وزير الزراعة أقفل مؤسسة تتلاعب بخلطة الصعتر وثانية بأدوية زراعية. | أعلن وزير الزراعة أكرم شهيب، في مؤتمر صحافي عقده اليوم في مكتبه في رياض الصلح، عن "فضيحة جديدة تتعلق بالصعتر، حيث يتم التلاعب بلقمة الفقير وأطفالنا في المدارس من خلال صبغ النخالة بالأخضر والأحمر ومزجها بالنشارة وحامض الليمون والقليل من الصعتر المستورد من سوريا وبيع المنتج على أنه منتج صعتر لبناني يضرب صحة أولادنا وسمعتنا، وقد أقفلنا المحل بالشمع الأحمر وأقفلنا مؤسسة لبيع الأدوية الزراعية تحتوي على مبيدات وأدوية بيطرية منتهية الصلاحية"، مشيرا إلى "شركات غير مرخصة لتصنيع المواد الغذائية". وقال شهيب: "وعدنا في لقاء سابق أننا سنتابع الكشف على المؤسسات التي تعنى بتصنيع الغذاء وسلامة الغذاء او بتسويق الأدوية الزراعية والمؤسسات ذات الصلة بصلاحيات وزارة الزراعة. وأعرض اليوم عينة من نتائج الكشوفات التي يتولاها فريق الوزارة وسيتابعها في كل المناطق، وعينة منهم تعني الناس وتعني أولادنا وتعني الفقراء، وهي "منقوشة الصعتر" التي يشتريها أولادنا يوميا في المدارس أو تشكل الغذاء الصباحي لقسم كبير من اللبنانيين". اضاف: "أغلقنا أمس مستودعا بالشمع الأحمر يعود لهيثم قاسم ابراهيم في عرمون - عاليه - جبل لبنان، لتصنيع الصعتر والبهارات، بعد أن تبينت مخالفات عدة منها: عدم وجود ترخيص لتصنيع المنتجات الزراعية، عدم مطابقة المستودع لأدنى درجات السلامة الغذائية والسلامة العامة وانعدام التهوئة، وجود قوارض، عدم وجود شبك، كاراج بدون واجهة، عدم فصل المواد الأولية عن المنتجات المصنعة، عدم فصل المعدات من عدة وخردة عن المنتجات الاولية والمصنعة، تداخل البضاعة مع النفايات بصورة يصعب فرزها ويستحيل اجراء جردة لمحتويات المستودع. كما أن الصعتر يصنع من نشارة وصبغة، أي صبغ النخالة بالأخضر والأحمر ومزجها بحامض الليمون والقليل من الزعتر المستورد من سوريا، وبيع المنتج على أنه منتج لبناني، انه يضرب صحة أولادنا وسمعتنا لأن هناك شركات محترمة تصنع الصعتر وتصدره إلى الخارج، وبنفس الوقت يستفيد على "ظهر" الشعب اللبناني". واكد انهم "يتلاعبون بمكون المنتج من الصعتر: بالتلوين والنخالة ومواد أخرى زيت أو دبس الرمان". وقال: "كلها موجودة بالمنتج دون ذكرها بالمكونات، بالإضافة إلى وجود قشر فستق سوداني في أكياس السمسم وغيره وهي تطحن لتمزج بمنتج الصعتر. أخذت عينات من الأصناف الموجودة ليصار إلى تحليلها في المختبرات المختصة ولإجراء المقتضى. وقد تم الإتصال بمدعي عام جبل لبنان، الذي طلب من القوى الأمنية في فصيلة الشويفات مؤازرة فريق المراقبة التابع للوزارة واقفل المحل بالشمع الأحمر وأحيل الملف إلى القضاء المختص. أما صاحب المصنع والعاملون فيه، فسوف أحيل شكوى رسمية من وزارة الزراعة لتتم إحالتهم الى القضاء. انها عينة من العينات ولن ننبه، سنلاحق الجميع حيثما وجدوا في موضوع سلامة الغذاء حرصا على المواطن اللبناني وعلى الفقير اللبناني وحرصا على أولادنا وأطفالنا". وتابع شهيب: "أما الملف الثاني فيتعلق بـ"شركة منتجات لبنان الطبيعية ش.م.م"، إذ انه وبناء على شكوى قدمت الينا عن تصنيع مواد غذائية في هذه الشركة وخلال الكشف، تبين لنا أن الشركة المذكورة تعمل على تسويق المواد الاولية والمنتجات المتعلقة بالحبوب والصعتر والبهارات والزهورات، وهي مسجلة في وزارة المالية، لكنهم ادعوا أنها مرخصة من وزارة الاقتصاد والتجارة، وهي غير مرخصة". ولفت إلى أن المخالفات تتنوع بين "وضع تاريخ الانتاج وتاريخ انتهاء الصلاحية ذاتيا بصورة استنسابية وبخط اليد وفقا للحاجة، فيمدد لنفسه كما يشاء ودون ارتكاز لأي أصول علمية أو فنية وكأنه لا رقيب ولا حسيب. كما أن الأكياس والعبوات ومختلف أنواع البضائع متداخلة بحيث تصعب مراقبتها وضبط المخالفات فيها"، مشيرا إلى "وجود ما لا يقل عن ثلاثين كيس منتجات معدة للتصنيع مكشوفة وعرضة للرطوبة والتلوث، وقد ادعى بأنها تعطى كعينات للتجار". واكد شهيب "عدم مطابقة تاريخ فاتورة شراء المواد مع التاريخ المدون بخط اليد على أكياس المنتج وتحديد تاريخ انتهاء الصلاحية بصورة استنسابية"، وقال: "أفاد صاحب الشركة بأن هذا التاريخ يحدد وفقا لخبرته، أي خبرتي تقول سنتين أو 3 أو 4 وبالتالي أمددها سنتين أو 3 أو 4. وعند مقارنة الملصق المنتج من الشركة الموردة بالتواريخ المحددة على الأكياس بخط اليد تبين أنه تم تمديد تاريخ انتهاء الصلاحية لمدة سنة إضافية". وأضاف: "ولأن المواد معدة للبيع ولا يتم تصنيعها في الشركة المذكورة، تم إعداد تقرير مفصل بنتائج الكشف على هذه المؤسسة تمهيدا للطلب من وزارة الاقتصاد الكشف واتخاذ الاجراءات الضامنة لسلامة المنتجات لكي يتم تسويقها وفقا للصلاحية". وأوضح أنه "نتيجة الكشف على مؤسسة طانيوس سليم الخوري في صغبين - البقاع، وهي مؤسسة مرخصة لبيع الأدوية الزراعية، تبين وجود غرفة فيها مبيدات منتهية الصلاحية قرب جاروشة أعلاف تذهب الى الثروة الحيوانية او الى الدواجن، بالإضافة إلى وجود أدوية بيطرية منتهية الصلاحية. والغرفة الثانية فيها: أسمدة كيماوية قرب حبوب للاستهلاك البشري ولا تملك المؤسسة ترخيصا ببيع الاسمدة. أي يبيع حمص وفول وعدس وغيره إلى المواطن وبجانبها أسمدة لا يحق له بيعها ولا نعرف مكوناتها أو نوعيتها أو صلاحيتها". وقال: "تم تنظيم محضر ضبط بحق المخالف من قبل فريق الكشف من الوزارة بمؤازرة الشرطة القضائية. وأقفلت غرفة المبيدات المنتهية الصلاحية بالشمع الأحمر من قبل الشرطة القضائية تمهيدا لتلف المبيدات بطريقة علمية آمنة. كما تم توجيه إنذار للمؤسسة للتصريح المسبق عن الأدوية المنتهية الصلاحية تحت طائلة سحب الترخيص المعطى لها لبيع الأدوية الزراعية. وتم توجيه انذار للمؤسسة بوقف بيع الأسمدة الى حين حصول المؤسسة على ترخيص وفق الاصول. وأحيل الملف إلى النيابة العامة في البقاع". وأشار وزير الزراعة إلى أنه "بناء لشكوى قدمت لنا تم الكشف على مؤسسة "روان التجارية" في عرمون، قضاء عاليه ممثلة بأمين المستودع حسام سويدان، تبين أن المستودع يعنى بتصنيع الغذاء وتسويق الحبوب والصعتر والبهارات والزهورات، والمؤسسة ايضا غير مسجلة، وقد أعطى فريق الكشف فترة زمنية قصيرة لتسجيلها حتى تسهل مراقبتها في المستقبل". وختم الوزير شهيب مؤتمره بالعودة إلى الموضوع الأساسي وهو الصعتر، وقال: "كما قلت الصعتر نبتة لبنانية تصنع وتصدر، وهناك شركات ممتازة ولنا أسواق في الإتحاد الأوروبي وأميركا والعالم العربي، ومواصفاتها ممتازة ومراقبتها دائمة وسليمة، لكنني أتحدث عن الذين يقعون على جانب هذه الشركات، وكل شركة مثل هذه سوف نعلن عنها في حينه وسنشهر بأسمائها، ولن نتوقف عند التشهير فقط، إنما سنحيلهم إلى القضاء وستعمد الوزارة إلى الإدعاء الشخصي بحق من يقوم بمثل هذه الأعمال". وشكر الإعلام بالقول: "دوركم ربما يكون المحكمة الأساسية كإعلام، ودوركم بجانبنا مع وزارات: الصحة والصناعة والاقتصاد والتجارة، أساسي كي نبقى متشاركين معا وكي نتمكن من تأمين لقمة سليمة للمواطن ونظل نكشف عن بعض الفوضى أو كثير من الفوضى لتصبح بعض هذا الفوضى وتنتهي في المرحلة المقبلة". استيراد البطاطا وكان الوزير شهيب استقبل صباحا في مكتبه، وفدا مصريا رسميا ضم: رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية في مصر علي عيسى، الوكيل الأول في وزارة الصناعة والتجارة المصرية سعيد عبدالله، رئيس مجلس إدارة شركة "دالتكس" لتصدير البطاطا سمير النجار، الوزير المفوض التجاري في السفارة المصرية في لبنان محمود مظهر والمستشارة التجارية في السفارة المصرية منى وهبه. وهدف اللقاء إلى مناقشة موضوع تصدير البطاطا من مصر إلى لبنان في بداية شهر شباط المقبل. وأعلن شهيب أنه جرى "البحث في المواضيع المتعلقة بتنظيم عملية الإستيراد والتصدير للمرحلة المقبلة، بما يتلاءم مع إنتاجنا المحلي من البطاطا في البقاع وعكار. كما تطرقنا إلى موضوع التفاح اللبناني، حيث صدر إلى مصر هذه السنة 32 ألف طن. واتفقنا اليوم على تصدير كمية أخرى من التفاح، والسوق المصري جاهز لذلك حتى آخر شهر آذار المقبل". وتحدث عيسى بإسم الوفد المصري، فشدد على "أهمية التبادل التجاري والزراعي بين البلدين، فمصر ولبنان دولة واحدة ومصالح المزارعين اللبنانيين والمصريين واحدة. كما أن السوق المصرية مفتوحة أمام التفاح اللبناني، الذي يعتبر المفضل على مائدتنا، وأمام أي سلعة وأي منتج لبناني، فمصر لا تضع أي قيود زمنية أو كمية". كيروز إلى ذلك، استقبل الوزير شهيب النائب إيلي كيروز الذي بحث معه في أضرار العاصفة الثلجية على القطاع الزراعي في المناطق عموما وفي منطقة بشري خصوصا وضرورة تعويض المزارعين ليتمكنوا من الاستمرار في الإنتاج الزراعي. كما تم بحث إجراءات وزارة الزراعة ومساعيها لتصريف إنتاج موسم التفاح الذي لا يزال قسم كبير منه في البرادات. فلفت شهيب إلى "فتح أسواق مصر أمام التفاح اللبناني وإلى مساع لتسويق الإنتاج في دول شقيقة وصديقة". مواصفة العسل كما التقى الوزير شهيب وفدا من "لجنة متابعة مواصفة العسل" ضم الدكتور وليم صافي، نادين شمالي عن الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، رئيس قسم النحل في الوزارة رمزي المغربي وحسين القضماني. وجرى تقييم المساعي لإنجاز مواصفة العسل. وطلب الوفد تعديل قرار وزارتي الزراعة والإقتصاد المتعلق بإخضاع العسل للفحوص المخبرية. وتم التوافق على لقاء بين الزراعة والإقتصاد للتفاهم على التعديل. كما تقرر إجراء دراسة سنوية لجودة العسل اللبناني عبر فحوص لثلاثين عينة من المناطق كافة، لضمان الجودة وتنظيم ورش عمل إرشادية لمربي النحل. أصحاب الصناعات الغذائية من جهة أخرى، استقبل الوزير شهيب وفدا من نقابة أصحاب الصناعات الغذائية برئاسة منير البساط، حيث تم البحث في تطبيق قرار وزارة الزراعة بتسجيل مصانع الغذاء. وأكد الوفد تمسك النقابة بتنفيذ القرار والتعاون لتذليل العقبات. كما جرى التأكيد على ضرورة إنجاز قانون سلامة الغذاء وإنشاء هيئة سلامة الغذاء.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع