سلام التقى السفيرة الكندية وشخصيات وحرب: للاتفاق على آلية لمجلس. | استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام وزير الإتصالات بطرس حرب، الذي قال بعد اللقاء: "اجتماعي مع دولة الرئيس يأتي في إطار متابعة البحث عن مخرج للأزمة السياسية التي وقع فيها مجلس الوزراء والتي تقع فيها البلاد، وكانت مناسبة للتداول بالأفكار والآراء المتعددة التي من الممكن ان تحافظ على فعالية مجلس الوزراء في أداء واجباته في هذه الظروف الدقيقة وفي الوقت نفسه في المحافظة على أحكام الدستور وعدم مخالفته، وهذه قضية صعبة لأننا اذا طبقنا أحكام الدستور كما هي فإن آلية عمل مجلس الوزراء محددة وهذه الآلية رفضها صديق في مجلس الوزراء سابقا عندما بحثناها وطلب اعتماد الآلية التي كنا نتبعها ،الا أنه تبين أن هذه الآلية وبكل أسف فإن الجانب الذي طالب بها كان لديه توجه أو مخطط لإستعمال هذه الآلية بما يخدم توجهاته السياسية واصطدم ذلك بتوجهات الآخرين ما أدى الى تعطيل مجلس الوزراء والوصول الى نتيجة اعتبار هذه الآلية غير صالحة للمستقبل" أضاف: "اليوم دولة الرئيس يجري اتصالاته، ونحن نقوم بمساعدته للتوصل الى اتفاق على آلية جيدة تسمح لمجلس الوزراء بالتعاطي في شؤون البلاد دون ان تخالف هذه الآلية أحكام الدستور، خصوصا وان هذه الحكومة كان من المفترض لها ان تستمر لشهر أو اثنين او ثلاثة وليس سنة او اثنتين او ثلاثة، الا انه وبنتيجة التشبص القائم اليوم في موقف بعض الفرقاء السياسيين ومنع مجلس النواب من الإجتماع عن طريق تعطيل النصاب أدى الى إطالة عمر هذه الحكومة خلافا لرأينا، لأنه لا أحد منا يرغب بوجود دولة من دون رأس ومن يقطع رأس الدولة هو من يتحمل مسؤولية مخاطر انهيار هذا النظام وهذه الدولة ونحن نحذر من ذلك". وتابع: "أتمنى لرئيس الحكومة الذي عودنا على صبره وطول باله ان يتوصل من خلال التواصل مع القوى السياسية الى وضع آلية معينة، ونحن سنساعده في الإطار الذي كنت ذكرته. وآمل أن يعود مجلس الوزراء للإجتماع عند الوصول الى حل ما، يعني ان مجلس الوزراء لن ينعقد هذا الأسبوع لأنه ليس لدينا آلية لنتبعها أو نتفق عليها لنتمكن من تسيير شؤون البلاد، وهذا يشكل مخاطر لأن عدم وجود مجلس وزراء في هذه الظروف الحالية القائمة في البلاد لها مخاطر كبيرة، ما يعني أن هناك سلطة تنفيذية غائبة لا تستطيع تسيير أمور البلاد ما يترك فراغا على صعيد المسؤولية عن مصير الشعب، يضر في مصلحة الناس وقد يعرض البلد لمفاجآت وخروقات نتمنى الا تحصل". وقال حرب: "المطلوب الآن ان ترتفع كل القوى السياسية الى مستوى مصلحة الوطن، ولا تبقى على مستوى مصالحها الفئوية والشخصية او الحزبية والعائلية، ونذهب الى مستوى مصلحة لبنان وجميع اللبنانيين لنعود ونطرح جديا انتخابات رئاسة الجمهورية، والتأجيل الذي يحصل على هذا الصعيد هو أكبر خيانة وأكبر انقلاب على الدستور اللبناني. لم تعط صلاحيات لأيٍ منا كمسؤول لممارستها بصورة سلبية بل أعطيت لنا لنمارسها بصورة ايجابية، ولا نستطيع من خلال الحضور او عدمه الى جلسات مجلس النواب ان نعطل عمل مجلس النواب وامكانية انتخاب رئيس للجمهورية ونترك البلد من دون رأس كما هي الحال مع المشاكل التي تنتج عن ذلك". وختم قائلا: "أملنا ان تدرك هذه القوى السياسية خطورة ما تقوم به وتغير من موقفها وتنزل الى مجلس النواب، غدا لدينا جلسة ولا انتظر ان تحصل "عجيبة" خلال الليل ونراهم غدا في المجلس، ولكن آمل ومن خلال الإتصالات ان يقتنعوا وننتخب رئيس الجمهورية لأن هذا البلد لا يمكن ان يستمر من دون رئيس للجمهورية لاعتبارات عديدة سنشرحها لاحقا واتمنى ان لا نضطر الى شرحها".   سفيرة كندا واستقبل الرئيس سلام سفيرة كندا ميشال كامرون، التي قالت بعد اللقاء: "كانت زيارة مجاملة، وكان اللقاء مفيدا جدا لجهة انه موجود لأجل لبنان، وهذه هي رسالة الرئيس سلام الواضحة، وهو يعمل من أجل لبنان ولصالحه وهذا تصرف جامع جدا وهو مرحب به وضروري بالنسبة للمسائل التي تواجه لبنان". أضافت: "كما بحثنا في التحديات لجهة عدم وجود رئيس للجمهورية، وفي هذا الإطار كنت واضحة ان كندا تدعم لبنان بالكامل وجهوده لإنتخاب رئيس للجمهورية وتشعر بأن لبنان بحاجة الى رئيس يمكنه توحيد لبنان ويؤكد ان البلد يستطيع مواجهة التحديات التي يتعرض لها".   مطرجي واستقبل الرئيس سلام رئيس هيئة الدفاع عن حقوق بيروت المحامي صائب مطرجي، الذي أكد بعد اللقاء "ان هيئة الدفاع عن حقوق بيروت تدعم وبشدة مواقف الرئيس سلام الأخيرة، خصوصا في ما يتعلق بموضوع آلية عمل مجلس الوزراء وضرورة تعديلها لما فيه مصلحة لبنان واللبنانيين بعد ان نفذ صبره وهو المعروف بصبره الطويل وهدوئه، من ممارسات بعض الوزراء التي تعطل إنتاجية المجلس فكان الحل الوحيد للعودة الى عمل مجلس الوزراء هو آلية تعيد الأمور الى نصابها وفقا للمادة 65 من الدستور اللبناني والذي لم يمارسها دولته منذ انطلاق الحكومة، حرصا منه على جو التوافق الذي كان مفترضا بين الوزراء والذي لم يحصل للأسف الشديد". عيتاني والتقى الرئيس سلام مدير مؤسسة تشجيع الإستثمار في لبنان ( إيدال) نبيل عيتاني.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع