المستقبل والجماعة جنوبا دانا العدوان على القنيطرة: دعم اي حوار ثنائي. | انعقد في مجدليون الاجتماع الدوري المشترك لقيادتي تيار "المستقبل" و"الجماعة الاسلامية" في الجنوب وشارك فيه، عن المستقبل: النائب بهية الحريري وعضو المكتب السياسي للتيار يوسف النقيب والمنسق العام للجنوب الدكتور ناصر حمود والمسؤول التنظيمي المحامي محيي الدين الجويدي، وعن الجماعة:المسؤول التنظيمي في الجنوب احمد جردلي والمسؤول السياسي بسام حمود والمسؤول الاجتماعي حسن ابو زيد، وذلك في حضور رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف. وأعلن المجتمعون، في بيان مشترك، انهم "تداولوا في الوضع الأمني في مدينة صيدا والجوار ومخيم عين الحلوة، فأكدوا التمسك بدور ومرجعية الدولة وقواها الأمنية والعسكرية في الحفاظ على الأمن والاستقرار". وثمنوا "حرص القيادات الفلسطينية في مخيم عين الحلوة على امن واستقرار المخيم والجوار وعلى تحييده عن ازمات لبنان والمنطقة"، داعين الى "وقف التحريض والتضخيم الاعلامي لأي حدث داخل المخيم والى وضعه بحجمه وعدم تعميمه على المخيم ككل". واكدوا "أهمية الحوار بين تيار "المستقبل" و"حزب الله" ودعمهم لأي حوار ثنائي بين القوى اللبنانية"، داعين الى "ان تمهد اللقاءات الجارية على هذا الصعيد لحوار وطني شامل". وتوقف المجتمعون عند العدوان الاسرائيلي الأخير على القنيطرة السورية، مؤكدين ادانتهم له ولأي عدوان صهيوني على اي بلد عربي". وفي الشأن المعيشي، اعتبرت القيادتان "ان ما يعيشه المواطن اللبناني من ازمة معيشية واقتصادية هو انعكاس للوضع الأمني والسياسي"، مؤكدين "ضرورة توفير الخدمات الأساسية للمواطنين وبذل الجهود بالتواصل مع المسؤولين لتأمين الحد الأدنى منها ولا سيما الكهرباء والمياه". حمود وتحدث الدكتور حمود بإسم المجتمعين، فقال: "تباحثنا نحن والنائب بهية الحريري وتيار المستقبل في الشؤون الصيداوية السياسية والأمنية والمعيشية وطبعا وضع المخيمات وتحديدا مخيم عين الحلوة، كما تطرقنا الى الشأن اللبناني العام والأوضاع السياسية على مستوى ساحة الوطن". اضاف: "في الشأن الصيداوي، جددنا حرصنا على الهدوء والاستقرار الذي تنعم به المدينة وعلى دور القوى الأمنية والتوافق السياسي في تحقيق ذلك كما والحرص على دور ومرجعية الدولة في هذا المجال. اما بما يعني مخيم عين الحلوة، فقد اكدنا وكان هناك اجماع على ان التضخيم الاعلامي لما يحصل في المخيم لا يمثل حقيقة الواقع فيه. دون ادنى شك من الطبيعي كما في الساحة اللبنانية وفي اي دولة هناك بعض الاخطاء قد تكون داخل المخيم، ولكن الأكيد والذي يجب ان نؤكد عليه جميعا وندعمه هو موقف القيادات الفلسطينية داخل المخيم التي عبرت في محطات كثيرة وفي مراحل عديدة عن حرصها على الأمن والاستقرار داخل مخيم عين الحلوة وعلى حرصها التام على النأي عن الأزمة السياسية والأمنية اللبنانية. وقد استطاعت هذه القيادات خلال فترات متعددة ان تترجم ذلك على ارض الواقع بمنع اي توتير في المخيم في ظل احداث تحصل خارجه. ولا ننسى هنا دور مميز للقوى الاسلامية داخل مخيم عين الحلوة، ونحن حريصون على ان ندعم هذا الموقف وان نكون الى جانبه ونرجو ان يتوقف موضوع التحريض والتضخيم الاعلامي لما يحصل داخل المخيم . فان كان هنالك اي اشكال يجب التعاطي معه بحجمه فقط وعدم تعميمه على المخيم بشكل عام". وعن الحوار بين "المستقبل" و"حزب الله"، قال حمود: "نحن عبرنا في اكثر من مرحلة اننا من دعاة الحوار والتلاقي، نحن ندعم اي حوار ثنائي يجري بين القوى اللبنانية لا بل ندعو الى هكذا حوارات، ولكن نطالب بان يتناول الحوار القضايا الاساسية والقضايا الخلافية اللبنانية ولا يبقى في اطار الرسميات والقشور. فهناك قضايا حساسة تتعلق بمصير البلد ويجب ان ينطلق الحوار من هذه النقاط، فضلا عن اننا ندعو ان تكون هذه اللقاءات ممهدة لحوار وطني شامل يجمع كل القوى اللبنانية من اجل النهوض بهذا البلد والخروج به باقل خسائر ممكنة في ظل الأوضاع الاقليمية المتوترة". وعن العدوان الاسرائيلي على القنيطرة، قال حمود: "طبعا تناولنا في لقائنا هذا العدوان الصهيوني، وأعربنا عن ادانتنا لأي عدوان صهيوني على اي بلد عربي، فالعدوان الصهيوني مرفوض ومدان، وكعدوان على القنيطرة نحن ندينه ونحن في قضية فلسطين موقفنا واضح، وفي قضية مقاومة العدو الصهيوني والتصدي لعدوانه نحن واضحون في هذا الاتجاه". وفي الشأن المعيشي، قال: "للأسف الشديد ما يعيشه المواطن اللبناني من ازمة معيشية واقتصادية هو انعكاس للوضع الأمني والسياسي الذي تعيشه البلاد، ونحن نحاول من خلال تواصلنا مع المسؤولين على المستويات كافة تأمين الحد الأدنى مما يحفظ كرامة الانسان والمواطن، ان كان على المستوى المعيشي اوعلى مستوى الكهرباء والماء، ولعل ازمة البترول خففت قليلا عن الناس ولعل ما يقوم به بعض الوزراء بصحوة الضمير هذه بمتابعة الفساد على المستويات الطبية والغذائية يعود بالخير على المواطن بشكل عام، وان شاء الله كلما تتجه الأمور نحو تخفيف الاحتقان السياسي والأمني، كلما تتجه الأمور نحو تخفيف حدة الأزمة الاقتصادية والمعيشية". وختم: "طبعا المواطن اللبناني هو اولوية من حيث الوضع المعيشي والكرامة والانسانية ونحن نسعى بما اوتينا، لا نمتلك عصا سحرية، ولكن نسعى الى تأمين الحد الأدنى من هذه المتطلبات، والله ولي التوفيق".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع