المطران حداد والقاضي ابو زيد حاضرا عن الاساءة للرسل والمقدسات بين. | نظمت الجماعة الاسلامية في صيدا، ندوة بعنوان "الاساءة للرسل والمقدسات بين الحرية والاحترام"، حاضر فيها راعي ابرشية صيدا ودير القمر للروم الكاثوليك المطران ايلي حداد وقاضي شرع صيدا الشيخ محمد ابو زيد، وذلك في قاعة بلدية صيدا. ادار الندوة عضو المجلس البلدي كامل كزبر، وحضرها ممثل الرئيس فؤاد السنيورة مدير مكتبه طارق بعاصيري، ممثل النائب بهية الحريري علي الشريف، رئيس بلدية صيدا محمد السعودي، المسؤول السياسي للجماعة الاسلامية في الجنوب بسام حمود وعدد من اعضاء قيادة الجماعة في الجنوب، منسق عام تيار "المستقبل" في الجنوب ناصر حمود وعدد من اعضاء المجلس البلدي وشخصيات روحية واجتماعية وثقافية وحشد من المهتمين. حداد وتحدث المطران حداد فقال: "ما زالت فرنسا تعيش في زمن الثورة ولم تتخطاها ولم تكتسب شمولية شرعة حقوق الانسان، فاحترام الحرية كمبدأ هو سليم، لكن هناك قيما ومبادىء اخرى سليمة، اذا كانت فرنسا قد استقبلت على اراضيها سبعة ملايين مسلم واكثر، فعليها احترام وجودهم اذا كانوا من مواطنيها او من ضيوفها، عليها استيعاب الحضارة الاسلامية لا فرنجة المسلمين كما علمنة المسيحيين قبلا تعالوا تلبننوا ربما حلت ازمتكم. التعدي على شرعة حقوق الانسان الا ان شارلي ايبدو والمظاهرة المليونية التي تلتها اخذت من الشرعة ما يحلو لها". واردف: "كيف نقرأ ما حدث انه صراع الحضارات اتى ليفتح صفحة جديدة ذات طابع سلبي ويخيف الناس من بعضهم البعض، ان هذا الصراع يتركز اليوم بين حضارتين، حضارة الدين وحضارة العلمانية، من هنا فالمسيحية كما الاسلام هما موضوع سخرية شارلي ايبدو البابا والكرادلة هم في احد الكاريكاتورات مجموعة لواطيين، البابا عندما يحتفل بالقداس بدل ان يرفع الخبز جعلوه يرفع الواقي الذكري، لم ار ابشع من هذه الصور التي تعكس عمق بشاعة التيار العلماني المتطرف. يحاول البعض منهم الدفاع عن نفسه بالقول ان الصراعات بالتاريخ اتت من الاديان، وان تطور اوروبا الصناعي والتكنولوجي انما بدأ وتطور لان الاديان بعيدة عن مركز الترف، هذا تفكير يجعل من الاوروبيين مجتمعا من دون مرجعية اخلاقية، القانون وحده يحكم". وقال: "تبعا لما حصل في شارلي ايبدو، هناك مشاهد حصلت في العالم اثارت اهتمامي واعتبرها اخطاء فادحة، اولا انتقام المسلمين من مسيحيين في كل انحاء العالم من تدمير كنائس وما سبق من تعد في بيروت ال2005 هذا خطأ فادح وجب تلافيه، ممارسة العنف والقتل باسم الدين وعدم اللجوء الى وسائل قانونية للمطالبة باحقاق الحق ثم الضغط المشروع للحصول على تشريعات جديدة تحمي الشعارات الدينية مسيحية واسلامية ايضا اعتبار الاسلام مصدر لهذه الاعمال العنفية وتغذية الاسلاموفوبيا في الاوساط الخاصة والاعلام وجب محاربته ايضا، انه خطأ فادح بحق الاسلام وبحق الانسانية وبحق الاديان. ازدياد الصراع الاسلامي الاسلامي وقبله الاسلامي المسيحي وعدم التنبه الى ان العدو واحد للاسلام والمسيحية، احيانا يكمن في الصهيونية العالمية والشرق الاوسط في اسرائيل واحيانا اخرى يكمن في مصالح عالمية تجارية كتجار السلاح مثلا والدول الكبرى لها مصالح ان نقوم بالحرب بعضنا على البعض الاخر هذا خطأ فادح". وتابع: "التركيز على المظاهرات والتجمعات من دون اللجوء الحثيث الى مواجهة الفكر بالفكر انها لفرصة سانحة لاحداث تبديل في الثورة الفرنسية، كنيسة فرنسا مثلا لم تشارك في المظاهرة المليونية التي دعا اليها الرئيس الفرنسي وبدأت كنيسة فرنسا بحملة رد فكرية هي وعدة مشايخ من علماء المسلمين في فرنسا. اعتبر هذه الظاهرة هي الاكثر حضارية للوقوف تجاه ما حصل في شارلي ايبدو وربما ما سيحصل ايضا في فرنسا مثل هذه الظاهرة وسواها. الفكر يحارب الفكر، لم يكن الصراع يوما قادرا على تغيير ايديولوجيات انما الفكر قادر على تغيير الفكر". وختم: "ان الحرية سلاح ذو حدين انما ان يرفع مجتمعات او يهدمها، واني لانذر ان الفوضى المتبعة بمبدأ الحرية في اوروبا تحديدا سوف يؤدي الى انهيار ما في الهيكلية في تلك الدول، والدعوة الى لبننة اوروبا والاستفادة من قيم العيش المشترك حيث اللبناني يعرف حدوده وحدود الاخر، القيم هي التي تحكم المستقبل لا القانون، الاديان هي خير حضارة وعلينا مواجهة المستقبل معا مسيحيين ومسلمين وتعالوا واستقوا الحضارة من صيدا مدينة العيش المشترك مدرسة الفقيم والقانون معا، لبنان الرسالة وصيدا الرسالة هذا صحيح جدا كما قال البابا الراحل يوحنا بولس الثاني لبنان رسالة يجب ان تنتشر، شعارنا اخوة ومساواة وحرية لكن على طريقتنا، حتى ابان الحرب كانت صيدا بقيمها قبل تهجير المسيحيين خلاله وبعده، صيدا فضحت مخططات اولئك الذين ارادوا ان تطال ثورتهم بلدان الشرق الاوسط، ان الصراع اليوم في المنطقة انما هو نتيجة صراع بين التطرف الديني والعلمانية المتطرفة، فلنع ولنصغ عملنا ونكون بمأمن من اخطار كثيرة". ابو زيد بعد ذلك تحدث القاضي ابو زيد فقال: "حادثة "شارلي ايبدو" الاعلام هو الذي يسلط الاضواء من ال2005 الى 2015، صحيفة مغمورة لا احد سمع بها ولها تاريخ بالاساءات وهي متخصصة في الاساءة الى كل المقدسات، لكن يبدو ان هذا الامر وصل الى حد لا يطاق فيقوم اثنان من اصحاب الحمية، من اصحاب العاطفة، من محبي النبي، بردة فعل تكون نتيجة ردة الفعل هجوم مسلح على هذه الصحيفة وقتل من كان فيها. في لعبة خلط الاوراق الاعلام خلط علينا اين هو الفعل واين هي ردة الفعل، فاصبح ما قام به هذان الاثنان من هجوم واطلاق نار هو الحدث وهو الفعل ولكن هذا خطأ كان نتيجة تراكم طويل وسلسلة اساءات، لكن هنا لعبة الاعلام وخلط الاوراق، فاصبح كل العالم تركيزه على الاعتداء باطلاق النار ولم يلتفت احد الى ما سبب ذلك. وفي لعبة خلط الاوراق لا بد من ستة ملايين مسلم في فرنسا ان يحملوا تبعات ما قام به شخصان، بلعبة خلط الاوراق يصبح آلاف الفرنسيين متعاطفين مع من تسبب بالحادثة اي مصدري الاساءة فينحازوا الى متسبب الحادثة بدل ان ينحازوا الى مئات ملايين المسلمين في العالم. اما لعبة خلط الاوراق والتعمية على مسببات ردات الفعل والتعمية على جذور المشكلة هذه اللعبة كيف يمكن التصدي لها؟ ينبغي التصدي لها بالعلم والمعرفة والعمل لا بالانفعال والعاطفة". واضاف: "فلننظر هل نعلم انه في العام 2013 كل الهجمات الارهابية التي حصلت في اوروبا 98 بالمئة تقوم بها جماعات اوروبية متطرفة والمساجد كانت من ضحايا هذه الاعتداءات و2 بالمئة هجمات ارهابية نفذها ارهابيون. مسألة رأي في سن القوانين، لدينا فصل واضح الباب السادس الجرائم التي تمس الدين، عندنا قانون يجرم التعدي على الدين وعلى المقدسات وعلى الله، لذلك حتى سن القوانين قد نصطدم بمكان ما انه قد لا تنفذ القوانين لذلك يحتاج هذا الامر الى توعية اكثر من سن قوانين، يحتاج الامر الى تثقيف، ترشيد، وضع ميثاق شرف الى جانب سن القوانين لذلك انا لا اعول كثيرا على القوانين. ولكن يمكن اخذ العبرة من حادثتي كوبنهاغن وفرنسا ويمكن القول ان الانفعال وردات الفعل تجعلك محام فاشل لقضية واضحة، والنتيجة انه صحيفة متعدية على المسيحية والاسلام وكل المقدسات يجب تضافر جهود مسلمين وغير مسلمين من خلال اجتماعات ومن خلال لقاءات للمطالبة بالتدخل تحت عنوان ان هذا مشروع فتنة، ويمكن ان يكون طريقة للتصدي لهذا الامر، ولكن الانفعال حول الصحيفة الى ضحية الانفعال، حول الصحيفة من صحيفة مغمورة الى صحيفة مشهورة جدا، ففي الاسبوع الذي تلاه طبعت صحيفة لا احد يسمع بها خمس ملايين عدد". وفي الختام كانت مداخلات لعدد من الحاضرين.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع