فايز رشيد وقع روايته "عائد إلى الحياة" في الأونيسكو | وقع الدكتور فايز رشيد روايته "عائد إلى الحياة" في قصر الأونيسكو - بيروت، بدعوة من "لجنة مسيرة العودة إلى فلسطين" و"منظمة الشبيبة الفلسطينية". شارك في الحفل الشاعر والإعلامي اسكندر حبش، والكاتب والروائي مروان عبد العال، والشاعرة والكاتبة انتصار الدنان، بحضور ممثل سفير دولة فلسطين في بيروت خالد عبادي، وعضو المجلس الوطني الفلسطيني صلاح صلاح، وعضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين هيثم عبده، ولجنة مسيرة العودة إلى فلسطين، ومثقفين وإعلاميين. بداية رحبت الدنان بالحضور قائلة: "ان العودة إلى الحياة تعني العودة إلى الوطن، عودة الإنسان لشرايينه التي قطعت عن جسده منذ ما يقارب الخمسة والستين سنة، ليضخ نبض الروح في حنايا ترابها، تحية عز ومقاومة وعزيمة وإرادة". ثم تحدث حبش مستعرضا مراحل كتابة الرواية والتواصل الدائم مع الكاتب، قائلا: "بما أني أعرف بعض كتب فايز رشيد، ظننت للوهلة الأولى أنه يكتب لا تغريبة فلسطينية أخرى، بل "عودة فلسطينية"، بما أني لم أستطع أن أمنع عني فكرة التماهي مع عنوان غسان كنفاني "عائد إلى حيفا" اعتقدت أن فايز رشيد ربما عاد إلى قلقيلية، ليكتب لنا صورة عنها في هذا الزمن الراهن. خاطرة سرعان ما تبددت حين فهمت من المقدمة أنها رواية - سيرة يتحدث فيها عن تجربته الحياتية مع المرض الذي أصابه وكيف خرج منه". مضيفا: "إن ثمة خاصية نجدها في كتب فايز رشيد الأدبية، وهي هذا التقاطع الدائم بين العام والخاص. ففي روايته هذه يدفعه التفكير "بالموت" إلى ما مر به من لحظات سعيدة، هي لحظات الإنتاج الكتابي، العائلة، الروابط الاجتماعية، المهنة، كل شيء يأتي ليخبرنا عن هذه الحياة التي لم يتوقف التفكير فيها. بهذا المعنى هل يمكن القول إن روايته هذه كانت محاولة لإعادة إنتاج الوعي؟ في كل كتابة، إن لم تكن سببا لإعادة التفكير بالكثير من الأمور والمسلمات، لا تبدو كتابة حقيقية". وقدم عبدالعال قراءة في الرواية فرأى انها "إضافة جديدة للساحة الإبداعية، تميزت بمونولوج إنساني يفترش سرير الوجع بسرد داخلي يعرض مبارزة مريرة بين الأمل واليأس ومع الحزن والفرح وعلى حافة الموت والحياة، بأسلوب بسيط ورشيق وشفاف، كأنها حالة تنفس، شهيق وزفير على مدار زمن المرض الذي هو زمن الرواية، تحار بشخصية الرواية المحورية بين البطل والراوي والكاتب والطبيب. هل يكتب بالألم أم يكتب بالقلم؟ وقد يكون بالاثنين معا وما كان الكاتب حيا بيننا لو لم يتمسك بسلاح الأمل". ثم تحدث رشيد عن تجربته مع مرض السرطان وكيف تحولت قصة مرضه إلى رواية طرح فيها كل ما رافقه في رحلة العلاج، والتغلب على المرض متسلحا بالأمل، خاتما مداخلته بقراءة قصيدة شعرية تتكلم على الحب والأمل واليأس والخوف والانتصار على المرض. وفي الختام وقع الكاتب روايته للحضور.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع