سكرية في ندوة عن 6 شباط:أميركا تحاول الهيمنة على المنطقة عبر حلفائها | نظمت قيادة إقليم بيروت في حركة "أمل"، بمناسبة ذكرى السادس من شباط 1984، ندوة بعنوان "السادس من شباط ثورة وطن"، في قاعة مسرح الأمل في ثانوية الشهيد حسن قصير - طريق المطار، شارك فيها النائب الوليد سكرية ورئيس مجلس الجنوب الدكتور قبلان قبلان، بحضور ممثلين عن الاحزاب والقوى الوطنية والإسلامية، ووفد من الحزب التقدمي الاشتراكي. سكرية وكانت كلمة للنائب سكرية لفت فيها إلى أن "انتفاضة 6 شباط 1984 شكلت مفصلا في تاريخ لبنان والمنطقة. فالانتفاضة لم تكن معركة داخلية بين الشياح وعين الرمانة، فهي حرب أبعد من ذلك بكثير، ولمعرفة أهميتها وما النتائج التي أدت اليها لا بد أن نعرف أن هدف الانتفاضة هو تغيير الواقع الذي نشأ بعد اجتياح اسرائيل للبنان عام 1982". وقال: "كان لبنان هدفا لاميركا لجعله مقرا لاسطولها على المتوسط، ولتحقيق ذلك فيجب أن يكون لبنان حليفا لاميركا، ولبنان كان منقسما بين فريقين فريق مؤيد لاميركا واسرائيل وفريق معادي لهما، فأوكلت مهمة لاسرائيل بالقضاء على المعادين لاميركا فكان اجتياح 1982". أضاف: "المنطقة اليوم أمام اعتداء أميركي جديد ولكن بأسلوب مختلف عن الاجتياح الذي حصل عام 82، فالهجوم ليس فقط على لبنان بل على الامة العربية بكاملها ويتركز في سوريا والعراق، وسلاحه ليس الجيش الاسرائيلي، فسلاحه اليوم الفتنة المذهبية، والهدف تفتيت الامة، وضرب عناصر القوة، وعناصر القدرة على مواجهة العدو الاسرائيلي، فالمؤامرة الآن التي تجري في سوريا والعراق لن تصل الى أهدافها. اليوم الانظمة العربية واميركا واسرائيل في مواجهة القوى الوطنية في لبنان وسوريا وايران والعراق وروسيا، نفس الاصطفافات التي كانت ناشئة عام 1982، لكن بطريقة مختلفة وبميدان مختلف، ليس عبر الاجتياح الاسرائيلي كما حصل عام 1982، بل في خلق الفتنة، واليوم اميركا التي أدخلت المنطقة بالفتنة المذهبية عبر ولادة داعش والنصرة، كما انجبت تنظيم القاعدة ابان صراعها في افغانستان ضد الاتحاد السوفياتي. فاليوم اميركا تريد القضاء على داعش لكنها تريد ضرب محور المواجهة الذي يهدد اسرائيل ويمهد لتحرير كامل الامة العربية والاسلامية من الهيمنة الغربية". وتابع: "اميركا اليوم تريد تقسيم العراق مذهبيا، ولاحقا سوريا، لكن اميركا اليوم غير العام 1982، فإسرائيل عاجزة عن القيام بحرب، واي حرب تشنها اسرائيل لن تستطيع تحقيق الاهداف التي تريدها اميركا في المنطقة، ثانيا اميركا لم يعد باستطاعتها أن تقوم بأي تدخل بري، لا في العراق ولا في سوريا ولا في أي ميدان آخر، تحاول إضعاف قوى المواجهة بضربها بالفتن، وتحاول الهيمنة على المنطقة عبر حلفائها". قبلان وتحدث قبلان فقال: "6 شباط انتفاضة مجيدة انتجت تحولا كبيرا في تاريخ لبنان السياسي المعاصر، وأقول وبصراحة بعد أن ذهب الرئيس المصري آنذاك أنور السادات لتوقيع اتفاقية كامب دايفيد في اسرائيل، كان ذلك وقعه وقع الصاعقة على كل من يحمل فكرا وطنيا في هذه الامة، فذهب السادات الى فلسطين لتوقيع الاتفاقية، وحتى تتم الاتفاقية كما هو مطلوب، فكان يجب ان يشغل العالم بمكان آخر. فيجب ان تفتح جبهات كي تستقر جبهة كامب دايفد، ولم يكن في ذلك الوقت من جبهة على تماس مع فلسطين الا جبهة لبنان، فسارعت اسرائيل في آذار 78 الى اجتياح الجنوب وصولا الى الزهراني وعادت وانسحبت وانشأت الحزام الامني عبر جيش سعد حداد ليبقى العالم منشغلا عن كامب دايفد. وأضاف: "دخلت اسرائيل الى بيروت عام 82، واخرجت القوى الفلسطنية من بيروت، وسوريا من بيروت، وحصلت مجزرة صبرا وشاتيلا، ودخلت القوى الاميركية والبريطانية والفرنسية الى بيروت، عشرات الالاف من الجيوش دخلوا الى بيروت وقطعت اوصال بيروت وعزلت الضاحية، وانتخب بشير الجميل رئيسا للجمهورية فقتل بعد 17 يوما من انتخابه، فانتخب أمين الجميل ومن بعدها بدأت معركة 17 أيار". وتابع: "في تلك الفترة أصبحت كل أجهزة الدولة في مكان وكنا نحن في مكان آخر، بدأت المواجهات تشتد وفتحت السجون بوجهنا، وكنا عزل الا من الارادة، كنا نتحين الفرصة لأخذ البندقية من جندي في الجيش اللبناني للقتال، وكان كل العرب ضدنا". وقال: "كان قرارنا المواجهة، وانطلقت المواجهات من حي وزاروب، وقمنا بالانتفاضة في بيروت، الى أن وصلنا للانتفاضة في 6 شباط وقلبنا المعادلة في لبنان وأيضا في المنطقة، وأقول في المنطقة لان برجنسكي وزير الخارجية الاميركي آنذاك قال إننا أمام شرق أوسط جديد سينطلق من لبنان، وسمعنا نفس العبارة من رايس عام 2006 ، واستطعنا أن نهزمهم وصبيحة 6 شباط انقلبت المقاييس واستيقضت بيروت والضاحية على انتصار المحرومين العزل". وأضاف: "6 شباط انتفاضة تاريخية في لبنان، فهي حرب شنت علينا من الجميع، وكنا قلة وبلا سلاح وانتصرنا، وكانت اسرائيل في قمة قوتها، واميركا بمجدها، لكن اليوم نحن في سياق مختلف فنحن في قمة القوة، وهم في اسفل قوتهم فاسرائيل اليوم ضعيفة منهكة، واميركا ضعيفة مهزومة لا تتجرأ أن ترسل جنديا واحدا الى أي جبهة من الجبهات". وختم: "لا بد من اعادة قراءة 6 شباط وقتها كان العالم ضدنا، ونحن كنا نعتمد على إرادتنا، وانتصرنا، ولم نكن نملك السلاح، واليوم يحاولون بالفتنة، لكن سنواجه الفتنة عبر الارادة، اليوم نعيش مؤامرة جديدة وعلينا ان نواجه ونرفض الفتنة، والعدو يريدها لكن علينا ان نعود الى وحدتنا وأن نحمي جيشنا اللبناني، وأن نبقي أعيننا مفتحة على العدو الاسرائيلي الذي يتربص بنا ولا يمكن أن ينسى هزيمته في لبنان وهو يتحين الفرصة لاعادة الاعتبار لجيشه، فعلينا أن نبقى حذيرين، ونواجه من يدعي الاسلام وهم لا يعرفون الاسلام، فالذين ياكلون الاكباد ويفجرون الكنائس والجوامع والاسواق، ويقتلون بالحرق، فهؤلاء ليسوا اعداء للشيعة بل هم أعداء للاسلام، فصراعنا مع العدو".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع