جمعية الفتوة احتفلت بذكرى المولد الصاحب: اسلامنا دين العدل ويجب تجريم. | أقامت جمعية "الفتوة الاسلامية" احتفالها السنوي بذكرى المولد النبوي الشريف في مركز بيروت للمعارض - "البيال"، في حضور ممثل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، الرئيس فؤاد السنيورة، ممثل الرئيس سعد الحريري النائب عمار حوري، ممثل الرئيس نجيب ميقاتي المهندس علي نور الدين عساف، مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، ممثل نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ عبد الامير قبلان الشيخ غالب العسيلي، ممثل شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن الشيخ نزيه صعب، ممثل وزير العدل اللواء أشرف ريفي خالد علوان، النائب عماد الحوت، الوزيرين السابقين خالد قباني وحسن السبع، ممثل قائد الجيش العماد جان قهوجي رئيس جهاز المراسم العميد خالد الجارودي، ممثل المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص قائد جهاز امن السفارات العميد عامر خالد، ممثل المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم المقدم عبد الرحمن عيتاني، ممثل المدير العام لامن الدولة اللواء جورج قرعة المقدم فادي قرانوح وممثل مدير المخابرات العميد الركن ادمون فاضل العميد بلال الشوا. كما حضر ممثل سفير دولة فلسطين أشرف دبور خالد العبادي، القنصل المصري شريف البحراوي وقنصل عام ماليزيا عمر الجندي، ممثل أمين عام تيار "المستقبل" أحمد الحريري عدنان فاكهاني، مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الوزو، مفتي جبيل وكسروان الشيخ عبد الامير شمس الدين، نائب مفتي فلسطين في لبنان الشيخ محمد نمر زعموت، مطران بيروت للسريان الارثوذكس المطران دانيال كورية، شخصيات قضائية وروحية وعسكرية وامنية واجتماعية واعلامية ورياضية ومخاتير بيروت ورؤساء جمعيات كشفية وأهلية بيروتية. بدأ الحفل بعشر من القرآن الكريم، فالنشيد الوطني ونشيد جمعية "الفتوة الاسلامية"، ثم عرض مسرحي عن السيرة النبوية العطرة وانشودة من اطفال "دار الايتام الاسلامية" وعرض من طلاب اكاديمية "الفتى المسلم". الصاحب ثم ألقى رئيس الجمعية الشيخ زياد كلمة توجه فيها الى الغرب والشرق بالقول: "اسلامنا دين العدل والاعتدال والتسامح والوسطية والانفتاح على الاخرين وتكريم الانسان، اننا ندعو الى نشر ثقافة الحوار الذي دعا اليه القرآن الكريم (تعالوا الى كلمة سواء بيننا وبينكم) وذلك بالكلمة الطيبة (ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة) والحوار الاسلامي والحوار المسيحي، وبين المسلمين والمسيحيين وايضا تلاقي الحضارات والثقافات بين الغرب والشرق". أضاف: "ليس من الحضارة ولا من الثقافة الاساءة الى نبي الاسلام سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، وليس من التقدم والفكر ولا من حرية التعبير اهانة ملياري مسلم ومسلمة في العالم والاستهزاء بمقدساتهم وعدم احترام مشاعرهم. الحرية تقف عند حدود التعدي على كرامة الاخرين وعند احترام حرية المعتقد لدى الاخرين، هذا هو الرد الحضاري الانساني الاسلامي على هؤلاء الحاقدين او الجاهلين". ودعا الامم المتحدة والهيئات الدولية الى "سن قانون تحريم وتجريم الاساءة الى الانبياء والمقدسات الدينية السماوية مساواة بتحريم الاساءة للسامية، والى حرمة الدماء والاعراض والممتلكات، والى حماية دور العبادة في جميع الاماكن". وقال الصاحب: "لا لظلم اي انسان خاصة بالقتل وسفك الدماء من اي جهة كان، ولا لظلم او تهجير اي طائفة، ولا لغبن وتعسف وقهر وتهميش طائفة، ولا امتيازات لاي طائفة، فكلنا سواسية في الوطن كأسنان المشط، والجميع ينادي بالدولة العادلة القوية ونؤكد اننا نؤمن بجميع الانبياء ورسل الله ونحبهم، ربهم واحد ومعتقدهم واحد ولا نفرق بينهم". وذكر ان "البند الاول من شرعة حقوق الانسان في القرن العشرين مقتبس من الحضارة الاسلامية حيث صرخة الفاروق عمر رضى الله عنه (متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا)"، لافتا الى ان "الامة الاسلامية عبر التاريخ حافظت على الاقليات بعكس غيرها، والامام الاوزاعي خير دليل وبرهان". وأكد الحاجة "اليوم الى الاهتمام بعنصر الشباب فهم الطاقة الاستمرارية ويجب توجيههم الى عدم الانجرار للفتنة الطائفية والمذهبية، ونزع فتيل هذه الفتنة"، مطالبا ب"جبر خواطر امهات واهالي المخطوفين العسكريين، وايضا جبر خواطر امهات واهالي الموقوفين الاسلاميين بتسريع محاكمة عادلة لهم". وقال: "ان الفتوة منذ تأسيسها أي ما يقارب الخمسين عاما، تدعم مرجعية دار الفتوى، وقد أعلنت دار الفتوى مرجعيتنا وعلى رأسها سماحة مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان. والجميع يعلم نهج ان الفتوة الاعتدال والمحبة والوحدة، ويعلمون دورها في لم شمل المسلمين ووحدة صف اللبنانيين". وختم: "أما عن مشروع المسجد والمجمع الخيري فنقول، بإذن الله كما اكرمنا الله بشراء الارض فلن يهدأ لنا بال الا بعد انجاز البناء". وفي نهاية الاحتفال كانت باقة من المدائح النبوية قدمتها مجموعة من المنشدين.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع