يازجي للـ «السفير»: انتخاب الرئيس يصون الاستقرار | اعتبر بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي ان «البعض يحاول إشعال النار في لبنان لسيطرة اللاإستقرار واللاأمان في هذا البلد»، مشيراً الى انه «من خلال التفاهم والحوار بين ابناء هذا البلد، في لبنان وسوريا مع بعضهما البعض، يمكن إيجاد حل داخلي لشؤوننا وأمورنا». كلام يازجي جاء في حديث لــ «السفير» على هامش لقائه بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي اغناطيوس يوسف الثالث يونان في البلمند امس. وإذ أبدى يازجي أسفه «لاستمرار الفراغ في كرسي رئاسة الجمهورية»، اكد أن «انتخاب الرئيس يشكل صوناً لأمن للبنان واستقراره في مواجهة الأحداث التي تحصل في البلاد المجاورة والمنطقة». وعبَّر «عن تفاؤله بأنه سيأتي يوم يسود فيه الاستقرار والأمان في هذا البلد». وأكد «اننا نصلي، ونعمل سوياً ونسعى وننادي دوماً لإيجاد السلام والاستقرار في المنطقة كلها»، مضيفاً «لا يمكن ان ننسى فلسطين والعراق وسوريا ولبنان والاردن ومصر والمنطقة كلها، في ظل المتغيرات التي تحدث». وتمنى «وجود أشخاص واعين يواجهون هذه الامور بالحكمة والدراية، لنصل الى بر الأمان وليس الى الالتهاب». وتطرق يازجي الى موضوع الوحدة بين المسيحيين، موضحاً «أننا نسعى كلنا في الكنائس المسيحية، ونصلي، ان نكون واحداً كما علمنا الإنجيل، اذ لا احد منا يريد ان يكون الجسم الكنسي متجزئاً الى عدة كنائس ومجموعات». وقال «اصبح لدينا كلنا في جميع كنائس العالم، في الشرق والغرب، الوعي الكافي لنسير هذه المسيرة نحو وحدة المسيحيين ونكون واحداً مع بعضنا البعض في كل انحاء العالم». ولفت يازجي النظر الى ان «هذه المسيرة لها صعوباتها ومشقاتها وظروفها التاريخية وغير ذلك، لكن اعتقد انه شيئاً فشيئاً نحن نسير نحو الامام بخطوات متقدمة في هذا الموضوع، حيث تذلل الكثير من العوائق». ورداً على سؤال عن المساعي لمواجهة التطرف والإرهاب في المنطقة، أكد ان «التطرف الديني لن يلقى موطئ قدم له في هذه الديار، لأن حضارتنا وتربيتنا، مسلمين ومسيحيين، هي فوق وأعلى بكثير من هذا التطرف الذي يقود الى اعمال بشعة من قتل وتهجير وتكفير وعدم قبول الإنسان الآخر». وحول الدور الروسي المطروح اليوم في سوريا، قال «نداؤنا دوماً ان نجلس مع بعضنا البعض، اذ بالحوار المتبادل، والتعاطي مع بعضنا البعض، وسماع الآخر، وبالحوار السياسي يمكن ان نجد الطريق الافضل لأمان واستقرار سوريا كما سائر المنطقة». كما تحدث يازجي عن موضوع المطرانين المخطوفين، مشيراً الى ان «المجتمع الدولي بأكمله ما زال صامتاً كلياً نحو هذا الموضوع من دون ان يقدم اي معلومات جديدة». وسأل عن «معنى حقوق الانسان، والكرامة، والحرية، والديموقراطية... وغيرها من الشعارات، حينما يتعاطى العالم مع هذه القضية بصمت كلي من دون اي مبادرة فاعلة تؤدي الى اي نتيجة؟».  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع