مزارعو عكار يطالبون برفع التلوث عن الأنهر | لم يعد خافياً على أحد حجم التلوث الذي يجتاح سهل عكار، نتيجة المياه المبتذلة التي تصب في الأنهر الرئيسة التي تروي السهل، وتخترق أجزاء منه. واللافت في الأمر أنه تزامنا مع الحملة التي أعلنها وزير الصحة وائل ابو فاعور لمحاربة الفساد والتلوث الغذائي، تفاءل المزارعون بحلول مرضية من شأنها رفع قنوات الصرف الصحي عن مجاري الأنهر التي تروي بساتينهم الزراعية، والتي تعود الى مؤسسات تجارية معروفة، إضافة الى احد المستشفيات في عكار. لكن الواقع الميداني على الأرض جاء مخالفا للتوقعات، إذ منح «مستشفى عكار ـ رحال» التصنيف الأول ضمن المستشفيات في المنطقة. الأمر الذي أثار اعتراض عدد من المراقبين الصحيين الذين يؤكدون «أن المستشفى حصل على المرتبة الأولى أي على أعلى تصنيف بالرغم من أنه معتمد مع تحفظ. في حين أن مستشفيات أخرى، معتمدة من دون تحفظ تم تصنيفها في مراتب أدنى». ويتساءل العكاريون ما هي المعايير التي تم اعتمادها في التصنيفات؟ وكيف يمكن رفع مستشفيات بطريقة استنسابية؟ وأين مصلحة القطاع الاستشفائي وبالتالي المواطن في كل ما يجري؟ وهل جاءت التصنيفات إثر كشوف ميدانية أم من وراء المكاتب ولاعتبارات سياسية؟ والى من يلجأ المزارع لرفع الضرر عن ارضه؟ وأين مسؤولية وزارتي الصحة، والطاقة المياه حيال ما يجري؟ وقد بات معلوماً أن مشكلة التلوث الناتجة من الصرف الصحي هي من المشاكل المزمنة التي تعاني منها محافظة عكار، التي تفتقر إلى شبكات صرف صحي تتمتع بالموصفات الفنية والبيئية السليمة، ما يجعل الواقع البيئي والصحي مأساويا للغاية. وتحديداً في منطقة الشفت حيث تعمد غالبية المؤسسات التجارية وعدد من المستشفيات إلى تحويل مجاري الصرف الصحي إلى أقرب واد أو مجرى مائي، وتحديداً في نهر العويك الذي يصب في سهل عكار ويمرّ بمحاذاة الأراضي الزراعية. وهو ما بات يهدد سهل عكار الذي يعتبر الشريان الاقتصادي والزراعي لأبناء الشمال. ويتحدث أحد أكبر المزارعين في سهل عكار خالد كرير عن «حجم المأساة التي تطال غالبية المزارعين»، يقول «تعبنا من كثرة المناشدة ولم نترك جهة سياسية إلا وقمنا بعرض الواقع، لكن أحدا لا يملك حلولا والموضوع بحاجة إلى تضافر جهود البلديات». ويشدد: على «أن الحل ليس بيد بلدية بمفردها بل بمشروع ضخم تشترك فيه اتحاد بلديات الشفت، بالتنسيق مع منطقة الجومة، التي عليها رفع قنواتها عن مجاري الأنهر إضافة إلى تكاتف جهود بلديات الشفت بالتعاون مع الوزارات المعنية للتمكن من إقامة شبكة تكرير صرف صحي، وقبل كل شيء إلزام المستشفيات بتكرير نفاياتها والصرف الصحي الخاص بها لأنها تشكل أكثر من خمسين في المئة من نسبة التلوث في النهر». ويعود المزارع أحمد الشعار بالذاكرة الى الوراء، ويروي كيف «كنا نسبح في مياه النهر ونشرب منه ونصطاد منه الأسماك. أما اليوم ومع ارتفاع نسب التلوث في نهر العويك إلى درجة غير مقبولة، حيث تظهر النفايات المبتذلة والفضلات بالعين المجردة وغالبا ما تعلق في الخضار والحشائش، بتنا نبحث عن مياه نظيفة لري مزروعاتنا». ويشدد على «أن السكن في المنازل بمحاذاة الأقنية المكشوفة بات كابوسا يؤدي إلى التسبب بالعديد من الأمراض وتحديداً أمراض الحساسية والربو». ويؤكد المزارع محمد عياش «أن مصادر المياه ملوثة بنسبة تزيد على 90 في المئة وعلى مصلحة المياه العمل سريعاً لمراقبة المياه التي يستخدمها أصحاب المؤسسات والمزارعون لأن مجاري المياه تحولت إلى مجاري صرف صحي، إضافة إلى كونها مكبّا لنفايات العديد من المسالخ الخاصة وبعض المستشفيات التي لا نعلم ماذا تتضمن مجاريها من أدوية وملوثات».

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع