قاسم في ذكرى الموسوي وحرب ومغنية: نحن مع رئيس قوي للبنان وليس رئيسا. |  أحيا "حزب الله" الذكرى السنوية لاستشهاد قادة المقاومة الثلاثة: الأمين العام السابق للحزب السيد عباس الموسوي، الشيخ راغب حرب، القيادي عماد مغنية، بمهرجان حاشد أقامه في النادي الحسيني لبلدة جبشيت، وحضره نائب الامين العام ل"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم، رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد، امام مدينة النبطية ومفتيها الشيخ عبد الحسين صادق، ممثل راعي ابرشية صيدا ودير القمر للطائفة المارونية المطران الياس نصار الأب تامر مداح، ممثل مفتي صيدا الشيخ سليم سوسان الشيخ حسين الحبلي، مسؤول المنطقة الثانية في الحزب علي ضعون، وفد قيادي من "حزب البعث العربي الاشتراكي" برئاسة أمين فرع الجنوب قاسم غادر ونائبه أحمد عاصي، ممثل "منظمة التحرير الفلسطينية" عبدالله الدمام، أبو عماد مغنية، ممثلو "اتحاد علماء فلسطين" و"التنظيم الشعبي الناصري"، شخصيات سياسية وفاعليات اجتماعية وعلماء دين ورؤساء بلديات ومخاتير وحشد من المواطنين. بعد آي من الذكر الحكيم للمقرئ وجدي حوماني، ثم النشيد الوطني ونشيد "حزب الله"، وتقديم من الزميل عماد عواضة، تحدث نجل الشهيد الشيخ راغب حرب، راغب حرب، بإسم عوائل الشهداء، مؤكدا أن "جهاد عماد مغنية لن يكون آخر شهيد على طريق الجهاد، بل كل عوائل الشهداء مستمرة على طريق الشهداء القادة". قاسم ثم ألقى قاسم كلمة "حزب الله"، فوجه التحية الى " أم الثوارات المعاصرة إيران الإسلام، كونها أعطت بريق الإسلام المحمدي الأصيل"، لافتا الى أن "كل شهيد من الشهداء القادة، قدم باستشهاده جديدا، ساهم في استمرار المسيرة الى يومنا هذا". واكد أن "فعل المقاومة يترجم من خلال أربعة عناوين، هي: التحرير والاستقلال والحماية والمستقبل. فمشروع المقاومة يتقدم لأنه لو قارناه ببداية انطلاقتنا عام 1982، لوجدنا أننا نسير بخطى تصاعدية، عكس المشروع المعادي المصاب بخيبات الأمل". وقال: "مشروعنا هو مشروع تحرير واستقلال وحماية ومستقبل، ونحن اليوم نواجه اسرائيل، التي زرعت في منطقتنا غصبا عنا، والتي اتت الينا لتلغي حضورنا ووجودنا ومستقبلنا، وهي اداة استكبارية لتغيير كل المنظومة، التي نعيشها فكريا وسياسيا وثقافيا واقتصاديا وبكل العناوين. هذه الجرثومة السرطانية هي التي تتخذ قرارات الحرب، وراجعوا كل التاريخ منذ عام 1948، وحتى الان. فكل الحروب قررتها اسرائيل وخاضتها اسرائيل، اما المقاومة فقد نشأت كرد فعل طبيعي ودفاعي مشروع، من اجل ان تمنع اسرائيل من تحقيق اهدافها، في احتلال المزيد من الارض". أضاف "هذه المقاومة هي الحل الوحيد المتاح، ولقد جربنا غيرها بالدبلوماسية والسياسة والتفاوض واللجوء الى الدول الكبرى، وفشلت كل المحاولات. والمقاومة هي الحل الوحيد المتاح لتحرير الارض، وحماية المستقبل في ظل القرية العالمية، والتحكم الدولي بمصائر الشعوب. ونحن قررنا ان لا نستسلم، وان لا نخضع للابتزاز او للتعاليم التي يحاولون نشرها بيننا". وتابع "لقد انجزت المقاومة تحولا بنيويا كبيرا في منطقتنا، ونقلت اسرائيل من نقطة المركز الى الجرثومة السرطانية، التي ينبذها الجميع. فبدل ان تتحول اسرائيل الى حقيقة والى كيان يتحكم بمنطقتنا بالكامل، عدنا الى المربع الاول، بحيث اصبحت اسرائيل تحار كيف تحافظ على احتلالها، في مواجهة هذا المد المقاوم. وبكل وضوح لولا المقاومة لتوسع الاحتلال، وضربت الارادة، وتخلفت منطقتنا قرونا اضافية، تزاد الى تخلفها الذي حصل بفعل الاستعمار في هذا التاريخ". وأردف "نحن في زمن المقاومة، ولم نعد في زمن الاستسلام، ونحن في زمن الانتصارات. ولم نعد في زمن الهزائم. ونحن في زمن قرار الشعوب، ولسنا في زمن تملى علينا القرارات من الاخرين". وتطرق الى عملية شبعا الأخيرة، قائلا: "كان لهذه العملية نتائجها، التي ستترك أثارها على مستقبل هذه المسيرة الجهادية ومستقبل بلدنا، لأنها رسمت خطوطا حمرا، وحسمت. وبات العدو عاجزا عن ان يقرر قواعد الاشتباك على شاكلته، وعليه ان يفهم انه يواجه مقاومة لا ترضى الا بالتحرير، ولا تقبل انصاف الحلول، ولا تتفرج عليه يعتدي. ولن تكون الا في الموقع المتقدم، ولو بذلت الدماء والمهج والارواح، لتبقى رؤوسنا عالية، وليبقى شعبنا راسخا في تحرير ارضه، وفي صنع مستقبله. فلن يخضع امام اسرائيل مهما كانت قوتها، وسننتصر ان شاء الله. ونحن لن نكون الا في موقع الدفاع والتحرير، ولسنا دعاة حرب، ولكن لا يمكن ان يهددنا احد بالحرب". وشدد على أن "الحزب سيقاتل حيث يكون مشروع المقاومة، وليس له علاقة بأي قتال في لبنان، او العالم، اذا كان خارجا عن هذه الدائرة، بمعنى اخر، حيث يكون حزب الله. تلمسوا خطوة من خطوات مشروع المقاومة، وحماية من حمايات مشروع المقاومة. فالكل شاهد كيف اتت القاعدة بكل مسمياتها من النصرة الى داعش، ومن مختلف انحاء العالم برعاية دولية، لتشكل خطرا حقيقيا على بلدان منطقتنا، ومنها لبنان. لكنه سرعان ما تبين للآخرين أنها تشكل خطرا عليهم أيضا، كون الخطر التكفيري خطرا يطال الجميع، وإن كنا سبقنا الجميع بمواجهته، لكننا نلمس اليوم سعيا لوضع خطط مواجهته من الذين لامونا على مواجهته، أولا، لذلك نقول لكل المستكبرين: أنتم تدفعون ثمن خياراتكم السياسية". وأشار الى ان "ضرب مشروع التكفيريين في اي نقطة، يشكل حماية لنا، وهو جزء لا يتجزأ من مشروع المقاومة، وخير لنا ان نقاتلهم في الشارع الثاني، من ان نقاتلهم على ابواب بيوتنا"، سائلا "كيف يحق للتحالف الدولي التحرك، ولا يحق لنا تشابك أذرع المقاومة في مواجهة هذا الخطر؟". وأكد أن "مشروع تحويل سوريا المقاومة الى سوريا الإسرائيلية انتهى. ولا خيار هناك الا الحل السياسي بين مكونات سوريا المختلفة، وقد بدأت تداعيات الخسارة تظهر على دول المنطقة، وعلى العالم من بوابة الازمة السورية. وهم اليوم حائرون، ولا يعرفون كيف يبدأون خطوات الحل، ولا على من يعتمدون. وبمجرد قيام واحدة من المعارك". ورأى ان "مهمة في القنيطرة أقامت الدنيا ولم تقعد، لان اسرائيل خائفة من نتائجها، لماذا؟ لان اذرع المقاومة طالت خطوطا لطالما اعتقدوها آمنه بالنسبة اليهم، وهي تهدد مشروع لحد السوري، وبالتالي هم ينتفضون. ولكن لا قيمة لصراخهم، فالمشروع مستمر، وسنكون حيث تكون مصلحة المقاومة". وفي الشأن الداخلي، قال: "أعطى حزب الله كل التسهيلات للاستقرار الامني والسياسي في لبنان، وقدم مساهمته الكبرى لعمل المؤسسات. واستطيع ان اقول ان حزب الله اعطى الدولة، ولم يأخذ منها شيئا. لأن خيارنا في الحزب هو التكامل بين الدولة والمقاومة في اطار منظومة ثلاثي القوة: الجيش والشعب والمقاومة. لا على قاعدة ان تكون الدولة في مكان والمقاومة في مكان اخر، بل على قاعدة التكامل بينهما. وهذا النموذج ليس له آخر في هذا العالم". ودعا المجلس النيابي الى "عقد جلساته، لا سيما جلسة انتخاب الرئيس، لأن ما كان يمكن انجازه منذ سنة، يمكن إنجازه اليوم، او بعد سنة، سينجز. لذلك يجب على الجميع التحلي بالجرأة لانتخاب الرئيس، وإن كان قويا، فلا داعي للخوف من قوته، فنحن مع رئيس للبنان، وليس رئيسا يغطي حيتان المال". وختم مشددا على "أهمية الحوار مع المستقبل، ولقد اخترناه بملء ارادتنا، ونعتقد انه مناسب لتذليل العقبات والصعوبات والبحث عن المشتركات، ونحن مقتنعون باستمراره".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع