افتتاحية صحيفة "الشرق " ليوم الاربعاء في 4/2/2015 | الشرق : جيرو يجول على المسؤولين والقيادات... ويشجع على لبننة الاستحقاق حوار "المستقبل حزب الله"... "ماشي"... وتأكيد رفض إطلاق النار في المناسبات كافة     كتبت صحيفة "الشرق" تقول : أوحت حركة الاتصالات والمتابعات خلال الاربع والعشرين ساعة الأخيرة، ان الجهود السياسية التي بذلت من أجل احتواء مناخ الاضراب والتوتر، الذي برز على خلفية التطورات الأمنية الحدودية، وما أعقبها من سجالات ناجمة في جزء كبير منها عن مواقف الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله، التي أعلنها في حفل تكريم شهداء القنيطرة (ان هذه الجهود) أدت الى "منحى تبريدي" تظهر في الجولة الخامسة للحوار بين "المستقبل" و"حزب الله" في عين التينة مساء أمس، وينتظر ان يترجم أيضاً في جلسة مجلس الوزراء اليوم، بعدما نجحت الاتصالات الرسمية والروحية والاجتماعية، البعيدة عن الاضواء، في ضمان عدم الانزلاق السياسي نحو "ما لا تحمد عقباه".  ومع سلوك بعض الملفات الخلافية طريقها نحو الحل، لاسيما أزمة كازينو لبنان التي طوت آخر فصولها أمس بمباركة الاتفاق بين مجلس الادارة والموظفين المصروفين على قاعدة "اعادة النظر في الملفات مع حوافز مالية لمن يصرف..." فقد علقت نقابة مالكي الشاحنات العمومية في مرفأ بيروت اضرابها المفتوح، بانتظار ما سيصدر عن مجلس الوزراء اليوم... هذا في وقت حققت فيه اللجان النيابية المشتركة انجازاً بالغ الأهمية حيث وافقت "مبدئياً وبالاجماع" على تثبيت كل المتعاقدين في الدوائر الرسمية... وعددهم 3400 موظف...  الحوار... ونزع الشعارات... وزيارة جيرو  ومع بدء العد العكسي لاطلاق عملية نزع الشعارات واللافتات والصور الحزبية على طول الخط الساحلي من صيدا حتى طرابلس، ابتداءً من يوم غد الخميس بحسب ما كشف وزير الداخلية نهاد المشنوق، فقد استؤنفت مساء أمس الجولة الخامسة من الحوار المفتوح بين "المستقبل" و"حزب الله" حيث أكد الطرفان في بيان "أنهما استكملا النقاش حول عدد من النقاط بصراحة ومسؤولية، ورحّبوا بالخطوات التنفيذية لإزالة الصُوَر والملصقات في بيروت وغيرها من المناطق"، وتابع المجتمعون التحضيرات المتعلقة باستكمال الخطة الامنية، مؤكدين رفضهم إطلاق النار في المناسبات كافة وعلى كافة الاراضي اللبنانية، وأياً كان مبرره.  وقد حركت زيارة مدير دائرة الشرق الاوسط وشمال افريقيا في وزارة الخارجية الفرنسية جان فرنسوا جيرو الى بيروت المياه الراكدة على خط الاستحقاق الرئاسي... حيث شكلت هذه الزيارة علامة فارقة في الحراك الدولي باتجاه لبنان...  الخيار الرئاسي بيد اللبنانيين  وفي قناعة غير مرجع ومتابع، فإن عودة جيرو الى لبنان من جديد، لم تأتِ من فراغ، وهي تستند الى ما جمعه المسؤول الفرنسي من معطيات خلال زيارتيه الى طهران والفاتيكان في وقت سابق... على ما قال البطريرك بشارة بطرس الراعي، في المطار أمس متوجهاً الى روما، لافتاً الى ان جولة جيرو هي "ترجمة للتنسيق بين الكرسي الرسولي وفرنسا وغيرهما من الدول الكبرى كي نخرج من أزمة الرئاسة في لبنان التي أصبحت لا تطاق إن على المستوى السياسي او الاقتصادي او الأمني او الاجتماعي..." آملاً "ان تبلغ مهمة الموفد الفرنسي النجاح".  وان كان من المبكر، او من الصعوبة بمكان، التنبؤ بنتائج ايجابية لزيارته كافية لوضع القطار الرئاسي على خط انجازه في وقت قريب... بالنظر الى ما يحيط بهذا الملف من تعقيدات داخلية وإقليمية ودولية... ومع ذلك لا يمكن تجاهل ما يمكن ان تتركه من وقائع ومعطيات ستصب في خدمة انجاز الاستحقاق الرئاسي...  وكان جيرو، الذي وصل الى بيروت، ليل أول من أمس، جال على عدد من المسؤولين والقيادات السياسية حيث التقى وزير الخارجية جبران باسيل، مكتفياً بالقول ان "الجلسة كانت ودية" والرئيس العماد ميشال سليمان، والرئيس نبيه بري، ورئيس الحكومة تمام سلام... حيث قالت مصادر الرئيس سليمان "ان المسؤول الفرنسي شجع على انتخاب رئيس في أسرع وقت... وتبنى عملياً طرح سليمان بضرورة لبننة الاستحقاق وابقاء قرار اختيار الرئيس في أيدي اللبنانيين، خصوصاً ان قرار تأمين النصاب النيابي لجلسة الانتخاب لبناني محض..." داعياً الى "وجوب تأمين التوافق الداخلي على هذا القرار...".  سليمان: للافادة من المناخ الدولي  هذا وكان الرئيس سليمان، وخلال لقائه "كتلته" (فريد مكاري، سمير مقبل، بطرس حرب، أليس شبطيني وعبد المطلب حناوي) أكد على "ضرورة الاستفادة من المناخ الدولي المشجع لاجراء الانتخابات الرئاسية من دون أي تدخل خارجي" معتبراً "ان هذه المسؤولية تقع حصراً على المجلس النيابي، وعليه يبقى الحل الداخلي هو الأنجع...".  وكشف نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع سمير مقبل، ان البحث في الاجتماع تناول القضايا المطروحة في مجلس الوزراء... واليوم هناك قضايا مهمة وقابلة للجدل من قضية كازينو لبنان الى الحوض الرابع الى قضايا أخرى، بحثناها ليكون موقفنا واضحاً في مجلس الوزراء....  توجه لتغيير آلية عمل الحكومة  وفي السياق، وإذ تتجه الأنظار الى جلسة مجلس الوزراء اليوم، في ضوء خطاب الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله، فقد أكدت مصادر وزارية أنه "الى الآن لم تحصل أزمة سياسية وبنود جلسة اليوم عادية...".  إلى هذا، فقد كشف وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس عن "توجه لدى رئيس الحكومة تمام سلام لتغيير آلية التصويت (بالاجماع) في مجلس الوزراء والعودة الى الآلية الأساسية لعمل الحكومة باستثناء المسائل الميثاقية" من غير ان يستبعد الاختلاف على تحديد الأمور الميثاقية في ظل الخلافات المتراكمة داخل مجلس الوزراء على أبسط الأمور..." معرباً عن أمله في "ان نتمكن من إقرار الآلية والتوافق عليها..." ورأى "ان الأمور كما هي لا تستطيع ان تُمشي دولة، ونحن في مرحلة إسراف في تناول المسكنات على مرض عضال يحتاج الى علاج آخر...".  تعزيز الوجود المسيحي في الوظائف  إلى ذلك ومن حيث لم يحتسب، وفي وقت فتحت فيه "قنوات التواصل" بين "التيار الحر" و"القوات اللبنانية" في اتجاه حوار من أبرز بنود جدول أعماله "تعزيز الوجود المسيحي في الوظائف العامة" جاء قرار مجلس الوزراء في جلسته الأخيرة (22 الشهر الماضي) بتعيين حسن سويدان رئيساً لمصلحة المحاسبة في وزارة الاشغال بدلاً من سمعان بدوي (ماروني) ليثير اشكالية عنوانها "خلل التوازن الطائفي في الوظائف العامة...".  ومساء أول من أمس، اجتمعت اللجنة المنبثقة من لقاء بكركي في الصرح البطريركي للبحث في الأمر وكيفية المحافظة على الوجود المسيحي في الوظائف العامة... وكشف رئيس مؤسسة "لابورا" الاب طوني خضره اننا "طرحنا هذا الموضوع في اجتماع لجنة المتابعة" موضحاً ان 12 وزيراً مسيحياً وقعوا على مرسوم تعيين سويدان..." مشدداً على ضرورة المحافظة على "التوازن عندما تجري تعيينات في الفئة الثانية..." ومستغرباً قول أحد الوزراء ان لا تعيينات في الحكومة في ظل الشغور الرئاسي في حين أنه تم تعيين مدير عام للآثار في وزارة الثقافة ورئيس مصلحة المحاسبة في الاشغال..." كاشفاً ان "الكتل المسيحية الممثلة في اللجنة تعهدت إثارة الموضوع..." وهذا ما فعله حزب "الكتائب" بعد اجتماع مكتبه السياسي أمس... وما سيشدد عليه بيان "تكتل التغيير والاصلاح".  تعليق اضراب شاحنات المرفأ  ... وفي خطوة وصفت بـ"الايجابية" تلت فتح أبواب كازينو لبنان (ليل أول من أمس) فقد علقت نقابة مالكي الشاحنات العمومية في مرفأ بيروت اضرابها المفتوح، من دون تحديد مهلة لقرارها اعتباراً من السادسة مساء أمس، وذلك "نزولاً عند رأي رئيس الحكومة تمام سلام" على حد ما أعلن رئيسها نعيم صوايا بعد ظهر أمس، وبعد سلسلة من المشاورات بين أعضاء النقابة وأصحاب المصالح المعنيين.  وكان عقد في بكركي اجتماع حول ردم الحوض الرابع ضم المطران بولس صباح والوزير الياس بوصعب المكلف متابعة الملف من الرئيس سلام ونقابات مرفأ بيروت وممثلي "الاحزاب المسيحية" ناقش التطورات... وتمنى المجتمعون على الاثر على نقابة أصحاب الشاحنات تعليق الاعتصام، فلبت الطلب...  وأعلن بوصعب "استمرار العمل من أجل ايجاد الحلول المناسبة وليس التأزيم، مشيراً ان لا اجماع على الردم...".  أهالي العسكريين يمهلون الحكومة 24 ساعة  وسط هذه التطورات، وبعدما انكفأ أهالي العسكريين المحتجزين لدى "داعش" و"النصرة" عن الظهور الاعلامي، وأوقفوا تحركاتهم وتصريحاتهم لنحو شهرين، بناء على طلب رسمي... فقد استأنفوا أمس نشاطهم "بعدما لمسوا ان أي تقدم او خرق ايجابي لم يتحقق في الملف طوال هذه الفترة". وقد زار وفد من الأهالي قبل ظهر أمس، النائب وليد جنبلاط في دارته في كليمنصو، وبحثوا معه في الملف وآخر التطورات بشأنه...  وبعيد اللقاء أكد الأهالي من ساحة رياض الصلح أنهم "ملتزمون الصمت وأوقفنا تصعيداتنا..." وكشفوا ان "ما فهمناه من جنبلاط ان لا جديد في الملف..." في حين أعلن آخرون "اننا نمهل الحكومة 24 ساعة لتحريك ملفنا، وإلا سنقفل كازينو لبنان الذي حلت قضيته بسرعة عكس ملفنا...".  وأعلن رئيس "لجنة الأهالي" حسين يوسف ان الأهالي "سيلتقون اليوم المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم..." آملاً منه ان يعطيهم القليل من المعلومات للاطمئنان عن مصير أبنائهم.... 

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع