افتتاحية صحيفة "الشرق " ليوم الخميس في 12/2/2015 | الشرق : الضاهر يعلق عضويته... و"المستقبل" توافق وترفض التطرف الاستحقاق الرئاسي يراوح... وتعديل آلية عمل الحكومة مستبعد     كتبت صحيفة "الشرق" تقول : مضت العاصفة "يوهان" في طريقها، موزعة امطاراً غزيرة، وعواصف وثلوج وأضراراً لم تنج منها بيروت، على الخط البحري، الممتد من عين المريسة الى الرملة البيضاء... ما ادى الى وقف الملاحة في بعض المرافىء وغرق زوارق وتأخير وصول رحلات جوية الى مطار بيروت...  من عاصفة الى عاصفة، تمضي الأيام والاسابيع والأشهر، ولبنان يراوح مكانه، من أزمة الى أزمة، وقد دخل يومه الرابع والستين بعد المئتين من دون رئيس للجمهورية، فتتراكم الملفات، وتزداد التعقيدات وتكثر التحليلات، وتغيب الارادة الوطنية الكافية لانجاز هذا الاستحقاق، وملء الشغور الذي بات في نظر البعض "أمراً واقعاً لا بد من التكيف معه وإن طال الزمن؟! "وفي حين كانت المتابعات ماضية لاستمرار تنفيذ خطة ازالة الاعلام والشارات واليافطات الحزبية، وبعد أيام قليلة على ما جرى في طرابلس، فقد حصل أمس ما لم يكن في الحساب حيث أقدم النائب خالد الضاهر على تعليق عضويته في كتلة "المستقبل"، التي سارعت بدورها الى قبولها، مؤكدة رفضها التطرف والتشدد..  الأنظار الى الحريري ونصر الله  وفي وقت تتقاطع المعلومات والمعطيات المستقاة من غير مصدر عربي وإقليمي ودولي عن "دقة المرحلة الممتدة من منتصف شباط الجاري، الى نهاية آذار المقبل"، استناداً الى جملة عوامل، من بينها الانتخابات الاسرائيلية، ومصير "اتفاق الاطار بين الولايات المتحدة الاميركية وايران في الشق التقني النووي نهاية اذار المقبل..." وما يجري على الساحة الاقليمية من اليمن الى العراق، الى سوريا ومصر - فلبنان... فإن الانظار تتجه الى الداخل اللبناني، يومي 14 و16 شباط الجاري، حيث يطل في الأولى الرئيس سعد الحريري، في الذكرى العاشرة لاغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، في "البيال" عصر بعد غد السبت، وفي الثانية لأمين عام "حزب الله" السيد حسن نصر الله بعد ظهر الاثنين المقبل، في "ذكرى الشهداء القادة"... والذي سيركز على "نجاح الحوار والايجابيات التي نتجت عنه..." على ما قال عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب كامل الرفاعي...  وإذ تشير مصادر متابعة الى أهمية ما سيصدر عن الحريري ونصر الله، بالنظر الى الدور الذي يقومان به، في ظل الحوار بين "المستقبل" و"حزب الله"، الذي أنهى جولته السادسة ويتحضر للجولة السابعة التي لم يتم تحديد موعد نهائي لها، لينتقل الحوار الى بنود جديدة من بينها الاستحقاق الرئاسي و"الاستراتيجية الدفاعية"...  بري: الحوار مستمر  واستباقاً لموقفي الحريري ونصر الله، أعلن رئيس مجلس النواب نبيه بري يوم أمس، "ان الحوار مستمر، وسيتابع في الجلسة المقبلة التي يحدد موعدها لاحقاً" متوقعاً ان "يتطرق النقاش - اذا ما فرغ الافرقاء من بحث البند الأول ("تنفيس الاحتقان") الى البحث في موضوع رئاسة الجمهورية...  سلام: لبنان يتعافى بانتخاب رئيس  وفي هذا، وخلال مؤتمر إطلاق "استراتيجية السياحة الريفية في لبنان"، الذي نظمته وزارة السياحة في السراي الحكومي، يوم أمس، شدد رئيس الحكومة تمام سلام، على ضرورة انتخاب رئيس للجمهورية.  وإذ لفت سلام الى ان "لا سياحة من دون أمن واستقرار ومن دون هدوء" فقد أكد أنه "الى جانب وضعنا الأمني المستتب، لايزال الوضع السياسي متعثراً، ولانزال وسط أزمة سياسية ولن يكتمل الوضع في الوطن، ولن يتعافى الوطن كلياً إلا باستكمال هذا الجسم برأسه وتعزيز نظامنا اللبناني بانتخاب رئيس للجمهورية...  تعديل آلية عمل الحكومة مستبعد  وفي سياق متصل، فإن الانظار تتجه اليوم الخميس الى جلسة مجلس الوزراء، وما ستكون عليه المواقف ازاء ما طرح مؤخراً لجهة "تعديل آلية العمل الحكومي"... خصوصاً وان غير مصدر وزاري بات على قناعة من ان الحكومة باتت "أسيرة آلية العمل التي اعتمدتها (الاجماع) ما شل مجلس الوزراء تماماً" الأمر الذي دفع رئيس الحكومة الى اجراء سلسلة اتصالات أبرزها مع الرئيس بري للبحث في امكانية تعديل الآلية الحالية..." الأمر الذي استبعد طرحه وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس في جلسة اليوم، مشيراً الى ان "الترقيع لا ينفع، والحل الوحيد بانتخاب رئيس للجمهورية...".  مام وراء دعوة جنبلاط  وفي السياق الرئاسي، فقد استحوذ موقف رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط، ودعوته الى "اعادة الاعتبار الى البعد الوطني في الاستحقاق الرئاسي بدل حصره عند المسيحيين". باهتمامات أوساط سياسية، من زاوية قراءة الخلفيات التي أملت على "سيد المختارة" اطلاق هذا الموقف الذي وافقه فيه الرئيس نبيه بري...  وفي هذا، فقد أوضح مفوض الاعلام في "الاشتراكي" رامي الريس، ان موقف جنبلاط الاخير "نابع من الحرص على ضرورة تفعيل المؤسسات الدستورية ومواجهة الازمات والاستحقاقات المتزايدة على المستويين الاقليمي والداخلي، من خلال انتخاب رئيس جديد للجمهورية، وتحصين الساحة الداخلية بوجود رأس للدولة...". ولفت الى ان "اشراك القوى السياسية الأخرى في ملف الرئاسة، ربما يعطي فرصة للخروج من عنق الزجاجة، لأنه لا يجوز الاستمرار في المراوحة الى ما لا نهاية في الملف الرئاسي...".  أميركا: لا رئيس إلا من انتاج لبنان  غير ان "أوساطاً سياسية متابعة" عزت مواقف جنبلاط الأخيرة الى "مجموعة مؤشرات حملته على اطلاق كلامه... خصوصاً وان كل المساعي الداخلية والخارجية، العاملة على هذا الخط "لم تحقق ولو خرقاً أولياً في جدار الازمة..." سوى ان مصادر أخرى أدرجت مواقف جنبلاط في اطار "نقزته" من التقارب المسيحي - المسيحي، على خط الرابية - معراب، بين الجنرال عون والدكتور جعجع. هذا مع الاشارة الى ان مصادر ثالثة لفتت الى ان جنبلاط تلقى في الآونة الأخيرة معلومات من "الخارج" مفادها "ان لا حل سحرياً أميركياً قد يأتي برئيس جمهورية كما يحلم بعض القادة اللبنانيين العاجزين عن انتخاب رئيس..." مع اشارة الى "ان الولايات المتحدة، و"المجتمع الدولي" قد يتحركان مجدداً في حال وحيدة، وهي تعريض الاستقرار الى الاهتزاز... وإلا فإن حل أزمة الرئاسة ليس وارداً على أجندة الادارة الاميركية...".  الخطة الأمنية للبقاع قريباً والمشنوق يقابل ملك الاردن  وعلى وقع التطورات الاقليمية والأمنية المتلاحقة فإن الأنظار تتجه بقوة أيضاً الى "الخطة الأمنية في البقاع" وأي متى سيبدأ تطبيقها، وكيف ومن أين؟.  وفي هذا، وفي "لقاء الاربعاء النيابي" فقد لفت الرئيس نبيه بري الى ان "قرار الخطة الأمنية في البقاع متخذ، وان تحديد ساعة الصفر للتنفيذ سيتم قريباً جداً..." معرباً عن ارتياحه للخطوات التي نفذت حتى الآن...".  وبانتظار عودة وزير الداخلية نهاد المشنوق من زيارته الاردن، حيث التقى العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني، معزياً بالطيار الاردني معاذ الكساسبة. فقد أوضح عضو "كتلة الوفاء للمقاومة" النائب كامل الرفاعي، ان "القوى الأمنية على جهوزية تامة لتنفيذ الخطة لكن عامل الطقس قد يعيق انطلاقها في اليومين المقبلين..." مستطرداً بالقول ومؤكداً "ان الخطة الأمنية لا يمكن ان تسير بمفردها بمعزل عن خطة انمائية لقضاء بعلبك - الهرمل وسرعة البت في قضايا ومذكرات توقيف في حق أشخاص غائبين".  من جانبه اعتبر النائب الوليد سكرية "ان الخطة الأمنية في البقاع الشمالي تأخرت لأن الأولوية كانت للمناطق الأكثر خطورة كبيروت وطرابلس" مشيراً الى "ان الخطة ليست حملة عسكرية، بل عمل أمني دائم ومتواصل". لافتاً الى "ان الفقر والحرمان يولدان الخروج عن القانون".  "المستقبل" توافق على تعليق عضوية الضاهر  على صعيد آخر، وبعد "العاصفة" التي أثارها كلام النائب خالد الضاهر، ومواقف الاستنكار والادانة السياسية والشعبية الواسعة لموقفه في شأن ازالة تمثال يسوع الملك وبعض الرموز المسيحية من منطقة جونية وبيروت، أعلن النائب الضاهر تعليق عضويته في كتلة "المستقبل".  ولاحقاً عقدت كتلة "المستقبل" بعد ظهر أمس اجتماعاً وافقت فيه على طلب الضاهر تعليق عضويته في الكتلة، مؤكدة "رفضها التطرف والتشدد".   

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع