افتتاحية صحيفة "الشرق " ليوم الجمعة في 30/1/2015 | الشرق : الاتصالات الدولية تنجح في ضبط الأوضاع الحكومة تتجاوز الافخاخ... وتتمسك بالـ1701 وترفع عديد قوى الأمن     كتبت صحيفة "الشرق" تقول : نجحت الاتصالات الدولية والمحلية في احتواء مفاعيل عملية مزارع شبعا التي نفذها "حزب الله" ضد موكب عسكري إسرائيلي، رداً على عدوان القنيطرة... وساد هدوء حذر نسبياً مختلف المنطقة الحدودية، خصوصاً محور مزارع شبعا، وتبددت أجواء الخوف والقلق الذي خيم على لبنان من امكان شن "إسرائيل" عملية عسكرية واسعة باتجاه العمق اللبناني... في وقت كثفت طائرات الاستطلاع الاسرائيلي من دون طيار طلعاتها فوق الجنوب، وصولاً الى البقاع... وفيما أعلنت قوات "اليونيفيل" ان الوضع في منطقة عملياتها "هادئ وتحت السيطرة... ولا ترى وجوباً لأي تصعيد خلال الفترة المقبلة..." فقد سير الجيش اللبناني دوريات، قابلتها أخرى من الجانب الاسرائيلي... مجلس الأمن على الخط: لضبط النفس وفي ظاهرة لافتة، فقد عقد مجلس الأمن الدولي، وبطلب مباشر من فرنسا اجتماعاً عاجلاً ليل أول من أمس، بحث خلاله التطورات الأخيرة بين "إسرائيل" و"حزب الله" وندد بمقتل الجندي الاسباني في "اليونيفيل" الذي قضى، بحسب السفير الاسباني في الأمم المتحدة برصاص إسرائيلي... وفي حين دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، في بيان الى "ضبط النفس والهدوء"، حاضاً جميع الاطراف على "العمل بشكل مسؤول من أجل الحؤول دون حصول تصعيد في مناخ اقليمي متوتر أصلاً..." قالت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية جينيفر ساكي "ندعم الحق المشروع لاسرائيل في الدفاع عن النفس ونواصل حث الجميع على احترام الخط الازرق بين اسرائيل ولبنان..." داعية "جميع الاطراف الى تفادي أي عمل يمكن ان يؤدي الى تصعيد الوضع...". مجلس الوزراء يتجاوز الافخاخ: التمسك بالـ1701 وعلى جبهة الداخل، فقد نجح مجلس الوزراء في تجاوز "الافخاخ" التي نصبت له على خلفية ما حصل... اذ شدد، في جلسة أمس، برئاسة الرئيس تمام سلام، على ضرورة التزام الحكومة والجميع القرار 1701 مؤكداً التضامن الحكومي والسياسي، داعياً الى "التصرف بوعي ومسؤولية في هذه المرحلة... وفي مستهل الجلسة جدد الرئيس سلام الدعوة الى انتخاب رئيس جديد للجمهورية... آملاً ان يتم هذا الانتخاب في أسرع وقت لما لاستمرار الشغور الرئاسي من تأثير سلبي على عمل سائر المؤسسات الدستورية...". وإذ توقف المجلس عند الاوضاع في الجنوب، وبعد استعراض المواقف المختلفة من قبل الوزراء حيث جرت "نقاشات هادئة أظهر الجميع فيها حرصاً على تجنب لبنان الانزلاق نحو تدهور أمني واسع في الجنوب تكون له انعكاسات خطيرة على البلاد". فقد شدد المجلس على موقف لبنان الثابت الملتزم بالقرار 1701 وتمسكه بالدور الذي تقوم به "اليونيفيل" مؤكداً على "أهمية رص الصف الداخلي... والابتعاد قولاً وفعلاً عن كل ما يسبب الفرقة" ومعتبراً ان "التصدي لأي عدوان اسرائيلي يتم في المقام الأول بوحدة اللبنانيين وتضامنهم...". وفي القرارات فقد أقر مجلس الوزراء رفع عديد قوى الأمن الداخلي الى 35 الف عنصر بدلاً من 29495... جيرو الى لبنان الاثنين وعلى خلفية هذه التطورات الأمنية، والعثرات السياسية، وما أثارته من ردود فعل وقراءات ومواقف وتوقعات، في ظل غياب التوافق الداخلي على انجاز الاستحقاق الرئاسي، فمن المتوقع ان يشهد الاسبوع المقبل عودة للحراك الفرنسي على خط احياء "المبادرة الفرنسية" من اجل "تسهيل انتخاب رئيس للجمهورية...". حيث من المقرر ان يصل الى بيروت مساء الاثنين المقبل، مدير دائرة الشرق الاوسط وشمال افريقيا في الخارجية الفرنسية فرنسوا جيرو، الذي قرر استئناف زيارته لبيروت، بعدما كان جمّد هذه الزيارة، التي كانت مرتقبة منتصف الشهر الجاري، على خلفية "عدم تجاوب ايران مع مسعاه وعودتها الى التشدد وإحالة الموفد الفرنسي الى حلفائها في لبنان في كل ما يتصل بالرئاسة...". وسيلتقي جيرو القيادات اللبنانية للتشاور معها في ما آلت اليه المساعي الفرنسية في اتجاه احداث خرق في جدار التأزم الرئاسي... بعدما سبق قرار العودة حراك ديبلوماسي فرنسي تمثل في "لقاءات تمهيدية" مع بعض اطراف الداخل اللبناني، من بينها "حزب الله"، وهي "لقاءات قد تشكل عنصراً مساعداً على تحديد المسار والنقطة التي وصلت اليها المشاورات المحلية والاقليمية - التي أجراها جيرو سابقاً في الفاتيكان والسعودية وايران... هبة الـ3 مليارات وفي السياق فقد أشاد نائب رئيس جمعية الصداقة الفرنسية - اللبنانية النائب جيرار بابت الجيش اللبناني وتضحياته، سائلاً "أين أصبحت هبة الثلاثة مليارات لتزويد الجيش بسلاح فرنسي... ولماذا لا يتم الاسراع في اتمامها..." مشيراً الى "أنه ينتظر جواباً وإلا فإنه سيتوجه بسؤال الى الحكومة الفرنسية...". بروجردي في بيروت: لتوحيد الصفوف وبعد أقل من أربع وعشرين ساعة على عملية مزارع شبعا، وما رافق وأعقب هذه العملية خصوصاً في مجلس الأمن الدولي، وصل الى بيروت بعد ظهر أمس، رئيس لجنة الامن القومي والسياسات الخارجية في مجلس الشورى الايراني علاء الدين بروجردي، على رأس وفد مشترك من نواب مجلس الشورى وكبار موظفي وزارة الخارجية، وكان في استقباله في المطار النائب نواف الموسوي ممثلاً الرئيس نبيه بري والنائب بلال فرحات ممثلاً كتلة "الوفاء للمقاومة" والقائم بأعمال السفارة الايرانية محمد صادق فضلي. وأكد بروجردي ان "الجمهورية الاسلامية الايرانية آلت على نفسها منذ البداية ان تقف الى جانب الخط المقاوم بكل ما أوتيت من قوة من أجل احتضانه ومساندته..." ولفت الى ان "ايران تعوّل أهمية كبرى على حفظ الأمن والهدوء في لبنان الشقيق"، ومعتبراً ان "التطورات السياسية المحلية في الساحة اللبنانية تدل على ان هناك وفاقاً وانسجاماً وتكاتفاً ووحدةً بين الاطياف السياسية كافة... ونحن مانزال على عهدنا في دعم كل ما من شأنه ان يعزز الوحدة والتلاقي والانسجام بين الأخوة اللبنانيين كافة". آملاً ان "نشهد في المستقبل القريب مخرجاً سياسياً للأزمة السورية... وان نجد الحل المناسب لهذه الازمة المتفاقمة..." مشدداً على "توحيد الصفوف من أجل مواجهة الحركات الارهابية التكفيرية المتطرفة المنحرفة...". حراك دولي في الخارجية ومن المقرر ان يزور بروجردي صباح اليوم قصر بسترس للقاء وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، بعدما كان التقى عصر أمس وفد الفصائل الفلسطينية في السفارة الايرانية.... وفي السياق عينه، يشهد قصر بسترس اليوم سلسلة لقاءات ديبلوماسية حيث يلتقي الوزير باسيل السفير الاميركي ديفيد هيل، في سياق التحرك في اتجاه الدول الكبرى للبحث في تداعيات ما حصل على طول الخط الازرق والقصف المدفعي الاسرائيلي... على ان يلتقي لاحقاً سفراء سوريا، اوستراليا وسفيرة الاتحاد الاوروبي انجلينا ايخهورست... 14 آذار: لا يجوز لـ"حزب الله" ان يتحكم بمصالحنا إلى ذلك، فقد استمرت أمس ردود الفعل على ما حصل في مزارع شبعا موزعة بين الرفض المضمر والتأييد الصريح... من جهتها اعتبرت الامانة العامة لقوى 14 آذار بعد اجتماع استثنائي أمس ان "ما حصل في الجنوب يتجاوز الجدل القانوني حول أحقية او عدم أحقية "حزب الله" في القتال داخل أراض متنازع عليها... ويدخل في صلب سؤال من يقرر السلم والحرب في لبنان... وهل حصرية الدولة للسلطة والسلاح هي ضرورية أم لا، وهل مصلحة اللبنانيين وأرزاقهم واقتصادهم وأمنهم مرهونة بحسابات ايران واسرائيل وسوريا؟. ودعت اللبنانيين للوقوف وقفة واحدة خلف الحكومة ومطالبتها بالدفاع عنهم والامساك بقرار السلم والحرب... اذ لا يجوز ان يتحكم "حزب الله" بأرزاقنا ومصالحنا وكأننا غير موجودين في لبنان...! سليمان: التمسك بالـ1701 فقد أجرى الرئيس ميشال سليمان اتصالاً بالقائد العام لقوات "اليونيفيل" في جنوب لبنان لتعزيته بالجندي الاسباني الذي قتل برصاص العدو الاسرائيلي، مؤكداً تمسك اللبنانيين بالقرار 1701 ودور "اليونيفيل" ومطالباً بضرورة الاستمرار في ضبط الوضع، ومنع اسرائيل من التمادي في عدوانها على الاراضي اللبنانية المحررة اوالمحتلة.... وللغاية نفسها أجرى الرئيس سليمان سلسلة من الاتصالات كان أبرزها مع نائب رئيس الحكومة، وزير الدفاع سمير مقبل، وقائد الجيش العماد جان قهوجي... من جهته وإذ أكد عضو كتلة "المستقبل" النائب احمد فتفت "وجوب ان يستمر الحوار لأن أحداً لا يستطيع ان يلغي الآخر" قال إن "قرار الحرب والسلم ليس في يد الحكومة اللبنانية ولا "حزب الله" بل في يد ايران...". في المقابل فقد أثنى وزراء ونواب وشخصيات دينية على رد "حزب الله" على "اسرائيل" في مزارع شبعا... وفي هذا قال النائب محمد الصفدي "ان العملية الناجحة التي نفذتها المقاومة تشكل رادعاً يمنع اسرائيل من التمادي في عدوانها، كما تؤكد على حق لبنان في تحرير أرضه المحتلة وفي حماية اللبنانيين... كما صدرت مواقف مؤيدة عن كل من النائب مروان فارس والنائب قاسم هاشم، ورئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن...".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع