مقدمات نشرات الأخبار المسائية - الأربعاء 4/2/2015 | مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان" داعش ارتكب جريمته ضد الإنسانية والأردن أعدم ساجدة الريشاوي وآخر متهمين بتفجيرات كما أنه قرر في ضوء إجتماعات برئاسة الملك عبدالله الثاني تكثيف مشاركته في التحالف الدولي والعاهل السعودي وصف جريمة داعش بالمخالفة للدين والإنسانية والعالم كله دان الجريمة ولبنان بلسان حكومته استنكرها. هذا الحدث الدولي طرح سؤالا عن المدى الذي ستبلغه جرائم داعش في وقت قال مسؤول أميركي إن القضاء على هذا التنظيم يتطلب سنوات. وقد برز موقف الأزهر الشريف الذي اعتبر إعدام داعش الطيار الأردني حرقا عملا إرهابيا ووصف داعش بالتنظيم الشيطاني. والى إدانته للجريمة دان مجلس الوزراء اللبناني إعدام داعش الرهينتين اليابانيتين. وبرز في مقررات مجلس الوزراء إحالة متفجرة جبل محسن الى المجلس العدلي لكن برز أكثر توضيح وزير الإعلام مسألة الزواج المدني بأنها لم تبت لكن بإمكان من يقدم بمثل هذا الزواج أن يسجله لدى كاتب العدل. وفي الشأن السياسي أجرى الموفد الفرنسي مزيدا من المحادثات فيما لبنان في سياق التحرك للإسراع بالإنتخاب الرئاسي. وفي لقاء الأربعاء كان للرئيس بري كلام مهم عن حوار حزب الله وتيار المستقبل وقرار إزالة الأعلام واليافطات الحزبية اعتبارا من الغد. عودة الى جريمة إعدام الطيار الأردني حرقا ورد الفعل الحكومي والشعبي في عمان. =========================== مقدمة نشرة أخبار "المستقبل" تعددت القراءات للجريمة الوحشية التي ارتكبها تنظيم داعش باعدام الطيار الاردني معاذ الكساسبة حرقا. فالجريمة البشعة والمقززة، احدثت صدمة على امتداد العالم، وهي حفرت في وجدان الملايين رفضا وقرفا من منفذيها، الذين وزعوا فيديو تنفيذ الجريمة لزرع الرعب في النفوس. وفيما لاقت الجريمة ردود فعل شاجبة ومنددة، رد الاردن على اعدام الطيار باعدام الانتحارية العراقية ساجدة الريشاوي التي كان تنظيم داعش طالب باطلاق سراحها وزياد الكربولي المتهم بانتمائه الى القاعدة، في وقت قطع العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني وعدا بان الرد سوف يكون قاسيا جدا. داخليا، اكد رئيس مجلس النواب نبيه بري على استمرار الحوار بين تيار المستقبل وحزب الله لافتا الى اجماع داخلي وخارجي على سلوك هذا النهج ودعمه. وفي تداعيات الحوار، الانطلاق بدءا من الغد في ورشة نزع اللافتات والاعلام والصور والشعارات على طول الخط الساحلي وفي بيروت. في الاستحقاق الرئاسي، مزيد من اللقاءات لمدير دائرة الشرق الاوسط وشمال افريقيا في الخارجية الفرنسية جان فرنسوا جيرو مع عدد من القادة والمسؤولين، فيما الشغور الرئاسي يترك بصماته على جلسات مجلس الوزراء التي ترحل المسائل الخلافية كما حصل اليوم. =========================== مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في" لقد شهد التاريخ محطات مأساوية بلغت فيها الجريمة حدا من الوحشية دفع العالم الى تغيير قواعد إئتلافه وإشتباكه . وحرق الطيار الأردني معاذ الكساسبة هو من هذه المحطات. التكرار متوقع لأن داعش التي تستخدم المشهدية والتقنيات الهيليودية التي بثت الرعب تتعاطى باستخفاف الواثق بأن العالم لن يتحرك بفعالية لردعها. كيف لا وقد سارعت دول الى الانسحاب من التحالف الدولي خشية على طياريها من أن يلقوا مصير معاذ. في لبنان اشعلت الجريمة المروعة القلق في قلوب أهالي العسكريين المخطوفين فتلقوا جرعة تطمينات من الحكومة بأن العمل جار لانهاء مأساتهم. تزامنا نأى مجلس الوزراء بنفسه عن ملف الزواج المدني. أما في مسألة الحوض الرابع فأكد الرئيس سلام انه يتابع الملف شخصيا وإن إقتضت الحاجة يرفعه الى مجلس الوزراء. في المقلب الآخر الحوار بين المستقبل وحزب الله متواصل وإزالة الشعارات من العاصمة تبدأ الخميس واللافت كان انزعاج الحزب من انتقاد صقور المستقبل مطر الرصاص على بيروت وتوريط لبنان في حروب المنطقة. وكانت قوى 14 آذار طالبت وزير الخارجية باستدعاء السفير الايراني على خلفية اعلان دولته ارسال مقاتلين الى لبنان والجوار في استباحة موصوفة لسيادته. ============================ مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان" جريمة احراق الطيار الاردني هزت الضمائر والعواصم، معاذ الكساسبة ليس أول شهيد جراء ممارسات داعش لكن في حرق الكساسبة حيا يدخل الارهاب الى قاموسه الدموي أسلوبا داعشيا جديدا بعد الذبح والتنكيل. العالم كله يتضامن مع الاردن فماذا بعد؟ أراد داعش اعادة الردعية النفسية بعد النكسات المتلاحقة التي مني بها فكان الطيار الاردني ضحية حسابات داعشية. لن يعيد احراق الكساسبة سطوة داعش، الاردن هب يمضي قدما في حربه ضد الارهاب وأقر تصعيد دوره في التحالف بعد اجتماع الملك عبدالله الثاني مع القادة العسكريين الاردنيين هل يقتصر الثأر على اعدام ساجدة الريشاوي وزياد الكربولي أم تذهب عمان الى خيار الحرب البرية المفتوحة ضد الارهاب؟ أدخل داعش الساحة الاردنية في حساباته فهل يتوقف تدريب المسلحين السوريين؟ على الاراضي السورية هدد زهران علوش بضرب العاصمة دمشق فجاءه الرد من جوبر الى الغوطة الشرقية بعمليات عسكرية للجيش السوري سجلتها الساعات الماضية. اما الساعات اللبنانية فتسير ببركة حوار عين التينة وتترجم في ازالة اللافتات والشعارات الحزبية كخطوات عملية لمقررات الحوار لا تشويش يؤثر ولا مواقف مسعورة تعرقل فالحوار مستمر في طريق سالكة وآمنة كما قال الرئيس نبيه بري اليوم. اما في مجلس الوزراء، فالتأجيل سيد لمستحقات البلديات من واردات الخلوي ولا نقاش لموضوع الزواج المدني والحوض الرابع لمرفأ بيروت، تجميد للعمل بانتظار ان يعالج رئيس الحكومة تمام سلام التباين السياسي. =========================== مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي" إعدام الطيار الاردني حرقا، أحدث هزة عالمية، صحيح أن تنظيم داعش سبق ان استخدم الذبح والرجم والصلب، لكن الإحراق، الذي يستخدم للمرة الاولى، والتصوير المحترف الذي رافقه، أحدث إشمئزازا عالميا دفع الازهر إلى الجهر بأن هؤلاء البغاة والمفسدين في الارض يستحقون أن يقتلوا وان يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم. هذا في الرد الديني، اما في الرد السياسي فجاء من الاردن الذي توعد برد قاس من دون أن يفصح عن طبيعته. في الشأن الداخلي، وبعدما انحسرت أزمة المياومين في الكازينو على قاعدة حوافز مادية سخية للمصروفين، فإن أزمة الحوض الرابع في مرفأ بيروت شهدت هدنة تتمثل بتعليق الردم إلى حين التوصل الى اتفاق. صحيا، انفجرت بين وزير الصحة ونقابة الاطباء التي استخدمت اليوم في بيانها عبارات غير مسبوقة، ما يؤشر إلى حرب كلامية لا هوادة فيها بين الطرفين. ============================ مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في" كأن كل شيء في هذا البلد محكوم بالغموض والتسوية وتقطيع الاشياء نص عنص، لا شيء واشحا لا شيء كاملا او شفافا تعالوا نعدد بالاذن من كل المسؤولين والمعنيين، أولا في كازينو لبنان كان المطلوب صرف 191 غير منتج قامت القيامة فانتهت القضية الى تزبيط أوضاع أقل من ربعهم وطوي الموضوع على السكت. ثانيا في مرفأ بيروت كان المطلوب تطبيق القوانين واعتماد الاصول المالية بلا تنفيعات ولا محسوبيات فصار البعض يبازر على نصف حوض من هنا او عضو لجنة من هناك. ثالثا في الزواج المدني ثمة قانون واضح ينبغي تطبيقه علنا نصير مواطنين لا رعايا لكن وزير الداخلية ذهب الى مجلس الوزراء اليوم ليتحدث عن اشكالية غير موجودة أصلا ومن دون ان يطرحها للحل فانتهى حديثه بصمت على طريقة فهمان علينا وفهمانين عليك. رابعا في كلية ادارة الاعمال اللبنانية في طرابلس حقيقة الامر طائفية معيبة مشينة ويغطونها بخطابات خشبية اسوأ من الحقيقة. خامسا في نزع الصور والشعارات الساعة صفر غدا فيما بعض زعران المسؤولين يلعنون تلك الساعة ويتحدون من يريد تبييض وجه المدينة. سادسا وسابعا وثامنا كل شيء عندنا مزغول لا حقيقة ولا كذب كي يتم تقطيعه ونحن غافلون، أمران اثنان يخرجان عن هذه القاعدة اليوم أولهما معلومات خاصة للotv عن ان حلا جديا قد يكون ممكنا لأزمة العسكريين المخطوفين في جرود عرسال وثانيهما أبشع جريمة يرتكبها برابرة العصر باسم الدين احراق انسان حيا والقول ان ذلك جائز شرعا. ============================= مقدمة نشرة أخبار "الجديد" نار معاذ الكساسبة لم تشتعل بجسده وحسب إنما أضرمت نيران الغضب من عمان إلى كل بقاع الأرض، الأردن سار في مبدأ الثأر فأقدم على شنق أم الإرهابيين ساجدة الريشاوي وزياد الكربولي لترقيد شارعه المحتقن، لكن الشعب الأردني يطلب ما هو أبعد ويتطلع إلى حرب على داعش التي أصبح لها موطئ راية في مدنه وبين عشائره. الملك عاد من الولايات المتحدة مطلقا الوعد بحرب بلا هوادة على تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي وملاحقته في عقر داره، وهذا الوعد لن يلزم عبدالله الثاني تكثيف طلعاته ضمن التحالف فحسب وإنما طرق باب عقر داره الأردني، فالاستخبارات الأردنية كما بقية الأنظمة العربية لاحقت وتجسست على رواد الفكر والمثقفين والزائرين، وتركت أطرافها ليتوغل فيها الإرهاب ويدخل تارة بغطاء إخواني وطورا عشائري.. وأغلب الأحيان بصيغة سلفية جهادية وكله تحت راية الدولة السوداء إلى أن تمكنت داعش من تنصيب أمراء لها في معان والطفيلة والزرقا وغيرها وعلى قرار الأردن تنفيذ الإعدام بسجناء الإرهاب.. غار لبنان وبرزت التساؤلات عن الموانع من أن يقدم على الخطوة نفسها وهو الذي ذاق طعم الموت والتنكيل بجنوده بقطع الرؤوس والإعدام بالرصاص لكن الدول لا تأخذ بالثأر.. وداعش لم تكن تطالب بساجدة الريشاوي لأنها كانت قد أعدمت الطيار الأردني قبل شهر من اليوم في أثناء عملية التفاوض أي إنها كانت تكذب على الأردن وساجدة وعلى المنتمين إلى الدولة الإرهابية ولن تغير داعش أسلوبها من عمان إلى بيروت.. وجنودنا الذين أسروا بالقوة لن يعيدهم سوى القوة التي تبدأ بتأهيل الجيش وتزويده سلاحا يمكنه من خوض المعركة على أن أموال السلاح بفرعيها المليار.. والمليارات الثلاثة تعرضت بدورها لعمليات خطف وتنكيل فالمليارات الثلاثة ضاعت على طريق فرنسا السعودية.. وسر المنحة السعودية دفن مع رحيل الملك عبدالله أما الامال المعقودة على المليار الذي دخل خزينة الرئيس سعد الحريري فقد عزلت أخباره بعزل خالد التويجري من الديوان الملكي السعودي.. "والغيب أموالو معو". =========================== مقدمة نشرة أخبار "المنار" ليس هناك من أحد ربما لم يشعر بلفحة تلك النار التي كانت تقترب من الطيار الاردني في قفصه في آخر ما توصل اليه العقل الداعشي المتوحش من أساليب للقتل. معاذ الكساسبة انتظر بهدوء لملاقاة قدره، فلا حول ولا قوة له، والحديد يطوقه من كل جانب. فمشهد النار التي كانت تمتد لتلتهم اللحم والحديد كان مشهدا مقطوعا، وتكملته نار تهب على المنطقة لتأكل الاخضر واليابس حتى الذين أوقدوا جذوتها، هذا طبعا في حال لم يستنفر المعنيون لاخمادها أو على الاقل وقف صب الزيت عليها. الرئيس التونسي جسد واقع مشكلة الارهاب، تونس غير قادرة على مواجهة هذه الافة لوحدها، بل تحتاج لتكاتف دولي، وخص الجارة الجزائر بالتحية لما تبذله من جهد مشترك لوقف هذا الوباء الظلامي. فالتجربة التونسية الجزائرية جديرة بالتقدير والتعميم الى العراق وسوريا وجيرانهما. اقفال الحدود أمام الارهابيين، وقف مدهم بالمال والسلاح، وتجفيف منابع تغذيتهم بالافكار المريضة باسم الدين، فيه مصلحة للجميع. اما لبنان فيعمل جاهدا لوقف النار عند الحدود، برغم أن شررها اصاب الداخل أكثر من مرة. الرئيس بري يؤكد من عين التينة أن الحوار باق برغم محاولات التشويش من بعض الاصوات المسعورة، حوار يظلله توافق داخلي وخارجي. وفي السراي تأجيل للملفات الساخنة للمحافظة على الحكومة وابعادها عن فراغ ما زال متربعا على كرسي الرئاسة الاولى. فراغ كان محور جولة المبعوث الفرنسي على المسؤولين اللبنانيين، جان فرنسوا جيرو زار اليوم الرابية والضاحية الجنوبية بصمت، وبصمت كانت باريس تعمل في مجلس الامن الدولي لادانة حزب الله على عملية شبعا، وبالفعل اسقطت المحاولة الفرنسية، بضربة قاضية روسية.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع