رابطة الشغيلة: المشروع الإرهابي التكفيري في حالة احتضار | عقدت رابطة الشغيلة اجتماعا موسعا ترأسه أمينها العام الوزير والنائب السابق زاهر الخطيب وضم القيادة المركزية وقيادات المكاتب وكوادر الرابطة وقيادات وكوادر "تيار العروبة للمقاومة والعدالة الاجتماعية" في المناطق، وذلك "في الذكرى 39 للشهيد القائد مؤسس رابطة الشغيلة المهندس ظافر أنور الخطيب". استهل اللقاء بالوقوف دقيقة صمت على راحة نفس الخطيب ونفوس شهداء المقاومة، ثم تناول الخطيب "دلالات ومعاني الشهادة والروح الكفاحية الثورية التي تجسدت بالشهيد ظافر في تنكب مهام النضال الوطني والقومي دفاعا عن عروبة لبنان ووحدته الوطنية ومقاومة الاحتلال الصهيوني والاستعمار بكل أشكاله المباشرة وغير المباشرة، والكفاح لإسقاط النظام الطائفي، وإقامة نظام عروبي مقاوم يحقق التنمية الاقتصادية والعدالة الاجتماعية". ورأى أن "العدوان الصهيوني على منظومة المقاومة في القنيطرة نقل الصراع إلى مسار جديد باتت فيه جبهة المواجهة مع العدو تمتد من طهران مرورا بدمشق وبيروت وحتى فلسطين المحتلة". وقال: "القوى الوطنية والثورية مطالبة بالانضمام إلى هذه الجبهة كل بحسب قدراته وفي إطار توزيع المهام والأدوار للارتقاء في المواجهة إلى أعلى مستوى من النضج والكمال الذي يقود إلى انتصار سريع. والمشروع الإرهابي التكفيري يحتضر وبات يفتقد إلى الغطاء الدولي والإقليمي والعربي، وليس لديه أفق للتمدد في لبنان". واعتبر أن "الأزمة في لبنان بنيوية ولا يمكن الخروج منها إلا بإصلاحات جدية مقرونة بالتوصل لقانون انتخاب على أساس التمثيل النسبي، ولبنان دائرة واحدة". وقال: "منظومة المقاومة والممانعة نجحت باحتواء الهجوم الذي بدأ مع ما سمي زيفا بالربيع العربي وانتقلت من الدفاع إلى الهجوم، ويتوقع ترسخها في سوريا ولبنان واليمن والعراق". بعد ذلك خلص المجتمعون إلى مواقف عدة، فرأوا أن "المشروع الإرهابي التكفيري بات في حالة احتضار وإذا ما حصلت أي عمليات إرهابية فإنها ستكون محدودة ولن تؤثر على الأمن والاستقرار في البلاد"، واعتبروا أن "الأزمة السياسية تتجسد في عدم انتخاب رئيس جديد للجمهورية وعدم الاتفاق على قانون جديد للانتخاب وتترافق هذه الأزمة مع استفحال الأزمة الاقتصادية والاجتماعية". ودعوا إلى "إسدال الستار على ما سمي زورا بالربيع العربي، وعودة الجيل الجديد من نظام الحكم القديم إلى السلطة من جديد، وما حصل في مصر، ومن ثم في تونس دليل واضح على ذلك"، وأشاروا إلى أن "السمة البارزة والأساسية التي تطبع الوضع الدولي هي اندلاع الصراع بين أميركا والغرب من جهة، وروسيا من جهة ثانية، وبلوغ هذا الصراع مرحلة أكثر حدة من مرحلة الحرب الباردة في ضوء حرب العقوبات المتبادلة وإعلان روسيا تبني عقيدة جديدة تعتبر أن الخطر الحقيقي الذي يهدد الأمن القومي الروسي يأتي من الغرب". وشددوا على "ضرورة العمل على بذل مزيد من الجهود لتفكيك أي محاولات لانتاج بيئة حاضنة للارهاب والسعي مع القوى الوطنية لتحقيق حل سياسي جذري للأزمة الحادة التي تشهدها البلاد على أساس إقرار قانون جديد للانتخابات يستند إلى قاعدة التمثيل النسبي والنضال لحل الأزمات الاقتصادية والاجتماعية على أسس تحقق التنمية الاقتصادية والعدالة الاجتماعية"، ودعوا إلى "القيام بجهد سياسي وتنظيمي لتعزيز التنسيق والتفاعل بين جميع القوى المناهضة لمشاريع السيطرة والهيمنة الاستعمارية والمقاومة للعدو الصهيوني والعمل على تفعيل جهودها ونضالها المشترك لانجاز مهمات التحرر من الاحتلال والاستعمار وصولا إلى تحقيق التنمية المستقلة والعدالة الاجتماعية التي تنشدها الجماهير العربية".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع