مقدمات نشرات الأخبار المسائية - الإثنين 2/2/2015 | مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان" قضايا الداخل هذا اليوم غير سياسية بدءا من الكازينو مرورا بالحوض الرابع وانتهاء بالأمن الغذائي. القضية السياسية الوحيدة انحصرت بهجوم مركز على الرئيس السنيورة من موقع العهد التابع لحزب الله اتهمه بفقدان الرؤية والمنصب وذلك عقب انتقاده كلام السيد نصر الله على عدم التمسك بقواعد الاشتباك. ونبقى في القضايا غير السياسية نشير الى ان الرئيس سلام عرض موضوع الحوض الرابع مع موفد من بكركي والوزير بو صعب الذي قال ان الاجواء ايجابية وان اللجنة المكلفة بدرس الموضوع ستناقش ذلك غدا. وسبق ذلك تأكيد الوزير فرعون ان موضوع الحوض الرابع غير طائفي. وغدا اجتماع عند وزير العمل لمجلس ادارة الكازينو واالنقابة لمتابعة البحث في مسألة الموظفين المصروفين وقد دعا قزي الى اعادة النظر بعدد المصروفين. وفي الأمن الغذائي مزيد من عمليات الدهم لكن برز اعلان وزير الصحة عن ضبط كميات من الزعتر في الضاحية كانت صدرت الى السعودية واعيدت. وفي الأمن قصفت مدفعية الجيش مجموعات مسلحة رصدت في جرود راس بعلبك وعرسال. وفي الخارج اقرت الادارة الاميركية مبلغ 8،8 مليار دولار لمحاربة المتطرفين ومساعدة العراق. وفي الامم المتحدة اقامت الجمعية العامة حفل تأبيني للعاهل السعودي الراحل الملك عبد الله بن عبد العزيز حيث القيت كلمات لممثلي مجموعات الدول التقت على الاشادة بمزايا الملك الراحل وادواره في مكافحة الارهاب وفي دعم السلام واقامة حوار الحضارات وتحويل الطلبة السعوديين المبتعثين الى الخارج سفراء للعالم. عودة الى الداخل والبداية من تطورات ملف كازينو لبنان. ============================== مقدمة نشرة أخبار "الجديد" حوض الكازينو يجري علاجه من كسور أقعدته وراكمت خسارات بمئات الملايين، والحوض الرابع يكسر ظهر الدولة بعدما أظهر عمق مياهه عمق الردميات السياسية والصفقات بالتراضي والمحسوبيات التي بلت أياديها بمياه مرفأ بيروت. إعتراضان على ردم الحوض الرابع: الاول تقني ووقف ضده سائقو الشاحنات بدعم سياسي والثاني والأهم اعتراض على طريقة التلزيم بالتراضي ودخول منتفعين لهم سند سياسي داخل الدولة وما لم يتحرك مجلس الوزراء أو أي جهة رقابية أو ما يعادل أبو فاعور مطابق فإن الحوض سيردم الفساد على طول المتوسط وتضيع بين الردميات حكايات السمسرة الضاربة عمقا تحت البحر. وعلى اليابسة المضاءة فإن الخسارة تنزف مئة وواحد وتسعون موظفا من مصروفي الكازينو عطلوا منذ أسبوع نشاط هذا المرفق بما رتب هدرا بنصف مليون دولار يوميا أي إن الدولة ضربت نفسها بنفسها أخطأت عندما وظفت جيشا من العاملين وزادت الخطأ عندما صمتت عن هذا الواقع طوال سنوات الضياع وتوجت أخطاءها بقرار الصرف الذي جاء من وراء وزارة العمل ولم يتبع الأصول القانونية. اليوم تلجأ الدولة إلى الوساطة والتحكيم السياسي لحل هذه المعضلة. وعلى وقع الأزمتين تنطلق غدا جولة حوار بين المستقبل وحزب الله وهي جولة يسبقها رفع الأعلام الحزبية وإزالة الشعارات من العاصمة بيروت غير أن الحوار ارتفع فوقه علم حزب الله بعد عملية المزارع وإعلان السيد حسن عدم التزامه قواعد الاشتباك. وفد المستقبل الى الحوار سيبدي رأيه في خطاب السيد نصرالله كما أعلن وزير الداخلية نهاد المشنوق غير أن هذا الرأي لن يفسد في الحوار قضية بعدما عطل الرئيس نبيه بري طلائع الخلافات بعودته إلى جدول الأعمال الذي لا يشمل سلاح المقاومة والتدخل في سوريا والمحكمة الدولية. وفيما يتعلق بدور حزب الله في سوريا فإن إسرائيل أوكلت إلى وليدتها جبهة النصرة الانتقام وإن عشوائيا حيث ضربت زوارا شيعة تحولت مسيرتهم من زيارة العتبات المقدسة إلى المثوى الأخير. ستة شهداء طافوا في القرى شباب من زيارة العتبات المقدسة إلى وداع عند عتبات المنازل التي فارقت رجالها. كل هذا الأسى لن يطغى على الحوار غدا لأنه غير ذي صلة لكن المتحاورين سيأخذون علما بدبلوماسي فرنسي يبدأ زيارته الرسمية للمسؤولين بطرح موضوع الرئاسة. جاك فرانسوا جيرو لم يتعب في خمس جولات على إيران وواحدة على السعودية وزيارتين للبنان وواحدة الى مصر وغدا يواصل مسيرته الشاقة. وأمام تعدد العواصم بلا طائل فقد وجبت النصيحة للزائر الفرنسي بأن يبدل طريقة فعوضا من خط سير طهران الرياض القاهرة بيروت لماذا لا يأخذ طريق الرابية معراب طالما أن إيران أبلغته أن الاستحقاق مسيحي صرف. وتعليقا على زيارة الموفد الفرنسي غرد الزعيم وليد جنبلاط على التويتر قائلا: يبدو أن الغضب الساطع آت وأنا كلي إيمان وجيرو آت وأنا كلي لهيان. ============================ مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي" أين سيرد حزب الله على عملية سوق الحميدية؟ وما هي جغرافية الصراع بينه وبين جبهة النصرة؟ حزب الله اعلن تغيير قواعد الاشتباك في شبعا، فردت جبهة النصرة بتغيير قواعد الاشتباك معه ونقلته الى قلب دمشق، والامور ستتبلور بعد ان ينهي مراسم التشييع. ما حدث في الساعات الاربع والعشرين الاخيرة لم يحجب الضوء عن الملفات الداخلية المتفجرة ولا سيما منها ردم الحوض الرابع في مرفأ بيروت وأزمة المصروفين من كازينو لبنان. بالنسبة إلى الحوض الرابع هناك مساع لردم الهوة بين إدارة المرفأ والمعترضين على قرار الردم، وهذه المساعي لم تصل إلى خواتيمها بعد، اما بالنسبة إلى كازينو لبنان فإن مقترحات تدرس للخروج من المأزق، لكن هذه المقترحات لم تنضج بعد. إعلاميا، قناة سعودية في البحرين تكاد أن تحدث ازمة: أطول إستعداد وأقصر بث... قناة العرب التي يملكها الامير الوليد بن طلال، ومقرها البحرين، إستغرق الإعداد لها خمس سنوات، ليقتصر البث فيها على أقل من اثنتي عشرة ساعة، من الرابعة الى الرابعة والسبب أن نشرتها الاولى التي كادت ان تكون الاخيرة، أجرت مقابلة مع قيادي في المعارضة البحرانية، ما ازعج السلطات وتقرر وقف بثها، والملاحظ ان مواقع الكترونية قريبة من السعودية، كتبت تقول: "قناة العرب تعود إلى البث لكنها لن تعود إلى الحرية". ============================ مقدمة نشرة أخبار ال "أو تي في" حسنا فعل تمام سلام حين ضرب على صدره اليوم متعهدا ايجاد حل لفضيحة الغاء مرفأ بيروت تدريجيا فان صائب سلام لا يمكن ان يقبل بأن يحل موظفان محل مجلس الوزراء وابن دارة المصيطبة لا يمكن ان يسجل على عهده كما سجل آخرون من قبله هدر 130 مليون دولار اميركي من المال العام بالتراضي والمحسوبية والانتفاع والاهم ان ابن احد أبطال الاستقلال يدرك ان المسألة ليست قضية حوض في مرفأ بل هي قصة حوض شرقي المتوسط في الصراع على الموقع الاقتصادي في المنطقة مستقبلا وخيانة وطنية كبرى ان نضرب مرفأ بيروت لصالح مرفأ حيفا. اليوم قال تمام سلام "تركوها عليي" والمعنيون يثقون بكلامه وسينتظرون والانتظار نفسه يسري على الملفات الاخرى، في الكازينو انتظار لحل يبدو انه من نوع الدراهم كالمراهم اموال اضافية للمصروفين وسكوت استثنائي عن بعض المدعومين وتنتهي الضجة. بيروت بدورها تنتظر فهي موعودة هذا الخميس بأن تعود كما خلقتها يا لبنان عارية من كل صورة وراية ويافطة وغابة بشاعة، هذا الخميس يبدأ تنفيذ قرار نزع كل الشعارات الحزبية من كل الشوارع بدءا بالعاصمة بيروت وصولا الى صيدا وطرابلس وهو امتحان وتحد لنهاد المشنوق اولا لكن لكل القوى ثانيا، تحد ننتظره لنرى مثلا ماذا سيحصل على طريق المطار او في ساحة عبد الحميد كرامي في طرابلس كل شيء ينتظر الا الموت، الموت ارهابا كما مع المؤمنين في دمشق او الموت مجانا كما مع ميلاني فالأموات الاحياء يفتحون أبواب السماء اما الاحياء اشباه الموتى من موظفين منتفعين فيدفعون الناس الى الاحتجاج حتى اقفال مرفأ بيروت. ============================ مقدمة نشرة أخبار "المستقبل" غدا تستعيد عين التينة الحوار الذي يضم تيار المستقبل وحزب الله، وعلى الطاولة قضايا شائكة فرضتها التصريحات الاخيرة للامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله وما رافقها من ردود افعال. وفي عز الكلام عن الصعوبات التي تعترض الحوار، برز التأكيد على انطلاق مسار ازالة الشعارات والأعلام الحزبية الخميس المقبل على طول الطريق الساحلية من صيدا الى طرابلس، بعد الضوء الاخضر الذي اعطاه الاجتماع الامني الذي انعقد برئاسة وزير الداخلية نهاد المشنوق. رئاسيا ينتظر ان يصل مدير دائرة الشرق الاوسط في الخارجية الفرنسية جان فرنسوا جيروا الى بيروت لاجراء جولة جديدة من المحادثات تتناول التعقيدات المتصلة بالاستحقاق الرئاسي عقب جولة قادته على عدد من الدول المعنية بالملف. حياتيا قضية الحوض الرابع في مرفأ بيروت والمصروفين من كازينو لبنان في واجهة الاهتمام، وهما سيطرحان على طاولة مجلس الوزراء الذي سينعقد الاربعاء من دون ان تغيب عنه المواقف السياسية التي اطلقت في الايام القليلة الماضية. اقليميا برز اليوم ما قاله العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، مؤكدا عزم المملكة على مواصلة العمل الجاد الدؤوب من أجل خدمة الإسلام ودعم القضايا العربية والإسلامية، والإسهام في ترسيخ الأمن والسلم الدوليين والنمو الاقتصادي العالمي. =========================== مقدمة نشرة أخبار ال "أم تي في" قواعد الاشتباك التي حددها السيد حسن نصرالله للاسرائيليين لم يقابلها بقواعد لفض الاشتباك في الداخل. واذا كانت للتشدد مع العدو أسبابه ومبرراته رغم التحفظات الواسعة فان التشدد في الداخل من العراضة الايرانية المكشوفة التي تتجاهل سيادة الدولة اللبنانية الى مطر الرصاص الذي يواكب الاطلالات والانتصارات والأفراح والأحزان بدا يحدث تصدعات خطرة في البنية الحكومية وفي الحوار بين تيار المستقبل وحزب الله. فغطاء الرئيس سلام للحزب استهلك كذلك سماحة تيار المستقبل الذي لم يترك له الحزب ذرة هامش لتبرير استمراره في الحوار. هذه التصدعات الخطرة ستكون موضع نقاش في الجلسة الخامسة للحوار الثلاثاء ويفترض بالحزب الاجابة بمواقف واضحة عن مستقبل العلاقات الناشئة بين الجانبين. ولا يكفي أبدا قبول الحزب بنزع الشعارات والأعلام من دون السلاح. توازيا أزمة الكازينو بدأت طريقها نحو الحل الذي رسم معالمه وزير العمل سجعان قزي في اتصال مع ام تي في. أما مرفأ بيروت الذي أغرق في اقفال قسري فرضه احد المنتفعين بشاحناته في سابقة لم يشهد لبنان مثيلا لها الا على يد الاسرائيلي. والجديد أن المطران صياح تلقى من الرئيس سلام تكذيبا للشائعات التي تحيط بالمشروع على أن تتعزز التطمينات بضمانات بشرط رفع الاضراب. ============================ مقدمة نشرة اخبار ال "أن بي أن" لبنان شيع شهداءه ومضى في طريق المواجهة، عسكريا يصد في جرود السلسلة الشرقية اي هجمات يائسة للمسلحين، وسياسيا في تمتين وحدة الصف الداخلي، الحوار يستكمل غدا في جلسته الخامسة عين التينة ترعاه ولن تؤثر عليه المواقف السياسية السلبية التي ترددت في الايام الماضية. عجلة الحوار تمضي قدما بسبب ايمان تيار المستقبل وحزب الله والتصميم على السير في هذا الطريق كما قال الرئيس نبيه بري للnbn. من بركات الحوار نظافة العاصمة بيروت من الرايات الحزبية والشعارات بعد ازالتها الاسبوع الجاري من قبل وزارة الداخلية والبلديات ومن هنا تتدرج انتاجات الحوار سياسيا امنيا ووحدة داخلية لا بديل عنها في لبنان، فيما يحاول الفرنسيون دراسة المعطيات اللبنانية معطوفة على اجواء اقليمية دولية لبلورة توافق ما حول الاستحقاق الرئاسي. لا تعرف تفاصيل ما يحمل معه هذه المرة الموفد الفرنسي الرئاسي فرانسوا جيرو الى بيروت لما تسبق وصوله الى لبنان اية اشارات ولا توجهات. سوريا، انجازات ميدانية رصدت على حدود لبنان وتشهد الزبداني على تقدم الجيش السوري في تلالها الاستراتيجية المشرفة على كل اتجاه. اما الاتجاه في العراق فهو للتخلص من داعش على مسافة سنة زمنية كما حدد وزير الدفاع العراقي بعد تلاحم البشمركة وقوات الحشد الشعبية ووصول طائرات صائد الليل الى الجيش العراقي واعلان واشنطن انها خصصت 8 مليارات و 800 مليون دولار بموازنتها لمحاربة داعش ومساعدة العراق. يتقهقر داعش في العراق ويهدم اقدم الكنائس في الموصل انتقاما، فيما يخطط لتمدد اضافي في سيناء المصرية، فهل تتوسع المخاطر الى مزيد من الساحات؟ ============================ مقدمة نشرة أخبار "المنار" كوكبة من ستة شهداء اهدر الارهاب دمهم على الطريق لزيارة السيدة زينب عليها السلام فباتوا اليوم اكثر قربا منها، لم يقترب الارهاب من مبتغاه فطريق السالكين لا يقطعه عدو تكفيري ولا ارهاب صهيوني. انضم الشهداء المدنيون الى اخوانهم المجاهدين فكان الفعل التكفيري كما الفعل الصهيوني دليل افلاس وبقي الجواب ان المقاومة واهلها لن يصابوا مع وضوح الخيارات. شيعت الضاحية اربعة من شهداء الغدر التكفيري ولاقاها الجنوب والبقاع بشهيدي قافلة عشاق حفيدة رسول الله ففضحت دماء محبي سيد الوحي والانام محمد "ص-م" مدعي الاسلام بعد ان وضعت دماء المجاهدين في القنيطرة اسيادهم الصهاينة امام عصر جديد من الردع. الصهيوني المفلس بنيامين نتنياهو محشور في خانة "اليك" داخليا وخارجيا وهو اذ يواجه حملة اعلامية مذلة ومحرجة بعدما ضبطت زوجته وهي تجمع عبوات البلاستك الفارغة في المقر الرسمي وتبيعها لجيبها الخاص، حاول الهروب الى الامام بالتصويب على قوات اليونيفل وادائها في جنوب لبنان للتنصل من دم جنديها الاسباني الذي قتلته قواته في العباسية. على الخط السوري تقدم للجيش في منطقة الزبداني المحاذية للبنان بموازاة تقدم سياسي من خلال الاقرار الغربي بالحاجة الى دمشق في مكافحة الارهاب، فدعي رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام الى موناكو الفرنسية مع البرلمانيين الاوروبيين للبحث في تطويق الارهاب ومنع تجنيد الارهابيين وارسالهم الى سوريا. اما لبنان السياسي فهو على باب جلسة حوار جديدة بين حزب الله وتيار المستقبل غدا في عين التينة، الجلسة تأتي مسبوقة برفع البعض شعارات لا يمكن تفسيرها الا في احد اتجاهين اما ان هذا البعض لا يواكب جلسات الحوار او انه يحاول الوقوف بوجهها.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع