افتتاحية صحيفة "الشرق " ليوم الاربعاء في 11/2/2015 | الشرق : ألفا عنصر للخطة الأمنية في البقاع خلال أيام والمشنوق يقترح لطرابلس: "ادخلوها بسلام آمنين..."     كتبت صحيفة "الشرق" تقول : أحيت الطائفة المارونية، بشيء من "القلق" ومن "الغصة" ذكرى شفيعها القديس يوحنا مارون... ولبنان من دون رئيس للجمهورية، حيث الموقع الأول فيه للموارنة... بفعل الشغور الرئاسي الذي دخل يومه الثالث والستين بعد المئتين على التوالي، من دون ان تظهر في المعطيات ملامح حلحلة على هذا الصعيد... فغاب رئيس الجمهورية عن الاحتفال، وبقي موقعه في مقدمة الحضور شاغراً بدوره، خلاف ما تقتضيه الاعراف والتقاليد... وإذ لم تغب التطورات الاقليمية عن الساحة الداخلية بفعل تداعياتها السياسية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية، فقد أحيت الطائفة المارونية عيد شفيعها في مختلف المناطق اللبنانية (أول من أمس الاثنين)، وأقيمت في المناسبة قداديس، من أبرزها القداس الاحتفالي في كنيسة مار مارون في منطقة الجميزة - بيروت - ترأسه رئيس أساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر (في غياب البطريرك الماروني الكاردينال بشارة بطرس الراعي، الموجود خارج لبنان...) حضره السفير البابوي غبريال كاتشيا والرئيس نبيه بري ممثلاً بالنائب عبد اللطيف الزين، ورئيس الحكومة تمام سلام، والرئيس ميشال سليمان، وحشد من الوزراء والنواب الحاليين والسابقين، والسفراء وقائد الجيش العماد جان قهوجي، وقيادات عسكرية وأمنية، ورجال دين وممثلو أحزاب من بينهم وفد من "حزب الله"... بعد الانجيل القى المطران مطر عظة، استهلها بتوجيه الكلام الى الرئيس سلام، لافتاً الى "ان العيد يأتي هذا العام، وفي قلوب اللبنانيين غصة، وفي نفوسهم قلق لعدم التمكن من انتخاب رئيس جديد للجمهورية، وبقاء كرسي الرئاسة شاغراً منذ ما يقارب التسعة أشهر... هذا فيما نرفض جميعاً... ان يبقى الجسم الوطني بلا رأس والمؤسسات الدستورية في وضع استثنائي لا يمكن ان يحتمل أي تطبيع...". سخونة على خط الاستحقاق الرئاسي إلى ذلك، ومع تهيئة الأجواء لجلسة الثامن عشر من الجاري لانتخاب الرئيس وترقب جلسات الحوار الجارية بين "المستقبل" و"حزب الله"، او تلك الموعودة بين "التيار الحر" و"القوات اللبنانية"، فقد أمدت المواقف التي أطلقت نهاية الاسبوع الماضي، ومع عيد مار مارون، المناخ السياسي العام بجرعات ساخنة على خط الاستحقاق الرئاسي... بعيداً عن انتظار التفاهمات الخارجية. وفي هذا، فقد طالب الرئيس ميشال سليمان بانتخاب الرئيس "كما يقول الدستور... اذ من غير المقبول ان ينتخب الرئيس من قبل السفراء بدلاً من النواب...". من جهته، و"ازاءاستمرار حال المراوحة والتصلب في مواقف القوى السياسية حيال ملف الاستحقاق الرئاسي..." فقد رأى رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط أنه "بات من الضروري التفكير بصيغ جديدة للخروج من الواقع الراهن، وذلك باعادة الاعتبار للبعد الوطني في هذا الاستحقاق بدل حصره عند المسيحيين فقط..." داعياً الجميع الى "تسوية رئاسية" وعدم انتظار التفاهمات الخارجية...". البابا "يفوّض" الراعي وفي السياق الرئاسي عينه فقد نقلت "المركزية" معلومات عن ان البابا فرنسيس "دعا البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي الى اتخاذ ما يلزم من خطوات واجراءات لتسريع انتخاب رئيس ووضع حد للشغور في رئاسة الجمهورية...." وتبعاً لذلك، فإن البطريرك الراعي، الذي يعود الى لبنان بعد نحو اسبوعين، سيحرك الملف الرئاسي على المستويات كافة، ان عبر مواقف عالية السقف او عبر بيان شديد اللهجة شبيه بـ"نداء المطارنة عام 2000" مع امكان دعوة النواب المسيحيين الى اجتماع عام في الصرح البطريركي... الذكرى العاشرة لاستشهاد الحريري وفي موازاة هذه المساعي، وإذ الأنظار تتجه نحو حوار "حزب الله" و"المستقبل" الذي تجاوز أكثر من مطب... ومن غير تحديد موعد الجلسة السادسة، فإن الجميع يرقب ما سيقوله الرئيس سعد الحريري في احتفال البيال عصر السبت 14 شباط المقبل، بالذكرى العاشرة لاستشهاد الرئيس رفيق الحريري... وبحسب مصادر نيابية "مستقبلية" فإن الحريري سيشدد في كلمته على ضرورة المضي في الحوار، ودعوة الجميع الى التزام الحوار المنتج والصادق والملتزم، وليس الحوار الذي يختلق الاعذار لعدم تنفيذ شروطه.... الحوار المسيحي - المسيحي ينتظر عودة جعجع أما على خط حوار "القوات" - "التيار الحر"، فإنه (وبحسب المعلومات المتداولة) يمضي قدماً، وبلغ مرحلة متقدمة وينتظر عودة رئيس حزب "القوات" سمير جعجع من الخارج لوضع ملاحظاته الأخيرة على ما توصلت اليه الاجتماعات الثنائية بشأن بيان "اعلان النوايا" ليصبح جاهزاً في صيغته النهائية ويعطي اشارة الانطلاق نحو لقاء عون - جعجع. وفي هذا، رأى عضو "كتلة التنمية والتحرير" النائب ميشال موسى، "ان الحوار المسيحي - المسيحي مفيد جداً وفيه مصلحة وطنية، لأنه يعيد التوازن العام الى البلد...". من جهته دعا عضو "اللقاء الديموقراطي" النائب فؤاد السعد من اسماهم بـ"النواب الغيارى على الجمهورية" الى رمي حجر كبير في المياه الراكدة عبر الاعتصام داخل المجلس النيابي، والشعب خارجه، للضغط على من يسيء استعمال الوكالة حتى انتخاب رئيس للجمهورية...". الخطة الأمنية للبقاع أمنياً، ومع استلام الجيش دفعة من السلاح الاميركي، ويستعد لاستلام دفعة من السلاح الفرنسي بموجب الهبة السعودية مطلع نيسان المقبل، ووسط تزايد الحديث عن تنفيذ الخطة الأمنية في البقاع، فقد أكد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق "ان الخطة الأمنية أصبحت جاهزة، وأن تطبيقها سيتم في الأيام القليلة المقبلة (يرجح قبل نهاية الاسبوع الجاري) وستسهر على تنفيذها قوة أمنية مشتركة عدادها الف جندي من الجيش وخمسماية عنصر من قوى الأمن الداخلي ومثلهم من الأمن العام...". وأشار الى ان "الخطوة التالية ستشمل بيروت والضاحية الجنوبية، لأن لا مكان لمن يعبث بالأمن والاستقرار العام في البلد...". ولفت الوزير المشنوق الى أنه "بعد تطبيق الخطة الأمنية في بيروت والضاحية فسيتفرغ لمعالجة الوضع السائد حالياً في مخيم عين الحلوة، لأنه لم يعد جائزاً ان يبقى (هذا المخيم) ملاذاً للفارين من وجه العدالة...". طرابلس... "ادخلوها بسلام آمنين" وليس بعيداً عن الملف الأمني، فقد هدأت "العاصفة السياسية" التي خلفها موقف النائب خالد الضاهر الذي نفضى نواب "المستقبل" أياديهم منه وأعلنوا رفضهم لما صدر عنه والمتصل بازالة تمثال يسوع الملك ورموز مسيحية أخرى من منطقة جونية في معرض احتجاجه على ازالة عبارة "قلعة المسلمين طرابلس" من "ساحة النور" في اطار حملة ازالة الصور والشعائر الحزبية... وفي هذا، أكد وزير الداخلية ان "لا عودة عن قرار نزع اللافتات والشعارات الحزبية من بيروت وطرابلس وصيدا، مروراً بطريق المطار..." وقال ان "القوى الأمنية مولجة نزع الرايات السود من عاصمة الشمال التي تحت مثيلاتها أعدم العسكريون على أيدي المجموعات الارهابية في جرود عرسال". وفي السياق عينه كشف المشنوق أنه اتصل بمفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار وبرئيس "هيئة العلماء المسلمين" الشيخ سالم الرافعي وبحث معهما في موضوع المجسم الموجود في "ساحة النور" لجهة الابقاء على كلمة "الله" وازالة شعار "طرابلس قلعة المسلمين" واستبدالها بأية "وادخلوها بسلام امنين"، وأكد أنه لقي ترحيباً منهما...  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع