افتتاحية صحيفة "الشرق " ليوم الخميس في 19/2/2015 | الشرق : الجلسة الرئاسية الى 11 آذار... والانظار الى بكركي لا تقدم على خط آلية عمل الحكومة... ومواقف عون من مقبل تهدد بتفجير     كتبت صحيفة "الشرق" تقول : لم تفلح تطورات الأيام الماضية الأخيرة، في احداث أي تطور نوعي ما، وبقيت البلاد تدور في حلقة الفراغ الرئاسي... وقد دخلت يومها الحادي والسبعين بعد المئتين من دون رئيس للجمهورية... لم يفاجىء مجلس النواب أحداً... وجرياً على ما حصل طوال الاشهر الماضية، فقد عجز عن اكمال النصاب القانوني لجلسة انتخاب الرئيس، التي كانت مقررة يوم أمس الاربعاء، حيث حضر 56 نائباً، في حين ان المطلوب حضور 86 نائباً ليكتمل النصاب القانوني... لم يتغير المشهد، والذين دأبوا على الحضور، حضروا على دفعات... والذين دأبوا على المقاطعة (كتلة "التغيير والاصلاح" وكتلة "الوفاء للمقاومة) مضوا في مقاطعتهم، فعمد رئيس مجلس النواب نبيه بري الى ارجاء الجلسة، التي تحمل الرقم 19 الى ظهر الاربعاء في الحادي عشر من آذار المقبل... وإذ أعرب الرئيس بري عن قلقه من شلل المؤسسات الدستورية، فقد نقل عنه في "لقاء الاربعاء النيابي" - كما في لقائه وفد "لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الاوروبي" الذي يزور لبنان ويجول على "كبار المسؤولين" - امتعاضه مما حصل، لافتاً الى أنه "لا يجوز استمرار هذا الوضع الشاذ..." داعياً الى "معالجة سريعة، وبأسرع وقت ممكن، وعلى المستويات كافة، نظراً لانعكاساته السلبية على الوضع العام في البلاد..." وهو موضوع حضر بقوة في لقاء الرئيس سعد الحريري أمس، مع سفير الفاتيكان في لبنان غابريال كاتشا... الانظار الى بكركي وفي السياق الرئاسي، وبعد عملية تعطيل النصاب القانوني للجلسات الانتخابية، فإن الانظار تتجه اعتباراً من اليوم الخميس الى بكركي، مع عودة البطريرك بشارة بطرس الراعي من روما واللقاءات التي عقدها في الفاتيكان والتي تركزت في قسم كبير منها على كيفية اخراج الاستحقاق الرئاسي من عنق زجاجة الدوران في الحلقة المفرغة... وفي هذا، رجحت "مصادر متابعة ان تحمل عودة البطريرك الراعي جديداً على مستوى اعادة تحريك الداخل عبر اجتماعات واتصالات وبيانات تحث على التوافق...". ... وجعجع يعايد عون من جانبه وإذ عايد الجنرال عون عبر تويتر لمناسبة عيد ميلاده فقد جدد رئيس "القوات اللبنانية" سمير جعجع، في مؤتمر صحافي في معراب عقب تأجيل الجلسة، تأكيده ان "الفراغ في سدة الرئاسة يثبت يوماً بعد يوم، ان في غياب رأس الجمهورية تتآكل الدولة رويداً رويداً..." لافتاً الى ان "الفرصة لازالت متاحة لاسترداد لبننة هذا الاستحقاق ولم نخسرها كلياً حتى الآن..." ومؤكداً ان "الحوار مع "التيار الحر" مستمر..." موضحاً ان "مهمتنا صعبة على خلفية الثلاثين عاماً من الخلافات...". أما النائب انطوان زهرا، وإذ شدد على "ضرورة انهاء الفراغ الرئاسي"، فقد لفت الى ان "لا ورقة تفاهم بين "القوات" و"التيار الحر"، بل اعلان نوايا لن يتجاوز إطار المسلمات والعموميات، والعناوين الخلافية، مازالت خلافية، ومن بينها انتخاب الرئيس...". حوار "المستقبل" - "حزب الله" وعلى بعد ساعات من الجلسة النيابية التي لم يكتمل نصابها القانوني، وبعد أيام قليلة على طلتي الرئيس سعد الحريري والأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله، اللتين تقاطعتا عند نقطة "الحوار". فقد عقدت في عين التينة مساء أمس، الجلسة السادسة من الحوار بين "المستقبل" و"حزب الله" من دون أي تعديل في الحضور... والموضوعات، فقد جرى تقويم حصيلة الجلسات السابقة، لاسيما نتيجة الخطة الأمنية بقاعاً وازالة الصور والشعارات الحزبية... "كتمهيد لمقاربة الملف الرئاسي..." على ما قال الرئيس بري... وهو أمر رحبت به أوساط "المستقبل" وان لم تتبلغه رسمياً... لافتة الى "ان الجانبين سيحاولان استخلاص ايجابيات خطابي الرئيس الحريري والسيد نصر الله من أجل الانطلاق منها نحو كل ما يمكن "ان يشكل محطة التقاء وتوافق..." وفي هذا أكد نائب "المستقبل" زياد القادري ان ملف الرئاسة سيطرح لأنه لا يجوز الاسمرار من دون رئيس...". في حين ظلت الانظار متجهة نحو التطورات الأخيرة، على مستوى "الية عمل" الحكومة كما على مستوى الحملة غير المستندة الى أي قانون، التي شنها رئيس "تكتل التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون على وزير الدفاع سمير مقبل، واعلان "سحب الثقة" منه، على خلفية التمديد لبعض القادة العسكريين... لا تقدم على خط آلية عمل الحكومة وفي هذا، وإذ لم تحرز الاتصالات التي يقودها رئيس الحكومة تمام سلام مع أطراف الحكومة أي تقدم من شأنه ان يحقق التوافق على آلية عمل جديدة للحكومة تعيد الدوران الى عجلاتها، فقد حثّ الرئيس نبيه بري، الرئيس سلام - الذي كان أعلن أنه لن يدعو الى جلسة حكومية قبل التوافق على آلية العمل - على فتح دورة استثنائية للمجلس النيابي لتمكينه من عقد جلسات تشريعية... ومؤكداً وجوب حسم موضوع آلية عمل مجلس الوزراء وتوقيع المراسيم، لتمكين الحكومة من العمل واداء دورها واستئناف جلسات مجلس الوزراء لتفادي المزيد من التداعيات السلبية على البلاد... وفي السياق، فقد اطلع رئيس الحكومة من وزير الخارجية جبران باسيل على موقف "الاصلاح والتغيير" من آلية عمل الحكومة... وكان للوزير باسيل تصريح غامض، وحمّال أوجه، خلص فيه الى القول "اننا ومن خلال روحية التوافق خلق انسجام داخل الحكومة..." لافتاً الى ان "أي فريق يستطيع ولأسباب غير مقنعة للرأي العام، ولا حتى داخل الحكومة، ان يضع نفسه خارج هذا التوافق، الذي يجب ان يبقى المبدأ المتبع من دون "حق الفيتو" التعطيلي لأحد...". شبطيني: الآلية دستورية بدورها قالت وزيرة المهجرين آليس شبطيني ان "الآلية التي يعمل على الاتفاق عليها مجدداً في مجلس الوزراء لم يتخذ في شأنها، ولم يتم اتخاذ القرار النهائي...". مشددة على "ضرورة تأمين الضمانات لرئيس الجمهورية بالطعن او برد قرار مجلس الوزراء او برفض القوانين". لافتة الى ان "الآلية المعمول بها لغاية اليوم دستورية ونحن موافقون عليها...". من جهته لفت الوزير السابق سليم جريصاتي، الى أنه "عندما تخلو سدة الرئاسة (الاولى) تنتقل صلاحيات الرئاسة الى مجلس الوزراء، ودستور الطائف يقول ان السلطة التنفيذية تناط بمجلس الوزراء..." موضحاً ان "هناك نوعين من الصلاحيات، أولها لصيقة بالرئيس، والتي لا يمكن لأي حكومة ممارستها كقبول استقالة الحكومة واجراء مشاورات نيابية وحل مجلس النواب، أما النوع الآخر للصلاحيات فهو عندما تعمل الحكومة كسلطة تنفيذية بما يسمى باختصاصات التعاون، أي الصلاحيات المشتركة بين الرئيس والحكومة هي التي تمارسها في ظل غياب الرئيس". أما نائب "القوات" انطوان زهرا، وإذ شدد على "انهاء الفراغ الرئاسي" لفت الى ان "هذه الحكومة أسرت نفسها عبر اختراع آلية الإجماع في توقيع المراسيم التي تصدر عن رئيس الجمهورية، الأمر الذي لم يؤدِ الى النتيجة المتوخاة...". حملة عون على مقبل قد تفجر الحكومة أما على صعيد حملة النائب ميشال عون على وزير الدفاع سمير مقبل واعلانه سحب "تكتل التغيير والاصلاح" ثقته منه، على خلفية التمديد لقادة الأجهزة الأمنية، فقد اعتبر الرئيس ميشال سليمان في بيان إثر اجتماع لفريقه الوزاري، "ان أهمية تأمين سير عمل المؤسسة الأمنية هو الأهم، وأنجع وأسرع طريقة لسحب الثقة من أي وزير تكمن في احترام الدستور والنزول فوراً الى المجلس النيابي لانتخاب رئيس...". من جهته أسف عضو كتلة "المستقبل" النائب زياد القادري، لتعرض الجنرال عون لوزير الدفاع، "في وقت يجب علينا دعم الجيش وتعزيز معنوياته..." معتبراً ان "الوزير مقبل مارس صلاحياته وفقاً للقانون في التمديد لقادة أمنيين...". أما النائب "القواتي" انطوان زهرا، فقد اعتبر "ان الخلاف على التمديد للضباط العكسريين قد يتسبب بتفجير الحكومة وبشللها..." مشيراً الى ان "خلفية سحب الثقة من وزير الدفاع ترتكز الى استباق قرار التمديد لقائد الجيش... فالنائب ميشال عون يريد هذا المنصب لضباط مقربين منه...". مداهمات بقاعية وتوقيف دقماق أمنياً، واصلت القوى العسكرية المكلفة تنفيذ الخطة الأمنية في البقاع الشمالي، إقامة الحواجز في منطقة الشراونة، وعند مداخل بعلبك الغربية، فيما توسعت في اتجاه بلدة بوداي، وعمدت على دهم مطلوبين واحتجاز سيارات غير قانونية... وبحسب بيان مديرية التوجيه في قيادة الجيش، فقد تم توقيف 19 شخصاً من التابعية السورية لدخولهم الاراضي اللبنانية بصورة غير شرعية وضبطت 3 سيارات من دون اوراق قانونية... كما دهمت قوة من الجيش منزل أحد المطلوبين في بلدة المرج - البقاع الغربي وأوقفت 4 أشخاص وضبطت في حوزتهم 3 بنادق حربية وكميات من الذخائر وأعتدة عسكرية متنوعة... هذا في وقت أوقف الأمن العام في مطار بيروت رئيس جمعية "اقرأ" الشيخ بلال دقماق، بعدما تمّ ترحيله من تركيا وسلمه الى مديرية المخابرات في الجيش اللبناني...  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع