افتتاحية صحيفة "الأخبار " ليوم الجمعة في 6/2/2015 | الأخبار : حزب الله لجيرو : عون مرشحنا ولم يتغيّر شيء   كتبت صحيفة "الأخبار" تقول : فتح الردّ الأردني على حرق تنظيم "داعش" الطيار الأردني معاذ الكساسبة، بتنفيذ حكمَي الإعدام بحق ساجدة الريشاوي وزياد الكربولي، الباب أمام إعادة الحديث عن ردّ الدولة اللبنانية على قتل "داعش" و"جبهة النصرة" عدداً من العسكريين اللبنانيين من المخطوفين في جرود عرسال. ولفتت مصادر سياسية إلى "مفارقات" في تعامل الحكومتين الأردنية واللبنانية مع هذه الجماعات. فبعد جريمة حرق الكساسبة، تحركت السلطة الأردنية سريعاً، وقامت بردود فعل سياسية وميدانية حاسمة، أبرزها إعدام اثنين من الإرهابيين، قبل بزوغ الفجر التالي للجريمة، وعملت على تحقيق حاضنة شعبية لأهل الطيار، وتحركت الدولة من أعلى هرمها إلى أصغر مسؤول فيها للاهتمام بالقضية، ما حرم الإرهابيين من الاستفادة من جريمتهم وخلخلة الصفوف. أما في ملف المخطوفين، فقد ضغطت أطراف في الحكومة اللبنانية على القضاء لخفض الأحكام بإعدام خمسة من تنظيم "فتح الإسلام" إلى المؤبد، وتواصل هذه الأطراف الضغط لتنفيذ مطالب الإرهابيين المتمثلة في الإفراج عن إرهابيين محكومين، أو قيد المحاكمة، وبينهم من اعترف بإعداد وتنفيذ تفجيرات في الضاحية وغيرها من المناطق. وقد أدت الإجراءات الهزيلة التي اتخذتها الحكومة اللبنانية في الملف، والتهاون في التعاطي مع القضية، بدءاً من السماح للإرهابيين بالفرار ومعهم الجنود، وصولاً إلى التخلي عن أهاليهم وجعلهم رهائن للخاطفين، إلى إعطاء الإرهابيين اليد العليا للتحكم في الأهالي وفي الساحة اللبنانية كلها. فرنسا وحزب الله سياسياً، لم ينتظر اللبنانيون مغادرة مدير الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الخارجية الفرنسية جان فرنسوا جيرو، إلى بلاده أمس، حتّى يتبيّنوا أن زيارته غير ذات فائدة. حتى إن أحد المسؤولين الذين زارهم في اليومين الماضيين لمح إلى أن "اللبنانيين أعطوا الزيارة أهمية قبل حصولها أكثر بكثير ممّا تستحق، ثم اكتشفوا أنها لا تحمل جديداً". غير أن المسألة بالنسبة إلى الضيف الفرنسي لا تقف عند حدود أزمة الرئاسة والدور الذي منحه الأميركيون للفرنسيين للتدخل في الملفّ الرئاسي، مع علمهم بأن الأمور مجمّدة، بل عند حالة الانفصام التي يعانيها الفرنسيون في التعامل مع حزب الله. ففي ظلّ الحماسة الفرنسية في العداء للحكم في سوريا والمقاومة في لبنان، لا يغفل الفرنسيون عن زيارة مسؤول العلاقات الدولية في حزب الله عمّار الموسوي، على قاعدة أن الحزب لاعب محلي وإقليمي لا يمكن تجاهله. ولم يتورّع السفير الفرنسي باتريس باولي، الذي حاول طوال الأسبوعين الماضيين زيارة الموسوي ولم يوفق في الحصول على موعد، عن إبلاغ الموسوي أثناء مرافقته لجيرو أن "ممثّل بلاده في مجلس الأمن سعى جاهداً إلى إصدار قرار يدين المقاومة، ولم يوفّق بسبب العرقلة الروسية". وبدت زيارة جيرو أشبه بـ"جسّ النبض" لسلوك الحزب إزاء إسرائيل في المرحلة المقبلة، بعدما أتى الجواب حول أسئلة الانتخابات الرئاسية بأن "حزب الله لا يزال عند موقفه: عون مرشحنا". وقد تمّ تجاهل أسئلة الضيف الفرنسي حول نيات المقاومة في الجنوب. في سياق آخر، بدأت القوى الأمنية أمس حملة لنزع الأعلام والشعارات الحزبية من بيروت وصيدا وطرابلس، عملاً بما تمّ الاتفاق عليه في حوار عين التينة بين حزب الله وتيّار المستقبل، في إطار تخفيف الاحتقان في البلد.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع