ما حدا يغلط... | الأزمة الرئاسيّة لا تحتاج، بتعقيداتها المحليّة والخارجيّة، إلى المزيد من التخبيص والتهوّر، إنما تفتقر في هذه المرحلة المصيريّة إلى المزيد من التورُّع، مع التمسُّك بأسلوب التعقُّل وتقديم المصلحة الوطنيّة، ومصلحة "لبنان النموذج" على كل ما عداها من شهوات وشخصانيّات.   بات من الواجب أن نتصارح مرّة جديدة، قبل الانزلاق إلى أوهام وترهات يؤدّي الغوص فيها إلى أضرار فادحة وخطيرة، بالنسبة إلى التركيبة اللبنانيّة التي نهشتها الحروب والمواجهات وجعلتها في حال لا يختلف عن حال الواقف على صوص ونقطة. أو على شوار. أو في عين العاصفة. كل الألاعيب السياسيّة التي تركّز على اقتناص الاستحقاق الرئاسي، أو التفرّد به، أو خطفه تحت عناوين تقطر فخاخاً، إنما هي تسبح في بحر من الأوهام وحقول من الألغام. أخطر هذه الألاعيب وأبشعها ما يتّصل منها بمحاولات حصر البحث في الموضوع الرئاسي وشخص الرئيس بفئات، أو أحزاب مسيحيّة معيّنة، ومن منطلق أن رئيس الجمهورية في لبنان مسيحي ومن حق المسيحيّين (وحدهم؟) الأخذ والعطاء والبتّ والقرار... مما يؤدّي إلى نتائج كارثيّة في كل حال. للمرّة الأولى نسمع أصواتاً تنادي بـ"تفاهم المسيحيّين" على الرئيس العتيد. وربّما على هذا الأساس بنيت اللقاءات بين تيار الجنرال ميشال عون وحزب الدكتور سمير جعجع. قد يكون فات هؤلاء ومن يقول قولهم إن رئيس الجمهورية هو رئيس كل لبنان. وكل الفئات والطوائف والمذاهب. وكل الأحزاب. وكل المؤسّسات. وكل الجغرافيا. ومن حقّ وواجب كل المرجعيّات والقيادات والفئات المعنيّة أن تسعى مجتمعة، لا منفردة ولا على أساس طائفي مذهبي، في الموضوع الرئاسي وشخص الرئيس. ودستور الطائف يؤكّد لنا جميعاً أن "لبنان جمهورية ديموقراطية برلمانية، تقوم على احترام الحريات العامة"، مثلما يتحدّث عن لبنان الوطن النهائي لجميع أبنائه، واحد، أرضاً وشعباً ومؤسّسات، مع تأكيد المساواة في الحقوق والواجبات بين جميع المواطنين دون تمايز أو تفضيل. لندع الدستور، الآن، ونصغِ إلى الرئيس ميشال سليمان الذي ينبّه الجميع إلى مكامن الداء: "إذا كان المسيحيّون مسرورين بفكرة أنهم هم مَنْ يقع على عاتقهم اختيار رئيس الجمهورية فهم حتماً مخطئون في حساباتهم"، محذّراً من مغبة لحس المبرد في هذا المجال. فرئيس الجمهورية هو رئيسٌ لكل لبنان وليس رئيساً للمسيحيّين. وما حدا يغلط. فالرئيس الذي يؤيّده المسلمون وغيرهم من المواطنين، هو الرئيس الحقيقي والدستوري. وكفى المسيحيّين شرّ الاجتهاد والتشاطر والغلط.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع