مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 15/2/2015 | * مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان" بعد مواقف الرئيس سعد الحريري، إهتمام سياسي بأجواء "حزب الله" وبكلمة السيد حسن نصرالله غدا. وقد اعتبرت أوساط سياسية أن ما قاله الرئيس الحريري لم يكن محليا فقط وإنما هو إقليمي أيضا. وأعربت عن الإعتقاد بأن حوار "حزب الله"- "المستقبل" في الجولة الجديدة في الأسبوع الطالع، سيؤكد كلام الحريري في مواجهة الإرهاب، وأهمية الوصول بالحوار إلى نتائج تفضي الى انتخاب رئيس للجمهورية وتثبت الإستقرار الأمني. وقالت إن باقي المواقف التي أطلقها الحريري تصب في اتجاهين: أولا: تحصين الوضع الداخلي، والإبقاء على طاولة التشاور والتحاور بعيدا من الشارع. والثاني: استمرار التباينات في ما يتعلق بالمحكمة الدولية وقيام الدولة، مشيرة الى أن "حزب الله" سيقول بلسان أمينه العام غدا إنه مع الخطط الأمنية ومع التوافق على رئيس للبلاد، برغم إدراكه التباينات التي تبقى رهن الوقت المقبل. وفي موضوع آلية عمل مجلس الوزراء، ركزت الأوساط على موقف الرئيس بري الداعي إلى الإحتكام للمادة 65 من الدستور، أي بالتصويت بالنصف زائدا واحدا للقضايا الصغرى، وبالثلثين للقضايا الكبرى. هذا الأمر يقف "اللقاء الديمقراطي" غير بعيد منه، وقد عبر عن ذلك الوزير أكرم شهيب ل"تلفزيون لبنان"، مشيرا إلى ضرورة الإتفاق على المواضيع غير الميثاقية وغير الوطنية التي لا تحتاج الى إجماع، وإلا فإن الدولة ستبقى "مكربجة"، موضحا أن الرئيس سلام يتواصل جديا مع الرئيس بري وكل الأطراف، وأن وجود الرئيس سعد الحريري في البلاد قد يساعد على إيجاد آلية معينة، لا سيما أن التعطيل من وجهتين: صراع خفي بين "أمل" و"التيار الوطني الحر"، وصراع له أبعاد بترونية يتصل بأموال البلديات. وفي موضوع آخر، أشار شهيب إلى أن العمل على قضية المخطوفين يتم بتكتم، وأن المطالب ليست ببعيدة، وأن الكلام جدي والدليل توقف عمليات القتل. أمنيا، تواصلت الخطة الأمنية بقاعا، وعمليات الدهم أدت الى توقيف العشرات. في وقت أطلق الجيش قذيفتين على وادي الحصن شرق عرسال مستهدفا مواقع المسحلين. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن" بحث لبناني عن آلية تدفع الحكومة قدما، بعدما فرملت مسيرتها مكابح ذاتية. أربعة وعشرون وزيرا تحكم كل ملك منهم بعمل مجلس الوزراء، فأصبحت الحكومة تعطل نفسها بنفسها. الدستور موجود والمادة 65 واضحة، تشكل قاعدة لاتخاذ القرارات الحكومية، واعتماد النصف زائدا واحدا في بت المواضيع العادية، والثلثين في المواضيع المهمة. فيما علمت الـ nbn أن رئيس الحكومة تمام سلام يحاول تسويق صيغة الثلثين زائدا واحدا كمخرج توفيقي، لكن الأمور مرهونة بنتائج الاتصالات. وهنا يطرح السؤال: ماذا لو لم يتم التوصل لاتفاق، هل تواجه البلاد أزمة حكومة؟ لا أولوية لبنانية الآن على الآلية، فالحوار يمضي والخطة الأمنية تسير، حتى حال الطقس مستمر بالأمطار والثلوج غدا، بعد انفراجات جزئية اليوم. إقليميا، يتقدم اليمن الحاضر في مجلس الأمن اليوم وفي الجامعة العربية الأربعاء، بينما تحدثت القاهرة عن أفكار لتشكيل قوة عربية موحدة لحماية أمن الخليج والأردن، من خطر التنظيمات الإرهابية. أبعد، كانت كوبنهاغن تشهد في الساعات الماضية على عملية تحاكي حادثة "شارلي إيبدو" الفرنسية. الأمن الدانماركي كان سريع الخطى، لكن الهجومين يكرسان حقيقة أن الهجمات المسلحة باتت تتجاوز الحدود الإقليمية إلى عواصم العالم. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار" يعودون في الذكرى، لنجتمع عندهم في السادس عشر من شباط بموعده الآتي غدا. نراهم على خط الأفق البعيد يتقدمون الشهداء، يرفعون الهامات والرايات على امتداد القافلة كي لا يتوه بنا الطريق ونمل المسير إلى حيث أضاؤوا الشعلة. هم القادة الشهداء بسيدهم وشيخهم وعمادهم. يعودون في يومهم إلى أحوال ما تبدلت بتحدياتها وشدة استهدافاتها، فالمشروع الأميركي- الصهيوني هو هو، وإليه ينضم التكفيري وأحلاف مازالت تبحث عن محاولة تنال فيها من محور المقاومة على امتداد المنطقة، بعناوين وأطر وقوى وكيلة أخفقت وها هي تبحث عن مأوى تلوذ إليه ليحميها، فيما يزداد سيدها الصهيوني تخبطا بخيارات المواجهة، بعدما بات مشهد تقهقر المجموعات الارهابية على مرأى العين عند هضبة الجولان المحتل. وعشية ذكرى القادة الشهداء، مازالت معالمهم مزارات لتأكيد الوفاء والالتزام والعهد لسيد المقاومة. وقد ناشد سماحته الجميع السعي لاحياء هذه المناسبة العزيزة بالحرص على عدم الحاق الأذى بالناس والامتناع عن اطلاق النار بشكل قاطع. مناشدة "بكل ما هو عزيز عندكم وعندنا". وفي أحد العطلة خرج اللبنانيون من حوارات المدافىء بعد عاصفة "يوهان"، لاستطلاع ما خلفته وما جاد به العطاء الالهي من خيرات فاقت المتوقع، على ان الأجواء الشباطية تعدنا بعواصف جديدة قادمة. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في" أعاد الرئيس سعد الحريري النبض إلى قلب السياسة شبه المتوقف في شقيه الخاص والعام. في الخاص وضع الحريري مؤيدي تياره في الظروف التي أملت الحوار مع "حزب الله"، كما طمأن الحلفاء بأنه في صلب مسيرة 14 آذار في عبورها الصعب إلى الدولة. وإلى "حزب الله" أوصل الحريري رسالة صريحة، بأن في يد الحزب الانتقال من مرحلة ربط النزاع مع المكونات الوطنية إلى علاقة ندية، والخطوة الأولى تبدأ بالعودة الى لبنان. يبقى أن خطاب الحريري العالي النبرة لم ينسف الحوار مع الحزب، تماما كما لم تنسفه طائرة "حزب الله" التي حلقت أمس فوق شمالي إسرائيل، وقبلها عملية شبعا. كلمة السيد حسن نصر الله في ذكرى الشهداء القادة الاثنين، ستؤكد صمود الحوار أو انهياره. في الشق الرسمي، يأمل المراقبون أن يسهم وجود الحريري في لبنان في إنقاذ الآلة الحكومية من التوقف الكلي، من خلال إيجاد السبيل إلى تعديل مقبول لآلية إدارة مجلس الوزراء. أما في ما يخص الملف الرئاسي، فالأنظار تتوجه إلى التفاهم الذي تتم حياكته بين الرابية ومعراب، والمعلومات في هذا الإطار منقسمة بين تفاؤل غير مسند وتشاؤم غير مسند، بأن يصل العماد عون والدكتور جعجع إلى تزاوج ينتج رئيسا أو أقله إلى تفاهم يرفع عن المسيحيين التهمة بأنهم هم من يفخخون طريق بعبدا. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في" مضت عودة الحريري إلى بيروت على خير. تماما كما مر خطابه المخصص لجمهوره وشارعه، بالحد الأدنى من الردود. "حزب الله" تصرف كأنه لم يسمع. اعتبره كأنه لم يكن، لا في السياسة ولا حتى في الإعلام. وغدا من المتوقع أن يكرر السيد حسن نصرالله الموقف نفسه. فيأتي خطابه المنتظر مركزا إقليميا وسوريا، مع التوقف مليا عند ثابتة المقاومة، صاحبة المناسبة، في ذكرى استشهاد قادتها. المهم أن لا سجال مباشرا سيسجل بين الحزب و"المستقبل". فالحزب يفهم ظروف الحريري الابن، التي اقتضت استهلاله سعوديا وفرضت كلامه عاطفيا، لكن من دون اتهام ولا خرق سقوف. و"المستقبل" يدرك حقيقة موازين القوى، التي جعلت الحريري نفسه يعلن بأن الحوار ليس ترفا، وبالتالي فهو مستمر في الكواليس، أيا كان ضجيج المسرح وممثليه. لكن مع انقشاع غبار الذكرى العاشرة، يتكثف الضباب في المقابل على هضبة السرايا. فالحكومة التي تحتفل اليوم بسنتها الأولى، تواجه هذا الأسبوع عطلتها القسرية الأولى أيضا. أما السبب فحجة آلية العمل، واضطرار الحج إلى عتبات الأقطاب للمعالجة. لكن ماذا لو كانت هذه العطلة مقصودة، أو مدروسة أو متعمدة، من أجل تمرير خطوات غير قانونية، قد تؤدي إلى مزيد من التأزيم الحكومي والتفريغ المؤسساتي؟ ففي معلومات خاصة لـotv فإن وزير الدفاع قد يثير عاصفة شديدة هذا الأسبوع. عاصفة لا تخفف منها إلا الأخبار الإيجابية جدا على خط الرابية- معراب. هكذا تبدو أخبارنا الليلة على طريقة خبر سيء خبر جيد. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي آي" لم يمر خطاب الرئيس سعد الحريري في الذكرى العاشرة ل14 شباط، من دون رد. وإذا كان السيد حسن نصرالله سيلقي كلمة غدا في ذكرى استشهاد قادة "حزب الله"، فإن النائب علي فياض رد على الحريري من دون أن يسميه، قائلا: "إن تهديد المشروعين الإسرائيلي والتكفيري ليس مجرد تخيلات، ومن لا يرى كل ذلك هو غارق في الفئوية والحسابات الخاصة". غير أن الواضح أن الاتهامات والاتهامات المضادة، لا تندرج في سياق تعطيل الحوار الذي يؤكد عليه الطرفان، ومن المرجح عقد جلسة جديدة له منتصف الأسبوع المقبل. وفيما يتحاور "تيار المستقبل" و"حزب الله"، أعلن "المرصد السوري لحقوق الإنسان" أن مصطفى بدر الدين، أحد المتهمين باغتيال الرئيس رفيق الحريري، هو الذي يقود قوات "حزب الله" في معارك الجنوب السوري. وإذا كان الطاقم السياسي قد استغل الوضع الأمني للتمديد لنفسه في مجلس النواب، فإن تحديا انتخابيا جديدا يطل برأسه من جزين، حيث بدأت حملة مدنية لحث وزارة الداخلية على الدعوة لانتخابات فرعية في هذا القضاء الذي فقد نائبه الراحل ميشال الحلو. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل" رسم خطاب الرئيس سعد الحريري خارطة طريق لمعالجة التحديات التي يواجهها لبنان، وحدد فيه بشكل واضح مواقف "تيار المستقبل" من كل القضايا الممطروحة. خطاب لاقى ارتياحا شعبيا تم التعبير عنه على مواقع التواصل الاجتماعي، كما لاقى تأييدا سياسيا تمثل في مواقف وتصريحات لشخصيات سياسية. عربيا برز قصف "الثوار السوريين" من جديد مواقع لنظام الأسد وسط العاصمة دمشق، كما طال القصف مدينة اللاذقية التي يتحصن فيها مئات الشبيحة. أما في اليمن فقد اتخذت الاشتباكات بين القبائل والحوثيين منحى تصعيديا، مع سقوط عشرات القتلى من الحوثيين، وذلك قبيل اجتماع مجلس الأمن الدولي هذه الليلة، الذي طالبه مجلس التعاون الخليجي بإصدار قرار تحت الفصل السابع. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد" الأمس لك وغدا عليك، لكن كله تحت سقف الحوار. فبعد الظهور المباشر للرئيس سعد الحريري من بيروت، في الذكرى العاشرة لاغتيال والده، يطل الأمين العام ل"حزب الله" السيد حسن نصرالله عصر غد، في إحدى أهم المناسبات الحزبية التكريمية للشهداء. وأول تحد أمام خطاب السيد هو قدرة المناصرين على السيطرة على بنادقهم ومسدساتهم، والاكتفاء بإطلاق البالونات الاحتفالية، والالتزام بدعوة سيدهم إلى الامتناع عن إطلاق النار. أما من احتفلوا بالأر. بي. جي. يوم أمس فإنهم تحت مراقبة وزير العدل الذي سيأتي بهم طلقة طلقة، وهو الذي ما تعود حماية المروعين. سياسيا ليس من المتوقع أن يطلق نصرالله النار طالما أن الحوار قائم، فهو يدرك أن عنوان خطاب سعد الحريري هو التمسك بحبل التلاقي، أما بقية العناوين الهجومية على الحزب التي أطلقها زعيم "تيار المستقبل" فهي لزوم الجمهور واستدراج التصفيق. لكن هذا الجمهور صفق لشيء وغابت عنه أشياء. فلم يمتلك الحريري القدرة على مكاشفة الرأي العام في حقيقة الأموال التي كانت تقدم كرشوة لمسؤولين سوريين. والمستغرب أن يكون المرتشي أكثر جرأة في تصحيح الأرقام. إذ أوضح اللواء الركن رستم غزالي أن عبد اللطيف الشماع أورد مبالغ مغلوطة أمام المحكمة الدولية، وأنه كان يتقاضى ثلاثمئة ألف دولار شهريا وليس خمسين ألفا. والأكثر غرابة أن دول العالم تدفع مبالغ طائلة لتجنيد العملاء وتطويعهم، بينما كان مسؤولو هذا البلد عملاء للسوري ويدفعون له. عمالتنا نشتريها لكسب السلطة والارتزاق منها، ولتحويل ثروة المليارين قبل الحكم إلى ستة عشر مليارا وسبعمئة مليون دولار بعد الحكم بضربة سرايا. فهل يأتي زمن أو حكم يحاسب الراشي والمرتشي؟ فإذا كان ثمن أصغر الضباط وأوضعهم ثلاثمئة ألف دولار شهريا. فأي ثمن دفع إلى نائب الرئيس عبد الحليم خدام؟ وأي مبالغ إستحصل عليها غازي كنعان وطمرها تحت مفتاح مدينتنا؟ أموالنا الموزعة رشى على الموبقات السورية تستحق محكمة تدقيق لتفنيد زمن رفيق الحريري الذي كان قائما على دفع البلاء إلى البقاء. وإلى زمن الشهداء، حيث تعود "الجديد" إلى ليلة الثاني عشر من شباط فبراير عام 2008، وتدخل شقة الشهيد عماد مغنية في دمشق والمباني المحيطة التي منها خطط ونفذ الموساد عملية الاغتيال. ورواية "الجديد" تناقض ما نشرته صحيفة ال"واشنطن بوست" مؤخرا. تصوير للمرة الأولى في أمكنة ظلت سرية كساكنها، رمز الصمت والرجل اللغز.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع