اعتصام على درج المتحف احتجاجا على اجراءات دخول السوريين | نظم ناشطون وناشطات من منظمات المجتمع المدني: "صوت النسوة"، "المنتدى الاشتراكي"، "الحملة الداعمة للسوريين بوجه العنصرية"، "حركة مناهضة العنصرية" و"جدران بيروت"، اعتصاما احتجاجا على قرار الامن العام اللبناني بشأن دخول السوريين الى لبنان والإقامة فيه، وتضامنا مع "اهلنا الفارين من النظام السوري والميليشيات المتطرفة"، وذلك على درج المتحف الوطني. وحمل المعتصمون شعارات دعت الى إلغاء "قرار العار"، رفض "التدخل الطائفي لجميع القوى اللبنانية في سوريا"، جعل لبنان "ملجأ آمنا ودافئا بحق، لجميع اللاجئين"، و"فتح أبواب لبنان على مصراعيها لاحتضان الفارين من النظام السوري والميليشيات المتطرفة المجرمة"، وأكدت ان "الساكت عن العنصرية شيطان أخرس". كما تطرقت بعض الشعارات الى ان "السوري لم يأخذ شغله بل صاحب العمل هو من طرده ووظف مكانه السوري"، وأطلقت هتافات سألت عن حقوق اللاجئين ورأت ان "منع التجول باطل والترحيل السياسي باطل"، ودعت الى القول "لا للعنصرية والاستغلال والتمييز". واعتبرت الناشطة نضال ايوب، في بيان، ان "القرار الحكومي اللبناني الاخير، الصادر في شهر تشرين الاول 2014، والذي تبعه قرار تنفيذي للمديرية العامة للامن العام، بتاريخ 31 كانون الاول، قضى بمنع دخول السوريين الى لبنان، الا بعد الحصول على تأشيرة مرتهنة بشروط بالغة القسوة، والاهانة، والتمييز، ليس الاول من نوعه. فقد سبقته قرارات اخرى، أولها قرار البلديات الذي يمنع السوريين من التجول في اوقات محددة، ومن ثم قرار وزير التربية الذي حرم عددا كبيرا من التلاميذ السوريين من حقهم في التعليم، بالاضافة الى قرار وزير العمل، الذي بحجة وقف المنافسة، حرم السوريين من فرص العمل لتأمين لقمة عيشهم". ورأت ان "أمثال هذه القرارات لم يكن ما يسمونه المجتمع الدولي، منزها عنها، اذ كان له، هو الآخر، دوره الخاص به، في إصدار قرارات مشابهة، منها خفض المساعدات المالية والغذائية، والذي عمدت اليه منظمات دولية مثل الاونروا والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين، وجميع هذه القرارات أرغمت الكثير من اللاجئين على الرجوع الى سوريا على الرغم من خطورة هذه العودة". كما رأت ان "هذه القرارات والممارسات ليست وليدة الصدفة، بل هي ضمن خطة ممنهجة لإرغام السوري على العودة الى بلده. فمنذ بدء الثورة، كان موقف السلطة اللبنانية واضحا، حيث رفضت الاعتراف باللاجئين، بصفتهم هذه، مع ما يرتبه ذلك عليها من التزامات تنص عليها القرارات الدولية المتعلقة بحقوق الانسان وحقوق اللاجئين، التي هي جزء أساسي في مقدمة الدستور. والآن، وفي معرض تبرير هذه السياسات التعسفية، يقول وزراء في الحكومة اللبنانية ان لبنان ليس ببلد لجوء". وانتقدت "الصمت الذي يسود الساحة اللبنانية، من الانتماءات كافة ومن ضمنها اليسار التقليدي"، مشددة على ان "الطريقة الوحيدة للمواجهة ستبقى عبر بناء أوسع حالات التضامن الممكنة بين اللبنانيين والسوريين والفلسطينيين، لصد الهجمة العنصرية التي يتعرض لها السوريون كما الفلسطينيون القادمون من سوريا". وقالت: "ينبغي ان يكون لبنان بيتكم، كما سوريا هي بيتنا، والعراق وفلسطين ومصر، وجميع بقاع هذه الارض، كلنا ابناء وبنات لأوطان سلبت منا، إما عبر الاحتلال الاجنبي او الاحتلال المحلي، ولقد حان الوقت لنسترجع احلامنا وحرياتنا، وننتزع العدالة والمساواة ممن يريدوننا وقودا لأحقادهم ومصالحهم الوضيعة". ودعت الى "النضال لإسقاط قرار العار، الذي اتخذته الحكومة الحالية، ضد اهلنا السوريين، والى فتح أبواب لبنان على مصراعيها ومن دون شروط لاحتضان الفارين، والضمانة لهؤلاء حياة كريمة حقيقة بعيدا من اي تمييز".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع