مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 13/2/2015 | * مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان" يوهان يرحل الليلة والأمطار الغزيرة تبقى تخفي الأضرار وحسب راصدي حال الطقس فإن العاصفة الباردة أفادت لبنان في غسل وحول العاصفة الرملية الأفريقية التي زامنتها وبعض الطرق الجبلية أمسى سالكا للسيارات الرباعية الدفع المجهزة بسلاسل معدنية. ورغم سوء حال الطقس الخطة الأمنية في البقاع تنفذ من قبل الجيش والأمنين الداخلي والعام ووزير الداخلية واللواء ابراهيم وبصبوص رافقاه. وفي السياسة برز لقاء العماد عون بالوزير أبو فاعور الذي اكد حسن العلاقة بين جنبلاط والرابية منوها بالحوارات الجارية. وفي الذكرى العاشرة للرئيس الشهيد رفيق الحريري مهرجان في البيان بعد ظهر غد وكلمة للرئيس سعد الحريري وصفت بالضامنة للمواقف الإيجابية. وفي الخارج تواصل إقفال السفارات وجديده السفارة السعودية بعد الأميركية والفرنسية والايطالية والالمانية في العاصمة اليمنية صنعاء. وفي سوريا وتحديدا عند الحدود مع تركيا انفجار عبوة ناسفة أوقع إصابات. وفي العراق أعاد داعش السيطرة على بلدتين وسط تحضيرات لحملة للجيش مدعوما من طيران التحالف الدولي. عودة الى حال الطقس العاصفة بدأت هذا المساء بالرحيل والثلوج تُقفل بعض الطرق الجبلية والجرافات تعمل على فتحها. ============================= * مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي" لا تزال الأزمة الحكومية تلقي بظلالها على المشهد السياسي، وسط ترجيح بألا يكتب النجاح لأي تعديل في آلية العمل الحكومي. فالوزراء مستمتعون في موقعهم الملكي الذي يتيح لأي منهم تعطيل أي قرار، والجميع معتمد على القرار الداخلي والخارجي بألا بديل عن هذه الحكومة في المرحلة الحالية، بانتظار فرج انتخاب رئيس للجمهورية. لكن، إذا كان البعض يرى الغرابة في طريقة إدارة الحكومة، فإن الغرابة في الواقع تكمن في البقاع حيث تنفذ خطة أمنية تقر سلفا بأن المطلوبين الكبار باتوا خارج البلاد وأن هدف الخطة منع عودتهم، وحيث تتضارب التصريحات بشأن استهداف المخدرات في المنطقة. في الشأن السوري، برز تصريح مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، بأن الرئيس السوري بشار الأسد يجب أن يكون جزءا من الحل، قبل أن يعود دي ميستورا ويوضح لوكالة رويترز عبر الهاتف أنه يقصد أن الأسد جزء من الحل الذي يهدف إلى تخفيف العنف، أما الحل النهائي، فيتعين على السوريين وحدهم اتخاذ قرار بشأنه. أما في اليمن، فتنهي السفارات الأجنبية إقفال أبوابها واحدة تلو الأخرى، في إشارة إلى أن البلاد وصلت إلى نقطة اللاعودة في حرب طويلة بطلاها الرئيسيان الحوثيون والقاعدة... ============================ * مقدمة نشرة أخبار "المستقبل" غدا 14 شباط 2015، يوم خارج الروزنامة العادية، يعيدنا الى ما قبل 10 سنوات يوم أراد الأرهاب اغتيال لبنان ومستقبله فنجح في قتل الرئيس رفيق الحريري ورفاقه، لكن دماءهم هي التي أعادت رسم خارطة المستقبل. غدا سيقول اللبنانيون الأوفياء الى من كان وفيا لهم جميعا: "عشرة، مية، ألف سنة مكملين معك مع حلمك مع ربيعك الدائم رغم كل المصاعب والمآسي التي شهدناها". سياسيا، كان البارز هذا النهار جولة وزير الداخلية نهاد المشنوق على البقاع انطلاقا من بريتال حيث كشف ان كبار المطلوبين انتقلوا الى الاراضي السورية ومسؤولية الخطة الامنية منعهم من العودة. كما كشف عن وجود غرفة عمليات مشتركة ودائمة في البقاع بين الجيش وقوى الامن الداخلي والامن العام لملاحقة كل المطلوبين والمخالفين. ============================ * مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في" العاصفة يوهان بدأت بالانحسار. لكن العاصفة الحكومية ليست الى انحسار قريب. عنوان العاصفة الحكومية المستمرة الخلاف المتواصل بين مكوناتها على معظم المواضيع بحيث تحولت جلساتها ساحة للمشادات الكلامية وبحيث اضطر رئيس الحكومة أكثر من مرة الى رفع الجلسات كما حصل في جلسة الخميس الفائت. هكذا فان الحكومة التي شكلت حلا للشغور الرئاسي قد تحولت مشكلة دائمة. هذا ما أكده الوزير رشيد درباس لل ام تي في اذ رأى أن الحكومة اصبحت منتهية الصلاحية وهي أشبه بسيارة معطلة لا يمكنها ان تسير بعد اليوم الا بالتسويات. وسط هذه الأجواء الملبدة بات من شبه المؤكد أن لا ينعقد مجلس الوزراء الخميس المقبل. بقاعا الخطة الأمنية تتوسع وقد شملت في يومها الثاني عددا من القرى والبلدات الجديدة. لكن رغم ذلك، الصيد الأمني لم يكن وفيرا وهو ما اعترف به ضمنا وزير الداخلية نهاد المشنوق في الجولة التي قام بها في البقاع عندما قال ان كبار المطلوبين صاروا في سوريا وان هدف الخطة الأمنية هو منعهم من العودة. اقليميا برز كلام جديد لافت لموفد الأمم المتحدة الى سوريا ستيفان ديمستورا اعتبر فيه أن الرئيس الأسد يشكل جزءا من الحل بعد أربع سنوات من القتال الذي استفاد منه تنظيم الدولة الأسلامية. ============================== * مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان" خطة أمنية تمضي في البقاع بمباركة شعبية ومتابعة رسمية حملت وزير الداخلية نهاد المشنوق واللواءين عباس ابراهيم وابراهيم بصبوص الى البقاع لمواكبة سير الخطة. وزير الداخلية أعلن استمرار العملية الأمنية حتى إعلان البقاع بشكل نهائي خاليا من المطلوبين. اذا، بقوة الحوار المنطلق من عين التينة تترسخ مسيرة الدولة أمنيا وسياسيا وبيقظة جيشها الوطني الذي تبقى عيونه ساهرة ومفتوحة لتوجيه ضربات استباقية للخلايا قبل أن تقوم من نومها، أو في كشف ورصد تجمعات الإرهاب في الجرود الشرقية للبقاع وصعقها من لحظة انطلاقها لممارسة الغدر. وفي مسيرة يوهان، يتوقع ان تبدأ بالانحسار تدريجيا بعد أن حلت ضيفا يحمل خير السماء ثلوجا ومياها رغم الاضرار البالغة التي خلفتها في أكثر من منطقة. والمواطنون يترقبون تحرك الهيئة العليا للإغاثة للتعويض عليهم بعدما أنهكوا زراعيا وتكبدوا خسائر جسيمة في الممتلكات. اقليميا حسم المبعوث الدولي الى سوريا ستيفان دي مستورا المعادلة: الرئيس بشار الاسد جزء من الحل، ما يعني أن لا تسوية إلا بموافقة دمشق. على الارض السورية تشهد الجبهة الجنوبية على انجازات الجيش السوري المتلاحقة، من دور عدس الى كفر شمس صعودا الى تل الحارة في الايام المقبلة، ومن ينجح في استعادة السيطرة على هذه المساحة الاستراتيجية يعني أنه يتحكم بلعبة الميدان. ومن هنا يزداد القلق الاسرائيلي، فما زرعه المحتل من خطط ومسلحين خلال سنوات مضت يخسره في ايام. هذه المعادلة السورية الجنوبية تعيد تصويب البوصلة لتذكر أن الصراع اساسا هو مع العدو الاسرائيلي. وعند الحدود التركية مع سوريا وقع انفجار عند حاجز مشترك للجيش والسلطة التركية قرب بلدة سروج لم يعرف الكثير عن نتائجه بسبب الطوق الامني المشدد الذي فرضته السلطات التركية، فهل بدأت أنقرة تدفع ثمن احتضانها داعش بعد أن أخذت الطرق تضيق على التنظيم الإرهابي. ============================= * مقدمة نشرة أخبار "الجديد" عقد من الزمن والبلاد مطوقة بعقدة اغتيال الرئيس رفيق الحريري.."سنة.. تنين.. عشرة.. ألف ومكملين" مكملين بحقيقة كأنها لم تبلغ حرفها الأول.. مكملين بمحكمة دولية ربما تسرق الشعار وتدوم ألف عام.. مكملين بتمويل المحكمة من دون حساب وعلى نفقة الشعب.. مكملين بالشهيد وعلى بلد الشهيد ولا قامت قيامة لشهداء مساكين ماتوا رؤساء ولم تنصفهم محاكم الدول.. من رشيد كرامي إلى رينيه معوض وبشير الجميل وقد اغتيلوا بين أرض وسماء. وفي ربيع السلطة عقد من الزمن وورثة رفيق الحريري السياسيون يمضغون بالوطن ويلوكون الحقيقة.. إشتروا فيها انتخابات وابتاعوا منها زعامات ولما حط قطارهم كشهود في المحكمة الدولية شهروا بالشهيد وكشفوا أوراقه السياسية والمالية وما لم يدل به الراحل أمام الرأي العام راح يفنده غطاس خوري ويعريه مروان حمادة ويستكمله سليم دياب لكن الشهادة الأدهى كانت لأمين صندوقه عبد اللطيف الشماع الذي أجرى كشف حساب لم يسبقه إليه أحد وأعلن أن رفيق الحريري كان يدفع إلى رستم غزالة شهريا أربعين ألف دولار وقد أجرى له "زيادة على الراتب" ليصبح المبلغ الصافي سبعة وستين ألف دولار شهريا ومن عام ثلاثة وتسعين لغاية عام ألفين وخمسة كان غزالي قد استحصل على عشرة ملايين دولار بعد إضافة النثريات وإذا صدقت كشوفاته باعتباره مديره المالي يكون الشماع قد وضع الحريري في مقام الراشي الذي يمنح الأموال لشراء الرضى والسكوت أموال من دون إيصالات تخرج من خزنة الحريري إلى جيب رستم نقدا ماليا وعدا سياسيا و"ولا يهمك " فلماذا كان رئيس حكومة لبنان يدفع الى ضابط أمن سوري فاسد؟ وأي خدمات سددها هذا الضابط للرئيس في المقابل؟ على رواية الشماع فإن هذه الأموال كانت تبتغي الحرص على العلاقة ولإرضاء رستم غزالة لكن ما البديل الذي جناه الحريري من تعبيد طريق السلطة بالرشى؟ وكيف كان يسترضي مسؤول جهاز الأمن والاستطلاع بأموال اللبنانيين؟ وإذا كان رستم قد جنى عشرة ملايين دولار من خزينتنا فماذا عن بقية الغزلان السوريين الأرفع في الرتبة والراتب؟ من المؤكد أن الحريري ولدى وصوله إلى السلطة عام اثنين وتسعين لم يكن ليخرج من جيبه نثريات العلاج السياسي.. لأن ثروته كانت لم تتجاوز الملياري دولار فهو وصل إلى بيروت تاركا مصارف مفلسة في لندن.. وشركة هي سعودي أوجيه تنوء تحت العجز. لكن الله رزقه سلطة لا رقابة فيها إلا هو وفي سنوات الحكم نمت الثروة وترعرت في كنف غطاء سوري.. ورشوة غزالي وما يعادله من أصحاب السمعة السيئة راكمت الأرباح وأخذت بيدها لتصبح ستة عشر مليارا وسبعمئة مليون دولار لدى حصر الإرث بعد الاغتيال. فمن من المسؤولين يملك اليوم قطع حساب عن مرحلة حكم الحريري؟ ربما اثنان فقط: رستم الذي يمتلك مفاتيح المال.. وغازي كنعان الذي أهداه رفيق الحريري مفتاح بيروت.. فأميت وبيده رمز مدينتنا.. أما اللبنانيون فإنهم يدفعون على جهتين: تسديدا لديون راكمها الشهيد.. ومحكمة أصبحت تضر بسمعة الشهيد وفي طريقها تلغي الإعلام اللبناني وتصادر استقلالية القضاء ودوره.. وأصبح تسكير حانتها فرض عين وواجبا وطنيا.. حسنة عن روح الشهيد. ============================= * مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في" مفارقة صارخة يعيشها لبنان هذه الأيام. عنوانها أن دولته توسع رقعة سلطتها الأمنية، فيما الدولة نفسها تقلص مساحة مؤسساتها الدستورية... في الأمن، إنجازات عدة تحققت في الأشهر الأخيرة، بدءا بطرابلس، ثم سجن روميه، بعده عين الحلوة، أعقبتها إزالة الشعارات، والآن البقاع... سلسلة من السيطرات الأمنية التي لا يمكن إنكارها، رغم الملاحظات والثغرات... لكن في المقابل، استمرار في الشغور الرئاسي، إصرار على التمديد النيابي، وأمس هزة في البقية الباقية من العمل الحكومي... ما الذي يفسر هذه المفارقة، أو هذا التناقض بين المسارين؟ البعض يقول إن خلف الأمر مؤامرة من أجل إظهار لبنان وكأنه يمشي بالأمن والأمنيين، لكنه لا يمشي بالسياسة والسياسيين... بعض آخر يقول إن السبب مؤامرة فعلا، لكنها من نوع آخر. فإنجازات الأمن مسجلة حتى الآن في رصيد نهاد المشنوق، حتى صار الرجل رئيس "حكومة ظل"، وهذا وضع لا يحتمله كثيرون، بدءا بأهل البيت والصف الواحد. فبدأت العراقيل تظهر، وقد تزداد في السياسة، كلما ترسخ العمل في تلك الوزارة... المهم أن الأهم في مكان آخر. فالأهم موعد الاتفاق النووي، والأهم توقع المشهد اللبناني الجديد في الرياض. والأهم، ترقب الخطوات التالية على خط الرابية بعد عودة جعجع. والأهم انتظار ما سيقوله الحريري الإبن غدا، وما سيقوله السيد بعده بيومين... في هذا الوقت تستمر السياسة في إجازة، ويستمر الأمن في الإنجاز، ولو بغلة 2 طن حشيشة في اليوم، كما كانت حصيلة حملة البقاع اليوم. ============================= * مقدمة نشرة أخبار "المنار" ينهار جيش لحد السوري في ريفي القنيطرة ودرعا... ويهرع تكفيريوه الى طلب النجدة من رعاتهم في كيان الاحتلال، ولكن ما من مجيب. اليد الاسرائيلية مغلولة.. الانفاس مقطوعة... والقلق يتفاقم امام تقدم الجيش السوري في تلك المنطقة. لم يكد الاسرائيلي يكمل رهانه على عملائه التكفيريين. لم يحسب ان يكون سقوطهم مدويا هكذا. سقطوا قبل ان يسترد فاتورة طبابتهم ورعايتهم. فعاملهم بادارة الظهر كما فعل في العام ألفين مع آلاف العملاء اللحديين الفارين من جنوب لبنان. معركة الجنوب السوري ستحمل نتائج كبيرة في كل المنطقة: اكد نائب الامين العام لحزب الله. وفي ملف الداخل اشارة منه الى ان الحوار مع تيار المستقبل مستمر، ولن يكون هناك رد على حرتقات المتضررين. الخطة الامنية في البقاع متواصلة والاهالي يتعاونون بشكل كبير. وعلى عين وزير الداخلية وسمعه انكشفت كل الحاجات التي تنتظر "مداهمة انمائية" سريعة. اما العاصفة يوهان فتنحسر تدريجيا على خير وفير، وكثير من فضائح التلزيمات والتعهدات وعجز مؤسسات الدولة عن مواكبة اقل الكوارث. ويبقى بطء عجلة الحكومة محل معالجة، وكذلك الاتصالات لمنع تحول الاختلاف على آلية عملها الى خلاف يشلها. ===============================

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع