نائب رئيس المجلس الاسلامي الشرعي الاعلى: لحل مشكلة إزالة الشعارات. | رأى نائب رئيس المجلس الاسلامي الشرعي الاعلى الوزير السابق عمر مسقاوي في تصريح: "تأتي ذكرى 14 شباط، ذكرى الشهيد رفيق الحريري، وهي تحمل وقر السنين العشر من التفكك في كل صعيد. تفكك أخرج المباديء من مدلولاتها حتى غدت لعبة الإنقسام السياسي تحت ستار الميثاق والميثاقية دولة إستئثار وجدل يعطل مفهوم الدولة. و لعل ما أوحى به مؤخرا تصريح معالي الوزير درباس في تدوير ما وعدت به مدينة طرابلس الى مكان آخر خير مثال على ذلك". اضاف :"لقد نشر رفيق الحريري مع إطلالته الأولى مناخ استقرار وأمل. ليس فحسب عند مؤيديه، بل عند معارضيه. فكان الحريري في الأفق الإقتصادي والإجتماعي هو كلمة النهار لجميع الخارجين من ظلمة غار الأحداث السبعينية الى مرابع جديدة في كل شأن، في الإقتصاد كما في العلم كما في المسارعة الى اللحاق بما فات، و تأسيس ما وسعت له مرابع الاستقرار في ظل أمن نفسي ترافق مع زخم الحياة اليومية في تفتح آفاقها". وتابع: "لقد أعطى الحريري تلك المرحلة كل ما أوجز نجاحه من تاريخ فاض فيه العطاء بنية تأسيس لجيل يرث الحاضر بعزيمة الوحدة الإجتماعية والثقة بالدولة التي إرتسمت بإتفاق الطائف و من ثم غدت دولة شعارات في لعبة السياسة.فلقد أصابت صرعة الميثاقية شعار العيش المشترك. فعطلت الحياة الإدارية في تقاسم المواقع والحياة السياسية في مسار الدولة، و بات دولاب الميثاقية معطلا لا يقف عند رئيس جمهورية يحمي شعار الطائف "لا سلطة تناقض العيش المشترك ". وقال: "لقد سبق لي أن كتبت عدة مقالات أكدت فيها أن هذه العبارة الأخيرة من بنود إتفاق الطائف لا تستقل عن المبدأ الأول من البنود العشرة. لأنها هي حصاد معنى " لبنان سيد مستقل وطن نهائي لجميع أبنائه واحدا أرضا وشعبا ومؤسسات في حدوده المنصوص عليها في الدستور المعترف به دوليا". فعبارة " لا سلطة تناقض العيش المشترك" تعني حق المواطن الاشتراك بكافة أصول الدولة المادية والثقافية. و بالتالي فالعيش المشترك لا علاقة له بالطوائف، بل بالمواطن اللبناني نفسه الذي له الحق بكافة هذه الأصول.فهذا التعبير بكامل وضوحه يتناقض مع وظيفة الطائفة. لأن الطائفة قوة جذب في بناء وحدة الأداء الاجتماعي، بينما الدين الذي تمثله كل طائفة هو رسالتها في صفاء روح الفضاء الوطني.في هذا الجانب، و اذا وضعنا جانبا ما يجري اليوم، فإن ممثلي الطوائف، وكذلك الأحزاب السياسية، ينبغي ألا يكونوا فريقا في قسمة العيش المشترك، بل أن يكونوا حماة قيم مشتركة في توفير العدالة لكل مواطن". اضاف :"أقول هذا في ذكرى دولة الرئيس الشهيد التي لا تزال ترفرف في سماءها الزرقاء مع الشيخ سعد بكل معاني ذلك الصفاء الروحي المنبعث في روح الجيل كلما هلت 14 شباط .ذلك مناخ ما مضى لكنه يبقى فورة أمل يقي مصارع ما يتهدد مصير لبنان أمام تطورات الأحداث. من هذه التطورات ما جرى في طرابلس بالأمس ، والدولة تنفذ قرار معالي وزير الداخلة نهاد المشنوق في إزالة الشعارات والصور لصالح الإستقرار الأمني، و هو أمر يدعو الى وقفة تأمل وتحذير وخجل. منذ ما يقارب الثلاثين عاما وضع شعار "طرابلس قلعة المسلمين في لبنان" في عهد الشيخ سعيد شعبان رحمه الله، و هو صديق العمر ، ثم أضيف فوقه شعار " الله ". وقد إعترضت آنذاك على هذا الصنيع ، لعلمي بمخاطره في مفهوم العقيدة وفي مفهوم السياسية. وحينما حاولت السلطة إزالته مع كل شعار سياسي في صراع بين السياسيين جاء من يقول بأنه شعار ديني خاص بالسنة، كما لكل طائفة شعار. بينما الجميع يعلم أنه شعار سياسي وضع ليخاطب من هم خارج القلعة.فالله سبحانه وتعالى هو "نور السموات والأرض". والقرآن يدعونا أن نرى الله في بديع خلقه. وحين نذكر كلمة الله نردفها بكلمة " جل جلاله " لأن جلال الله هو الأكبر والأعلى من كل شيء. أما تجسيم و تجسيد كلمة الله في حروف اللغة العربية أو غير العربية للتعبير عن قلعة المسلمين ومصادرة المدينة لحساب من وضعوا هذا الشعار، فهو خروج عن جادة العبادة و القرب من الله تعالى و هو جهل بأساس العقيدة". وقال:"انني أرجو بكل محبة للجميع أن تعاد الساحة الى سلطة البلدية لتزينها بروح المدينة و ثقافتها المستمدة من الحضارة الاسلامية، وانني اقترح استشارة مؤرخ طرابلس الدكتور عمر تدمري بهذا الامر. علما انني اعترضت على اقامة تمثال الزعيم الراحل عبد الحميد كرامي بتاريخها في مقال نشر في جريدة الإنشاء عام 1959 و قلت حينها بأن مقام مفتي طرابلس يليق بمكتبة عامة تسمى بإسمه". ودعا مسقاوي "صديقي معالي وزير الداخلية نهاد المشنوق إلى حل هذه المشكلة بالحكمة والحوار التي إتسمت بها مواقفه وإستقت منابعها من مدرسة رفيق الحريري".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع