============================ * مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي" إلى عربصاليم، والخيام، ويحمر الشقيف، عادت جثامين الشهداء محمد عيسى، غازي ضاوي، وعلي ابراهيم. الحزن لم يكسر بعد صمت حزب الله بشأن عملية القنيطرة. لكن التهديدات بالرد جاءت من طهران حيث هدد الجنرال محمد علي جعفري، القائد العام للحرس الثوري الإيراني، إسرائيل قائلا: "يجب أن ينتظر الصهاينة صواعق مدمرة". وفي المقابل، حاولت إسرائيل تجنيب نفسها أي رد محتمل من قبل إيران أو حزب الله. فنقلت وكالة رويترز عن مصدر أمني إسرائيلي رفيع إن الجنرال الإيراني الذي قتل في القنيطرة لم يكن مستهدفا. وأضاف المصدر: "لم نتوقع النتيجة من حيث مكانة الذين قتلوا، وبالتأكيد ليس الجنرال الايراني". لكن، بموازاة ذلك، كان رئيس أركان الجيش بيني غانتس يعلن أن جيشه بات على أهبة الاستعداد لكل سيناريو متوقع. وبانتظار ارتدادات عملية القنيطرة، كان لافتا ما أعلنه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لصحيفة "الحياة"، إذ كشف أن معلوماته المستقاة من الجانبين الأميركي والإيراني تشير إلى أنهما يتجهان نحو اتفاق، مضيفا أن السلطات العراقية وجهت «رجاء إلى أميركا وإيران بأن لا يكون العراق مسرحا للخلافات بينهما. وفي ما يمكن وصفه بضربة جديدة للنفوذ السعودي في المنطقة، تمكن المقاتلون الحوثيون من اقتحام قصر الرئاسة اليمني، بعد يوم من أعنف المعارك التي شهدتها العاصمة صنعاء. ============================ * مقدمة نشرة أخبار "الجديد" الليلة سيذهب ثلاثة شهداء إلى النوم وسنقول لهم تصبحون على وطن أبو عيسى الإقليم عاد إلى عربصاليم الأرض التي عهدته مقاوما منذ نعومة أظفاره، دانيال ستؤنس الدردارة لياليه، وإيهاب سيتفيأ حجارة قلعة الشقيف وستحوم روح والده حول روحه اليوم جنازاتهم مشت الهوينا على أكف سرحت قمح السهول بقامات ممشوقة روضت وعر الجبال، على أن يتجدد اللقاء غدا مع آخر الشهداء كاظم الذي عاش في المقاومة حياة افتراضية انتهت على أرض الواقع على أرض التحليل احتمالات الرد التي لا يعلم بغيبها إلا سيد المقاومة لن ترقى إلى مستوى حرب أو مواجهات مباشرة على الأرض اللبنانية وإن كان عدوان القنيطرة يفتح باب الاجتهاد بخصوص كيفية حصوله فالعدوان الثلاثي الذي شنته إسرائيل على إيران وحزب الله على أرض سورية حمال احتمالات ليست أقلها أهمية إطاحة المفاوضات الأميركية الإيرانية وهو شكل انتفاضة إسرائيلية على هذا التقارب وعلى كل خطوط التواصل الداخلية والخارجية من حوار حزب الله -المستقبل إلى الاجتماع التشاوري الأمني الروسي السعودي إلى اللقاء التركي -القطري والقطري -المصري وصولا إلى زيارة مسؤول فرنسي لموسكو قبيل التئام الحوار السوري السوري. وبعيدا من شؤون الخارج شجون قضت مضاجعنا بفساد يتأكل مرافقنا وبضربة من حجم دهم كان مطار رفيق الحريري اليوم مسرحها فبعد جولتي وزيري الصحة والأشغال تدخل وزير المال وفي عنابر الاستيراد كانت الطامة الكبرى الجديد ومنذ عامين فكك جماركها وفتح عين الاستقصاء على عمليات التهريب الكبيرة داخلها وبعد عامين اقتحم وزير المال مغاورها ليؤكد المؤكد فضح الفساد ضرورة لكن فضح الفاسدين والمفسدين ومن يحميهم ويغطيهم أكثر من ضرورة ومن هنا ندخل للوطن. =========================== * مقدمة نشرة أخبار ال "أن بي أن" صمت المقاومة زاد من قلق الاسرائيليين وكأن حزب الله يتعمد ارباك الاحتلال بالغموض البناء. المقاومة تفرغت لتشييع شهدائها من دون اي كلام او اشارات لا عن طبيعة الرد ولا زمانه ولا مكانه. وحدها التصريحات الايرانية تتدرج تصعيدا الى حدود تأكيد القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري ان على اسرائيل انتظار عاصفة مدمرة بعد جريمة القنيطرة. قلق في تل ابيب تعكسه الصحافة العبرية فتتساءل عن مدى الرد وهل يغير فقط طبيعة اللعبة في الجولان السوري ام يتمدد؟ وسائل الاعلام العبرية نقلت عن مصدر امني اسرائيلي انهم لم يحاولوا تصفية الجنرال الايراني في القنيطرة واعتقدوا انهم يستهدفون جنودا من مستوى متدني. فما هي اسباب التبرير الصهيوني وهل هي محاولة للاحتواء؟ اما محاولة احتواء احداث اليمن فتعيقها الاشتباكات التي احاطت بقصر الرئاسة في صنعاء، الحوثيون باتوا يملكون زمام الساحة الميدانية بالكامل لكنهم نفوا المعلومات عن احتلال دار الرئاسة فما قاموا به كان لحماية القصر من لهب الاسلحة كما قال زعيمهم عبد المالك الحوثي كر وفر وهدوء يطغى الآن لكن اوضاع اليمن تخلط الحسابات الاقليمية بفتح الساحات وبالتالي تغيير المعادلات. اما المعادلة اللبنانية فتستقر عند التزامات بالحوار الجاري والخطط الامنية التي وصلت الى البقاع الشمالي، تلك الخطة ستؤكد للبقاع وجهه وقلقه وللعشائر معناه الصحيح في الكرامة والشهامة ولن تكون الخطة الامنية كسابقاتها بل نهائية وفاعلة ومن هنا جاء اصرار الرئيس نبيه بري على خطة امنية تلحقها خطة امنية في كل المناطق وتحديدا في البقاع وعكار. وفي مطار بيروت استمر وزير المالية علي حسن خليل في خطته الاصلاحية ودهم شخصيا مبنى الجمارك يلاحق قروضا مشتبه بها بعدما تلقى معلومات عن تهريب مواد بودرة تتحول الى ادوية ومنتجات مضرة. اقدم وزير المال في معركته الاصلاحية يحارب فساد مستشري منذ زمن لن يقف عند كشف تزوير ولا ضبط محاولات تهريب سيتابع خليل بحثا عن ما يسهل هروب البضائع من المطار والى اين سيلاحق البيانات رقما رقما ويفتح الملفات صفحة صفحة لا يقف عند خط احمر ولا يطوي ورقة ولا دفتر معركته مفتوحة كما بدى في جولته البوليسية لن تتوقف عند حدود مرفأ ولا مطار ولا دوائر عقارية. خليل فتح ملفات المالية يضبط فيها ما كدسته ممارسات العقود الماضية.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع