نبيل دو فريج في افتتاح دورة لإعداد الفئة الثالثة الادارية: أداء. | افتتح المعهد الوطني للادارة ENA، صباح اليوم، الدورة الثالثة والعشرين في الدرجة العليا من فرع الاعداد لوظائف الفئة الثالثة الادارية - قسم الادارة العامة والقانون، برعاية وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية نبيل دو فريج وحضوره مع الوزير السابق الدكتور خالد قباني، رئيسة مجلس الخدمة المدنية القاضي فاطمة عويدات واعضاء هيئة المجلس، رئيس ديوان المحاسبة القاضي الدكتور احمد حمدان، عضوي مجلس الخدمة المدنية انطوان جبران ونتالي يارد، رئيس مجلس ادارة المعهد الدكتور جورج لبكي، المدير العام للمعهد الدكتور جمال المنجد، رئيس الجامعة الانطونية العميد الدكتور جورج نعمة، والطلاب الموظفين ال139 ومدربين ومحاضرين ومهتمين. لبكي بعد النشيد الوطني، دعا الدكتور لبكي الطلاب الى "تشكيل خميرة ستتوزع على مختلف الادارات العامة حاملة اليها ما ستتلقونه من اعداد ومعلومات ومنهجيات في مقاربة الاشكاليات المختلفة بحيث تكونون قدوة لغيركم من الذين سبقوكم الى الخدمة العامة والذين سيأتون من بعدكم. وللمواطن حق علينا بخدمة ذات جودة عالية هذا المصطلح الذي شاع استخدامه في مختلف العلوم وعلى رأسها علم الادارة العامة". المنجد وقال الدكتور المنجد: "امامكم يا أحبتي الطلاب عام صعب من الدراسة والتدريب على اعلى مستوى، عام مليء بالعلم والمعرفة وبناء القدرات وتنمية المهارات، عام سبق ان سميناه لكم بالفرنسية "عام القدرة على تحمل الصعاب"، فإن انتم اخلصتم في عملكم، نلتم رضى الجميع، وفتحتم لانفسكم آفافا واعدة من النجاحات والرياد. واهم من رضى الجميع عنكم، يبقى رضاكم انتم عن انفسكم. ولعل البون الايجابي الذي سيتكون هذا العام. هو ما سيرافقكم حتى اللحظات الاخيرة من حياتكم المهنية ولربما الشخصية والعائلية". الصايغ بدورها، توجهت الدكتورة الصايغ الى الطلاب بالقول: "ها أنتم اليوم تستعدون للبدء بدورة اعدادية، على امل ان تثبتوا مرة جديدة في نهايتها مستوى عاليا من الجدارة والكفاية والاستحقاق. ان نجاح الادارة يتوقف على حسن اختيار العناصر البشرية الكفية والمؤهلة على تطوير معارفها وصقل مهاراتها عبر الاعداد والتدريب المستمر". وتابعت: "إذا كان حسن الاختيار قد اتى من النهج والاسس التي حرص ويحرص مجلس الخدمة المدنية على اتباعها في انتقاء افضل العناصر المتميزة عبر مباراة تتسم بالنزاهة والشفافية وعلى أسس من المنافسة العادلة والمساواة وتكافؤ الفرص، فإن للمعهد الوطني للادارة دورا مهما مكملا في اعداد هذه العناصر وتزويد الادارة اياها، كما التدريب المستمر لها خلال حياتها الوظيفية، بحيث يعمل على تعزيز قدرات الموارد البشرية ويساهم في رفع مستوى الاداء في الادارات العامة". واضافت: "أتقدم بالتحية والتقدير الى المعهد الوطني للادارة بشخص رئيس مجلس ادارته ومديره العام اللذين يجهدان، وبعد توقف عمل المعهد في اعادة احيائه وتفعيل دوره وضمان استمرار عمله في ظل عدم وجود مجلس ادارة مكتمل الاعضاء، وبالتعاون مع فريق عمل صغير بعديده، قام المعهد بتنظيم دورات اعدادية وتدريبية، بحيث أعد وباشر في اجراء دورة لاعداد موظفين لادارة الاحصاء المركزي وتدريب موظفين لديها، وفي اجراء دورة تدريبية وخصوصا لتثبيت مراقبي الضرائب والمحاسبين المتمرنين في ملاك وزارة المال، كما انجز أخيرا دورة تدريبية للدبلوماسيين العاملين في الدول الفرنكوفونية". وقالت: "ان هذه الدورة التي ستخضعون لها بغية اعدادكم للدخول الى الوظيفة العامة، هي فرصة من فرص التميز لكم بمن يشارك في التعليم فيها بكوكبة من القضاة والاساتذة الجامعيين والاداريين اللامعين، وبما يتضمنه برنامجها من محاور احتوت مواد تدريسية في العلوم القانونية والسياسية والادارية والاقتصادية والمالية والضريبية وعلى مواد تدريبية في تكنولوجيا المعلومات والتنمية المستدامة واللغات والترجمة ومهارات التواصل مع الاخرين في العمل، انما تعكس اهداف المعهد في اختيار افضل العناصر وأهم المواضيع وأحدثها، ليوفر لكم العدة العلمية والعملية في سبيل اثراء معرفتكم وتنمية قدراتكم وزيادة كفاءتكم". وختمت: "فاستفيدوا من هذه الفرصة لتصلوا الى الادارة مهيئين ومحصنين بالعلم والمعرفة، وتمسكوا عند توليكم الوظيفة بالحرص على الخدمة العامة والانتماء الى الوطن والولاء للدولة، علنا بكم وبأمثالكم من خريجي هذا المعهد نساهم في القضاء على ما شاب من فساد وعلنا بهذا النهج نضيء شمعة في درب الاصلاح الاداري". قباني وقال الوزير السابق قباني: "نحن نريد ودورنا ان نعيد الى الخدمة العامة مفهومها والى الوظيفة العامة احترامها ومكانتها ودورها بعد ما شهدناه من انحدار مدمر في النظرة اليها وطريقة التعامل معها". وتابع: "نريد ادارة حديثة متطورة تشكل ركيزة للحكم واداة فاعلة ومنتجة، قادرة على مواكبة التطورات والمستجدات والمتغيرات، ومؤهلة لمنافسة القطاع الخاص، ومحاكاة العصر ومهيأة لاستخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة، وتزخر بالكفايات والقدرات التي تستطيع ان تتلاءم وان تتكيف مع متطلبات الحياة ومستلزماتها وتلبي حاجات الدولة والمجتمع". واضاف: "لقد نجحتم في المباراة التي نظمها مجلس الخدمة المدنية، بما حصلتم من علم ومعرفة وكفاية، ولا تدينون لأحد في هذا النجاح، انتم اذا احرار ومستقلون، لا إمرة لاحد عليكم الا إمرة الضمير والحق والقانون، فليكن ولاؤكم للحق والقانون، وليكن انتماؤكم للدولة والوطن، اوصيكم بان تعملوا في خدمة المواطنين، في خدمة جميع اللبنانيين، من دون تمييز ولا تفريق ولا تصنيف، وبعيدا عن هوياتهم السياسية او الحزبية او الطائفية او المذهبية او المناطقية، اعملوا بروح وطنية صرفة، لا تكونوا في خدمة الطوائف، ولا في خدمة المذاهب، ولا في خدمة الاحزاب او المناطق، او في خدمة القوى السياسية. كونوا في خدمة الدولة والمواطنين ، كونوا في خدمة اللبنانيين، لا تطرقوا ابواب اصحاب النفوذ او اهل السياسة، لكي تبقوا احرارا، غير مستتبعين، اطرقوا ابواب عقولكم وقلوبكم وما حصلتم من خزائن العلم والمعرفة، تفتح لكم الابواب كما فتحت لغيركم من قبلكم، بفضل تحصنهم بالعلم والتميز والاخلاق. العلم هو الحرية، العلم يحرركم من الخوف والتبعية ويفتح امامكم آفاق النجاح والحياة الكريمة، هذا هو نهج الاصلاح والتغيير، ان اردتم ان تكونوا رواد اصلاح وتغيير، وانتم جديرون بذلك". وتابع: "ليس مجلس الخدمة المدنية مؤسسة عادية او تقليدية، كما هو شائع او مراد، هو مؤسسة تقريرية وقيادية، فالرقابة التي يمارسها مجلس الخدمة المدنية على الادارة العامة تهدف الى انتظام عمل الادارة في اطار القانون واعلاء لشأن القانون وتعزيزا لمبدأ الشرعية، شرعية الاعمال الادارية، لكي لا يكون انتهاك للقانون". وختم:" هل يكون من امل في الاصلاح؟ هل يكون للاصلاح مكان في اهتماماتنا، هل يكون للاصلاح نصيب من النجاح؟ بكم، انتم، القيادات الجديدة، يكمن الامل. اما في ما خصني، فسأنتظر، سأبقى منتظرا، سيطول انتظاري، سأبقى قابضا على جمرة الاصلاح في يدي، لن ادعها تسقط ستحرق يدي، كما احرقت أيد كثيرة من قبلي، وستحرق أيد من بعدي، ولكن لن اترك لليأس سبيلا الى قلبي، ستبقى جذوة الاصلاح مشتعلة، سنبقي مع رواد الاصلاح الاصلاح وجمرته". الوزير دو فريج وكانت كلمة الختام للوزير دو فريج ومما قال: "انه لمن دواعي سروري ان اكون بينكم اليوم في هذا الصرح الذي يشكل مدماكا اساسيا من مداميك الادارة اللبنانية لنعلن معا افتتاح دورة اعداد 139 موظفا. ولا يمكنني في هذه المناسبة الا ان استذكر ذلك اليوم الذي رعى فيه الرئيس الشهيد رفيق الحريري برفقة الرئيس الفرنسي آنذاك جاك شيراك حفل اعادة احياء المعهد الوطني للادارة في تشرين الاول من العام 2002 حين كانت الآمال الكبار معقودة على هذه المؤسسة العريقة للمساهمة في اعادة بناء ادارات ومؤسسات الدولة التي لا خلاص للبنان ولا ازدهار لمجتمعه من دونها". واضاف: "ها نحن اليوم مجتمعون لنحقق جزءا يسيرا من الحلم الكبير، اذ ان اطلاق هذه الدورة يؤكد الدور الريادي الذي يؤديه المعهد الوطني للادارة في ادماج الموظفين وفي نشر ثقافة ادارة القطاع العام مع ما لها من خصوصية ولا سيما من النواحي القانونية والتنظيمية، وما عليها من مواكبة لآخر النظريات والتطبيقات المعاصرة ولا سيما من الناحية الادارية. وبالرغم من الصعوبات الجمة التي يعانيها المعهد، بدءا بالشغور في مجلس ادارته وملاكه، وندرة الموارد المتوافرة له، لا يزال يعمل بما توافر له من وسائل وامكانات لاثبات نفسه ضمن الخارطة الادارية كممر لا بد منه للدخول الى الادارة وللتقدم المهني ضمن فئاتها الوظيفية". وتابع: " ادعو اليوم، من هذا المنبر، الى تفعيل الجهود المشتركة لدعم قدرات المعهدالوطني للادارة وتطويرها، وانتم تعلمون تماما الدعم الذي قدمه ويقدمه مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية، أكان لناحية تجهيز المعهد بالوسائل التكنولوجية، او لناحية التفكير معا، عبر مشروع تعزيز ادارة الموارد البشرية في القطاع العام الذي تديره وزارتنا، بالتعاون مع مجلس الخدمة المدنية، في بلورة خارطة طريق لتحقيق اهداف تطويرية استراتيجية يتم البناء عليها لتنفيذ "مشاريع دعم فني" في المستقبل القريب تسهم في تنشيط عمل المعهد. وقد تم بالفعل عبر هذا المشروع تحديد الرؤية المستقبلية للمعهد عبر العمل على اربعة محاور رئيسية، هي: - المحور الاول: بناء القدرات المتمثل بتحديد رؤية المعهد ورسالته، وتطوير المناهج التدريبية وربطها بتقويم الحاجات التدريبية، وتعزيز مستوى الاحتراف في تقديم الخدمات التدريبية للادارات وتقويمها. - المحور الثاني: تعزيز المعرفة المؤسساتية عبر التركيز على تطوير ادارة الموارد البشرية داخل المعهد واعتماد تقنيات ادارة الاداء. - المحور الثالث: وضع وتنفيذ خطة لتواصل المعهد مع الادارات والجهات الاخرى لتسويق دوره والخدمات التي يقدمها عبر قنوات متعددة. - المحور الرابع: بناء تحالفات استراتيجية مع مؤسسات محلية، واقليمية ودولية تقدم، بدورها، خدمات تدريبية من اجل تنفيذ مشاريع مشتركة والافادة من الخبرات والموارد المتاحة". وقال: "انني اذ أثني على التجاوب الذي أبدته ادارة المعهد مع دعوة وزارة الدولة لشؤون التنمية الادارية الى تأسيس الشبكة الوطنية للتدريب ولتبني خارطة الطريق التي وضعت لتطوير عمل المعهد في اطار مشروع تعزيز ادارة الموارد البشرية، ادعو فريق العمل المشترك من وزارة الدولة لشؤون التنمية الادارية ومجلس الخدمة المدنية والمعهد الوطني للادارة الى الانتقال الى المرحلة المقبلة المتمثلة في تطبيق هذه الخارطة تدريجا". واضاف: "في زمن تفريغ المؤسسات وتفكك الدول ويأس المجتمعات في منطقتنا، نجد انفسنا بالرغم من كل الاحباطات والاخفاقات متمسكين بالدولة واداراتها لانها خشبة الخلاص من شريعة الغاب التي تجتاحنا في هذا الزمن الرديء. وأداء الادارات لا يستقيم الا بتثقيف العنصر البشري وتطوير مهاراته من اجل الارتقاء به الى ما نطمح اليه من مكانة". وتابع: "انني اذ أجدد دعم وزارة الدولة لشؤون التنمية الادارية لهذا المعهد بما توافر لنا من وسائل وخبرات، ابقى واثقا بأن مجلس الخدمة المدنية والمعهد الوطني للادارة سيبقيان منفتحين على الافكار والمواد والتطبيقات الحديثة لان النهوض بمؤسساتنا واعادة تجديدها ذهنيا وتقنيا يحتاج الى الانفتاح على العصر والى الاقدام والمبادرة والخروج من منازل الامس. وختم: "اتمنى لطلاب المعهد ان يكونوا على قدر المسؤولية وان يتذكروا دائما ان الوظيفة العامة هي خدمة وثقافة وانتماء، قبل كل شيء. اما الى المعهد الوطني للادارة والى مجلس الخدمة المدنية، قيادة وموظفين، فأتوجه اليكم بتحية تقدير على الجهود التي تبذلونها لتطوير ادارة الموارد البشرية في الدولة بالتعاون مع وزارة الدولة لشؤون التنمية الادارية. والعاملون في القطاع العام ينتظرون من هذا التعاون الكثير الكثير من التجديد. فلنتعهد ألا نخذلهم". وفي الختام، قدم المعهد الوطني للادارة "درع الشرف والجدارة" الى الوزير دي فريج "تقديرا منه لصداقته الفعلية ومواكبته للمعهد منذ زمن قولا وعملا". ثم شرب الجميع نخب المناسبة. =======م.ع.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع