كتلة المستقبل استنكرت تفجير الباص في دمشق: كلام نصرالله عن قواعد. | عقدت كتلة "المستقبل" النيابية اجتماعها برئاسة الرئيس فؤاد السنيورة وعرضت الاوضاع في لبنان والمنطقة، وفي نهاية الاجتماع اصدرت بيانا تلاه النائب جمال الجراح وأشار الى أن "الكتلة توقفت دقيقة صمت حدادا على ارواح الشهداء اللبنانيين الذين سقطوا في التفجير الارهابي الذي استهدف حافلة الركاب في دمشق يوم الاحد الماضي، وهي اذ تشعر بفداحة الجريمة التي اصابت الوطن وعائلات الشهداء تتقدم من اهاليهم وعائلاتهم بالتعزية الحارة والخالصة". واستنكرت الكتلة "أشد الاستنكار هذا الارهاب الاسود والاعمى"، معتبرة أن "هذا الحادث المدان يجب ان يدفع جميع الاطراف السياسية اللبنانية الى النظر بعمق وتمعن الى اسباب تفاقم التشنج والتطرف في البلاد، وكذلك إلى تفشي وانتشار هذه الاعمال الارهابية من أجل مواجهتها مع معالجة مسبباتها وذلك بطريقة حقيقية وموضوعية وبشكل شامل". ورأت ان "المهمة الاساسية لأي قوة سياسية هي النظر بحكمة وموضوعية الى مصلحة الوطن والمواطن وحمايتهما وليس اتباع سياسات وممارسات متهورة تتسبب بزيادة حدة التطرف المؤدي إلى العنف بما يعرض الأمن والاستقرار في البلاد إلى الخطر". كما استنكرت "أشد الاستنكار ما شهدته شوارع مدينة بيروت بالتوازي مع خطاب الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله"، مؤكدة "بالكامل على المواقف التي أعلنها رئيسها الرئيس فؤاد السنيورة في كلمته في ذكرى استشهاد الوزير محمد شطح، والتي دان فيها التفرد بعيدا عن الإجماع الوطني، كما دان فيها إطلاق الرصاص والقذائف الصاروخية مما حول العاصمة الى مدينة رعب وهلع وخوف أدى إلى ترهيب المواطنين والطلاب والتلامذة والمارة، وتسبب بأضرار مادية". ولفتت الى ان "تعاطي حزب الله مع تكرار ظاهرة اطلاق النار والقذائف الصاروخية عند طلات أمينه العام الإعلامية، وهو القادر على ضبطها إن أراد، إنما يعتبر نموذجا من نماذج استعراض الحزب للقوة ولترويع وترهيب المواطنين اللبنانيين ويتناقض مع كل ما يهدف إليه الحوار الجاري فيما بين الحزب وتيار المستقبل، من خفض للتوتر والتشنج المذهبي"، رافضة ومدينة "هذا الترهيب وتلك الممارسات"، مطالبة القوى الامنية والقضائية ب"ملاحقة المخلين بالأمن ومحاسبتهم وانزال العقاب بهم". ورأت الكتلة أن "الكلام الذي صدر عن امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله، الذي اعتبر فيه ان قواعد الاشتباك مع العدو الاسرائيلي قد سقطت، يعبر عن موقف متفرد ومتسرع وهو بذلك قد تجاوز ارادة الشعب اللبناني ونقاط اجماعه السياسية، وهو ما يعتبر تخليا وبشكل آحادي وبدون تفويض عن قرارات دولية وتحديدا القرار 1701 والتي سبق للبنان ان التزم بها"، مشددة على ان "لبنان يحرص على ما توفره له هذه القرارات الدولية من ضمانات وحماية". وإذ أشارت الى أنها "لا تقبل في هذا المجال كلام السيد حسن نصرالله وتعتبره إقحاما للبنان في مخاطر كبيرة ليس من الحكمة ولا من المصلحة تعريض البلاد لها ولا سيما في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة"، كررت موقفها "الثابت لجهة الالتزام بالقرارات الدولية ولا سيما القرار 1701 بكافة بناءاته وبنوده ومندرجاته لأن فيها مصلحة لبنانية عليا يجب أن تكون خارج اي نقاش او تشكيك او تملص او تهرب تحت اي عنوان او ذريعة". ورفضت "ما تقوم به ايران من تحويل للبنان الى ساحة مواجهة مع اسرائيل لأغراض ايرانية لا تمت بصلة الى المصلحة اللبنانية العليا ولا الى المصلحة الفلسطينية او العربية. ولقد ظهر ذلك بشكل سافر من خلال مواقف وتصريحات عدد من المسؤولين الايرانيين وذلك اضافة الى ما نقله بالأمس قائد الحرس الثوري الايراني محمد علي جعفري عن المرشد السيد علي خامنئي". كما رفضت "الكلام الذي صدر عن وزير خارجية العدو الإسرائيلي الذي هدد لبنان من حرب ثالثة سوف تشنها إسرائيل على لبنان"، طالبة من الحكومة اللبنانية "التوجه إلى الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي لادانة هذا الاعتداء والتهديد المباشر للبنان، ومن جميع الفرقاء السياسيين في البلاد وفي مقدمهم حزب الله، التنبه إلى ما يضمره العدو الإسرائيلي من نوايا عدوانية وبالتالي التبصر في جميع المواقف والممارسات التي سيتخذها هؤلاء الفرقاء وذلك من أجل عدم تقديم ذرائع مجانية للعدو الإسرائيلي والتسبب، بشكل مباشر أو غير مباشر، بالاضرار بلبنان وباللبنانيين". وأسفت الكتلة ل"قيام البعض بتحويل القضايا الاجتماعية والاقتصادية والمطلبية التي تطال بعض شرائح المجتمع اللبناني إلى مسائل طائفية ومذهبية ومناطقية بينما هي في جوهرها لا تعدو كونها قضايا اقتصادية ومالية وانمائية وإدارية تتعلق بمرافق البلاد ومؤسساته"، معتبرة أنه "ينبغي النظر الى هذه المسائل حصرا من هذا المنظار بحيث تكون المقاربات والأساليب المتبعة في كيفية معالجتها مستندة إلى معايير واعتبارات موضوعية ترتكز وتهدف إلى تحسين وترشيد مستويات الاداء في مرافق الدولة ومؤسساتها بعيدا عن الهدر والفساد". ولفتت الى أن "هذا التحوير ويا للأسف يحرف الانظار عن جوهر المسائل والمشكلات التي تعاني منها البلاد وتشكو من استفحالها بعض المؤسسات التي هي بحاجة لإصلاح وضبط وتطوير ومحاصرة للفساد والمفسدين". واستنكرت "أشد الاستنكار الجريمة الارهابية التي تعرض لها الجيش المصري في منطقة العريش في سيناء"، متوجهة بالتعزية "الصادقة الى الشعب المصري وعائلات الشهداء والمسؤولين المصريين"، مؤكدة موقفها "الثابت والداعي إلى مواجهة آفة الارهاب والتصدي لها ومحاصرتها اينما كانت من دون تهاون او تردد بكونها باتت آفة خطيرة تهدد البلدان العربية ولا سيما في سوريا والعراق واليمن وتشوه صورة الاسلام والمسلمين". ودعت إلى "تعزيز العمل العربي والاسلامي والدولي المشترك الذي يتصدى للارهاب ويعالج في آن معا مسبباته ويقدم الحلول الحقيقية للمشكلات العميقة التي تعاني منها المجتمعات العربية والإسلامية".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع