افتتاحية صحيفة " اللواء " ليوم الاثنين 26/1/2015 | اللواء : تظاهرة وحدة وطنية في الرياض المواجهات في الجرود على طاولة الحوار اليوم .. وحزب الله يمهّد لموقف نصر الله   كتبت صحيفة "اللواء" تقول : شكّلت زيارة الوفدين الرسمي والوطني إلى المملكة العربية السعودية لتقديم واجب العزاء بالملك عبد الله بن عبد العزيز، والمباركة لمبايعة الملك سلمان بن عبد العزيز تظاهرة وحدة وطنية، من شأنها أن تعزز أجواء الوفاق الوطني ومناسبة للتأكيد على الثوابت التي تربط لبنان بالمملكة، وتأكيد وقفة لبنان الرسمية والوطنية والشعبية وفاء لما قدمته المملكة على مدى تاريخها من دعم لاستقرار لبنان سياسياً واقتصادياً وأمنياً، وآخرها المكرمة السعودية المتمثلة بهبتي الأربعة مليارات دولار لتسليح الجيش اللبناني. فقد كانت للوفدين محطة في الديوان الملكي حيث قدم الوفد الرسمي الذي ضم الرئيسين نبيه بري وتمام سلام و13 وزيراً و5 نواب من أعضاء هيئة مكتب المجلس التعازي لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وولي العهد الأمير مقرن بن عبد العزيز وولي ولي العهد الأمير محمد بن نايف، والتقيا الرئيس سعد الحريري الذي كان قد شكّل بدوره وفداً وطنياً موسعاً ضم أكثر من 50 شخصية لبنانية سياسية ونيابية وروحية من مختلف الطوائف اللبنانية، في مقدمها الرئيسان أمين الجميّل وميشال سليمان والرئيس فؤاد السنيورة ووزراء ونواب وشخصيات. وبالتزامن مع انتقال كل لبنان الرسمي والشعبي إلى الرياض، كان مسجد محمد الأمين يشهد تظاهرة لبنانية أخرى، حيث تدفق ألوف اللبنانيين، لتعزية سفير المملكة في بيروت علي عواض عسيري وأركان السفارة السعودية، برحيل الملك عبد الله. ولاحظ السفير عسيري الذي استقبل المعزّين على مدى اليومين الماضيين، ويستكمل تقبّل التعازي لليوم الثالث اليوم في قاعة الرئيس الشهيد رفيق الحريري في المسجد، أن الملك الراحل "استشعر الخطر على لبنان، وشعر أن من سيحمي لبنان هو شعبه وجيشه، فودّع لبنان بهدية، وأعطاه مكرمة، وحين تنفيذها سيكون الجيش اللبناني من "أفضل جيوش المنطقة"، لافتاً الى أن "الملك الراحل كان يشدد على الحوار بين اللبنانيين وعلى المحافظة على لبنان"، مؤكداً أن "السياسة السعودية تجاه لبنان لن تتغيّر، والدعم سيبقى قائماً مع الحكم الجديد بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز". وفي موازاة هذا الانشغال الرسمي، ومع انتهاء الحداد الوطني على الملك عبد الله اليوم، بقي الوضع الميداني المتفجّر في البقاع الشمالي، سواء على جبهة جرود عرسال أو جبهة بريتال من الناحية السورية، موضع متابعة أمنية وسياسية وحزبية، في وقت كان فيه "حزب الله" يمهّد الطريق أمام الأمين العام السيّد حسن نصر الله، لإعلان موقف من اعتداء القنيطرة يوم الجمعة المقبل، أو في الأيام القليلة المقبلة، وفقاً لتعبير نائب الأمين العام الشيخ نعيم قاسم. ومع استئناف جلسات الحوار بين تيار "المستقبل" وحزب الله في الجلسة الرابعة المتوقعة اليوم، وفي عين التينة أيضاً، ومتابعة ما بلغه الحوار الثنائي بين حزب "القوات اللبنانية" و"التيار الوطني الحر"، والرامي إلى تشكيل ورقة تفاهم تكون على جدول اللقاء المتوقع بين النائب ميشال عون والدكتور سمير جعجع. ولفت الانتباه أن المكتب الإعلامي لعون أعلن أن نشاط الرابية اليوم يعتبر مؤجلاً إلى موعد يُحدّد لاحقاً، من دون أن يكشف أية تفاصيل، أو يعرف سبب ذلك. لكن مصادر مطلعة رجحت أن يكون السبب زيارة سيقوم بها عون اليوم إلى الرياض للتعزية. وأكدت مصادر نيابية في كتلة "المستقبل" أن الجلسة الرابعة للحوار بين "المستقبل" و"حزب الله" قائمة في موعدها اليوم، مشيرة إلى أن تطورات الوضع الأمني والمواجهات الدامية التي حصلت بين الجيش والمجموعات المسلحة القادمة من جرود القلمون، ستكون حاضرة على طاولة الحوار، لجهة ضرورة تماسك الجبهة اللبنانية الداخلية لمواجهة الإرهاب، وانعكاسها على الخطة الأمنية في البقاع الشمالي. مجلس الوزراء في هذه الأجواء، يعقد مجلس الوزراء جلسته الأسبوعية الخميس، والتي تسبقها جلسة مقررة لمجلس النواب ذات الرقم المتسلل 18 لانتخاب رئيس الجمهورية، وعلى جدول أعمال جلسة الحكومة 51 بنداً، مع استبعاد الملفت الساخنة، ما عدا بند تمويل الطرق، والذي اثير في الجلسة الماضية، وانتهى إلى تحفظ وزراء "التيار الوطني" والوزير ميشال فرعون. واستبعد مصدر وزاري أن يطرح بند مشروع دفتر الشروط العائدة إلى عقود الغاز والفيول اويل المخصصة لكهرباء لبنان، بعد تحفظ وزارة المستقبل. وأوضح وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية نبيل دو فريج لـ"اللواء" أن اعتراض "المستقبل" يهدف للحفاظ على مصلحة البلد وتفادي الوقوع في أخطاء العام 2005، وليس لعرقلة التلزيم، مشيراً إلى أن الوزراء طلبوا الاتفاق عليه بين الخبراء والفنيين لجهة تحسين الشروط قبل إعادة طرحه على جلسة جديدة لمجلس الوزراء. وفي ما خص طرح آلية عمل الحكومة في جلسة الخميس، أكّد وزير الاقتصاد والتجارة آلان حكيم لـ"اللواء" أيضاً أن لا نية لطرح آلية عمل الحكومة، ذلك لأن المشكلة تكمن في عدم انتخاب رئيس جديد للبلاد، وليس في الآلية، داعياً الى العمل على إيجاد حل للملفات العالقة، وعدم وضع عوائق امام عمل الحكومة، علماً ان الأجواء التي سادت الجلسة السابقة، لناحية بعض بنود جدول الأعمال لم توح بوجود مناخ سليم، خصوصاً بعد اعتماد الأفرقاء داخل مجلس الوزراء ما يعرف "بالفيتوات المتبادلة"، الامر الذي بات يشكل تهديداً لما هو مطروح من مواضيع أساسية، ويدفع بالتالي الى تعطيلها، على حدّ ما اشارت مصادر وزارية رأت أن مطالبة البعض باعتماد آلية واضحة للعمل الحكومي مطالبة صائبة ودقيقة يجب ان تشق طريقها نحو دراسة متأنية وموضوعية للخروج باتفاق حيال كيفية تسيير البنود والمراسيم في ظل غياب رئيس الجمهورية. الا أن المصادر الوزارية، أعربت عن اعتقادها بأن الموضوع يعود للرئيس سلام الذي يدير الجلسات، مشيرة إلى أن معظم الوزراء يرغبون بحصول توافق دائم، وإلا فان الأمور ستسلك منحى تعطيلياً. تجدر الإشارة إلى أن الرئيس سلام سيستهل الجلسة بالتنويه بالملك الراحل عبدالله، وبالدعم الذي قدمه للبنان، وتمسك الحكومة بالسير على خطى العلاقات المميزة بين الجمهورية اللبنانية والمملكة العربية السعودية مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز. حزب الله وفي أوّل ردة فعل لقيادة "حزب الله" على الهجوم الصاروخي الإسرائيلي الذي استهدف موكباً لكوادر الحزب والحرس الثوري الإيراني، أعلن نائب الأمين العام للحزب الشيخ نعيم قاسم أن الغارة "محاولة صهيونية لتكريس معادلة جديدة في إطار الصراع القائم معهم، علهم يتمكنون من الاخذ بهذه المحاولات الجزئية ما لم يتمكنوا من اخذه في الحروب التي خاضوها، وفي معركتنا القائمة معهم". وأشار إلى أن "اسرائيل ليست في وضع يسمح لها لفرض برنامجها ومعادلاتها، ولا تستطيع إخضاع المنطقة لحساباتها، فهي اعجز من أن ترسم خطوات جديدة وقواعد جديدة". ولم يذكر الشيخ قاسم الذي كان يتحدث في ذكرى مرور أسبوع على الشهداء الذين سقطوا في الاعتداء، تفاصيل، الا انه ألمح إلى أن الحزب سيرد، مشيراً إلى ان الأمين العام سيعلن موقف الحزب الرسمي خلال الأيام المقبلة. قائلاً: "سنتابع جهادنا، ونكون حيث يجب أن نكون، من دون ان يقف في وجهنا أي عامل من العوامل، لأننا ندرك تماماً ماذا نفعل، ومن نواجه". مواجهات رأس بعلبك في غضون ذلك، واصلت وحدات الجيش تعزيز انتشارها في جرود رأس بعلبك بعد المواجهات التي دارت الجمعة مع المجموعات المسلحة وسقط ضحيتها ثمانية شهداء، بعد العثور السبت على ثلاثة شهداء في أرض المعركة، في أثناء تمشيط المنطقة الجردية المحاذية لرأس بعلبك، كما تمّ العثور أيضاً على جثث خمسة عناصر لمسلحين نقلت إلى أحد مستشفيات البقاع. وأفادت مصادر عسكرية أن الجيش عثر على خريطة تُشير إلى أن سيطرة المجموعات المسلحة على تلة الحمرا كان يهدف إلى تطويق تلة أم خالد المحايدة من خلال تحرك مجموعات أخرى، ثم الانتقال إلى رأس بعلبك، الا ان فوج المجوقل منع وصول هذه المجموعات إلى هدفها. واستهدف الجيش، أمس الأحد، تحركات لعدد من المسلحين في جرود عرسال، وقصف تحركات هؤلاء في منطقة مدينة الملاهي في وادي حميد بالاسلحة الثقيلة، كما أطلق النار على جرافة للمسلحين كانت تعمل في الجرود. وترددت معلومات بين الأهالي في البقاع عن هجوم شنّه مسلحون على مواقع لحزب الله في جرود بريتال، لكن الحزب نفى لاحقاً حصول أي هجوم على جرود بريتال، مؤكداً أن "الوضع في المنطقة طبيعي"، لكن معلومات اشارت إلى أن أصوات القصف التي تسمع في البقاع الأوسط هي من جرود الزبداني في سوريا.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع