المطران عون في قداس احتفالي في دير مار مارون عنايا :عل التقارب الجدي. | انطلقت صباح اليوم مسيرة صلاة بعنوان "شربل صلي عنا" من أمام محبسة القديس شربل باتجاه كنيسة دير مار مارون عنايا، لمناسبة مرور 22 سنة على شفاء نهاد الشامي بشفاعة القديس شربل المتزامنة مع تاريخ القداس التقليدي الذي يقام في اليوم الثاني والعشرين من كل شهر والمستمرة أعجوبتها بشفاء روحي وجسدي لعدد من المؤمنين من مختلف الطوائف والمذاهب. شارك في المسيرة عشرات الآف من المصلين الذين قدموا من مختلف المناطق اللبنانية وتخللها تراتيل وصلوات ودعاءات لتجنيب لبنان كل المخاطر المحدقة به. وتوافد المصلون منذ مساء امس الى الدير وباتوا ليلتهم في جوار القديس شربل، فيما شهد الصباح الباكر زحفا غير مسبوق من المصلين للاحتفال بالذكرى ما أدى الى زحمة سير خانقة امتدت من المسلك الشرقي لاوتستراد جبيل صعودا حتى عنايا. وفي كنيسة مار شربل، احتفل راعي أبرشية جبيل المارونية المطران ميشال عون بالذبيحة الالهية، عاونه فيها رئيس الدير الاب شربل البيروتي وطالب دعاوى القديسين السابق الاب بولس القزي ولفيف من الرهبان والكهنة، وخدمت القداس جوقة الاخوة الدارسين في الرهبانية اللبنانية المارونية، وحضره حشد من المصلين غصت بهم الكنيسة وباحاتها الخارجية. عون بعد الانجيل، القى المطران عون عظة تحدث فيها عن أبعاد معاني الذكرى 22 لنعمة شفاء السيدة نهاد الشامي بشفاعة قديس لبنان مار شربل وزيارة ضريحه للتبرك والتأمل بعظائم الرب من خلال قديسيه "لكي ندرك ان مشروع الرب هو تقديس حياتنا ومسيرتنا التي نعيشها في ضوء حضارة المحبة". وأشار الى ان قداسة مار شربل كانت ثمرة حياة من الجهاد والصلاة والسجود أمام القربان الاقدس ليلا نهارا والعمل بتواضع وصمت وحياة مفعمة بالاماتات، ليؤكد ان نعم الرب تعطي معنى لحياة الانسان، معتبرا ان مار شربل ليس حالة استثنائية في الكنيسة حيث هناك مئات من القديسين تقدسوا عبر الاتحاد مع الرب من خلال كلمته وسر الافخارستيا وهذه الحالة هي دعوة موجهة الى كل شخص بان تنمو لديه الرغبة بالقداسة وتكون علاقته مع القديسين من اجل طلب النعم فقط". وقال :"ان المعمدين الذين أصبحوا مكرسين ليسوا جميعهم مدعوين الى الحياة الرهبانية او الكهنوتية، لكنهم مدعوون بدون استثناء الى القداسة التي ترسم الكنيسة خارطة طريقها"، مشددا على "ضرورة جعل قلوبنا تربة صالحة لكلمة الرب من خلال تعلمنا الاصغاء بتواضع وتحويل هذه الكلمة الى صلاة وعيشها بصدق حتى نشهد للمحبة وبالتالي السجود امام القربان المقدس حتى تفيض النعم على مؤمنيه ليكونوا أبناء للآب السماوي". ورأى ان "عائلاتنا بحاجة الى استلهام روحية القديسين لتنمية المحبة وترسيخ الالفة بين افرادها وتوحيدها، وكذلك فان مجتمعنا يحتاج الى النعم التي تفيض من عنايا ولبنان بحاجة ايضا الى ان يدرك انه وطن الرسالة رسالة المحبة والتلاقي التي تجافي ما نشهده من تباعد وخلافات تسببها انانياتنا". ورفع الصلاة "على نية وطننا لبنان حتى يسلك التقارب الذي بدأ مع الحوار بين الافرقاء السياسيين خواتيمه من خلال المتابعة الجدية ليس فقط بجدية بشرية وانسانية بل بجدية دعوة الرب الذي يدعونا اليها في سبيل الخير العام، اذ يجب الا ينسى المسؤولون انهم في خدمة الوطن وابنائه وان حوارهم وتقاربهم في هذه الظروف الدقيقة يؤدي الى استعادة الوطن عافيته وتكون أولى ثماره انتخاب رئيس جديد للجمهورية في أقرب وقت ممكن".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع