قبلان في خطبة الجمعة : كان رهاننا ولا يزال على إرادة اللبنانيين. | ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة، أشار فيها إلى أن "من ضيع رعية الله خسر قيامته، ومن غش الناس حق انتمائها فوت الله عليه رحمته يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم". وأضاف: "كان رهاننا ولا يزال على إرادة اللبنانيين وتمسكهم بوحدتهم، وأنهم مهما تعاظمت الضغوط، وتراكمت الأحداث، هم مستمرون في الدفاع عن صيغة عيشهم، ومتمسكون أكثر بلبنان المتنوع والمحتضن لجميع الرسالات والديانات، وسيبقون أقوى وأمنع وأشد صلابة في وجه كل التيارات والحركات الظلامية والتكفيرية والإرهابية، وسينتصرون بإذنه تعالى على كل محاولات الفتنة والتقسيم والتوطين، ولن يرضوا بأقل من لبنان لجميع أبنائه، واحدا موحدا حاضنا للجميع وبمشاركة الجميع، وكل ما يجري ويحصل ما هو إلا سحابات من الغيوم، لتبدأ بعدها مسيرة وطنية حقيقية جامعة، تقوم على الشراكة الفعلية بين كل المكونات، وعلى التعاون المطلق الذي يعيد لهذا البلد دوره وموقعه المميز والفاعل، في منطقة تشهد حاليا تحولات وتغيرات كبرى، نأمل أن نحد من تداعياتها، بل يجب أن نعمل على مواجهتها والتخفيف من سلبياتها وتأثيراتها على وحدتنا". وشدد على "ضرورة تفعيل الحوار وتزخيمه وترجمته أفعالا، لا أن يبقى في إطار التمنيات والتسويفات، فالظروف صعبة، والأوضاع لا تحتمل المماطلات، وتفرض علينا أن نكون في حالة طوارئ واستنفار عام على كافة المستويات، كي نتمكن من كسر الدائرة، والانطلاق نحو تفاهمات وتوافقات تفضي إلى انتخاب رئيس للجمهورية، بعيدا عن كل ما يحكى ويقال بأن أمر الاستحقاق الرئاسي هو خارج إرادة اللبنانيين، هذا الواقع يجب أن يتغير، وعلى اللبنانيين أن يثبتوا أنهم بلغوا سن الرشد، وأنهم قادرون على إدارة شؤون بلدهم بأنفسهم، وأنهم ليسوا بحاجة إلى همسات من هنا أو وشوشات من هناك، كما على السياسيين والمسؤولين وكل من له موقع ونفوذ وسلطة تعليق البحث في منافعه الشخصية، ومكاسبه الفئوية، والالتفات إلى مصلحة الناس بما يخفف معاناتهم، ويؤمن لهم العيش الكريم، بعيدا عن صفقات الغش والفساد والاتجار بلقمة العيش وحبة الدواء". وأكد "أننا مع هذه الحكومة إذا قامت بواجباتها وتحملت مسؤولياتها، أما إذا استمرت بما هي عليه من ترقيع وجدليات ونكايات فهذا أمر ليس بالمقبول، ولا يمكن أن يستمر"، محذرا من "مغبة الاستمرار في هكذا واقع من الصراع السياسي والطائفي والمذهبي، في حين أن المخاطر تحيط بنا، وخاصة مخاطر الإرهاب والتفجير التي يجب أن تحفزنا جميعا وتدفعنا لأن نكون إلى جانب الجيش اللبناني، وكافة القوى الأمنية والعسكرية في المهام الملقاة على عاتقهم، وضرورة مؤازرتهم ودعمهم في حفظ الأمن ومواجهة التحديات وتثبيت الاستقرار والعدالة في المناطق اللبنانية كافة". وختم: "نحن مع الخطة الأمنية، ومع وجود الدولة بقوة، في كل المناطق لأنه لا يجوز أبدا، ونحن في قلب العواصف والتحولات الإقليمية والدولية، أن نستمر في المشاحنات ونمضي في الخصومات، فالوطن ينادي جميعا، ويدعونا لأن نكون في سبيله كأننا بنيان مرصوص".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع