قزي : 25% من العاطلين عن العمل ليسوا أصحاب شهادات عليا |   زار وزير العمل سجعان قزي، ظهر اليوم، مقر نقابة مقاولي الاشغال العامة والبناء اللبنانية، وكان في استقباله النقيب الشيخ فؤاد الخازن واعضاء مجلس النقابة، وكانت الزيارة بمثابة اجتماع عمل جرى فيه استعراض لواقع قطاع البناء والعمالة الاجنبية والمشكلات التي يعاني منها المقاولون. وتحدث الوزير قزي في الاجتماع فأكد ان المقاولين هم ركن اساسي في اعمار وبقاء لبنان. واشار الى ان القوانين توضع بناء على واقع الارض وحاجة القطاعات الانتاجية والمؤسسات ليكون القانون عملي وواقعي ويجب ان يكون مرنا بمعنى ان يتكيف مع حاجة المجتمع وتطور العمل ومشروع نهضة البلد. ولفت وزير العمل الى انه عقد سلسلة اجتماعات مع المسؤولين في الوزارة من اجل ايجاد الحلول للمشاكل التي يعاني منها المقاولون لكن هناك شيئا اسمه القانون وهو فوق الجميع، فالأنظمة والقوانين في لبنان موجودة ايضا في الدول الاخرى ولذلك فإنه لا يمكن لأي مواطن اجنبي ان يدخل الاراضي اللبنانية من دون ان يتم ارشفة وضعه عند الوزارات المعنية والاجهزة المختصة واخذ المعطيات عنه لأننا في بلد يحترم نفسه وهذا الامر لا يجوز ان يكون عليه اي اعتراض من احد. وقال: "ليس لدينا اي تحفظ على اي جنسية فالدول العربية رعاياها اشقاء والدول الاجنبية رعاياها اصدقاء، ولا يوجد اي شعور عدائي تجاه الشعب السوري ان كان مؤيدا للنظام او للمعارضة، فالعمالة السورية حاجة لبنانية كانت قبل الحرب وما تزال في العديد من القطاعات، مشددا على "وجوب التعامل معهم بروح التسامح والاعتدال ولا يجوز تصوير كل سوري ارهابيا". وأوضح الوزير قزي ان المشكلة اليوم في لبنان هي ان هناك من يستسهل استعمال اليد العاملة الاجنبية على حساب اليد العاملة اللبنانية وهذا علينا اعادة النظر فيه، لافتا الى انه "استلم عريضة من مخاتير قرى في الجنوب ومن اصحاب مصالح في البقاع يشكون العمالة السورية في مناطقهم وهم يشكون الاسراف في استعمال العمالة السورية على حساب اليد العاملة اللبنانية". واشار الوزير قزي الى ان تعديل القانون ليس من اختصاص الوزير فهو يحتاج الى مجلس النواب وقال: "انا اريد ان اسهل عليكم اموركم لكن من خلال احترام القوانين"، موضحا "ان 25% من العاطلين عن العمل ليسوا كلهم اصحاب شهادات عليا، منهم من يريد العمل في قطاع البناء والزراعة والخدمات وحراسة المنازل ومهنة الناطور الخ ... مستعدون لكن المشكلة ان هناك مؤسسات تأتي بعمال اجانب برواتب اقل وعلى حساب اليد العاملة اللبنانية". ثم عرض عدد من المقاولين مشاكلهم ومطالبهم، فوعد قزي برفع هذه المطالب الى اللجنة الوزارية لشؤون النازحين السوريين، وربما رفعها الى مجلس الوزراء اذا اقتضى الامر. واقترح وزير العمل في اطار تسهيل علاقة المقولين مع وزارة العمل، "انشاء دائرة مختصة في نقابة المقاولين تتولى ادارة ومتابعة معاملات كل شركات المقاولين مع الوزارة: - التدرج في تشريع اوضاع العمال بنسب معقولة لكي لا يتحمل القاول دفعة واحدة كل المصاريف. - تأليف لجنة مشتركة بين دائرة العمال في الوزارة والنقابة للبحث في المشاكل وايجاد الحلول لها. - انجاز المعاملات في الوزارة لعمال البناء خلال اسبوع". الخازن بدوره النقيب الخازن رحب بالوزير قزي الذي يتحمل مسؤولياته ويحافظ على علاقاته بكل تواضع وقال: "ان صاحب العامل الاساسي هو الدولة اما القطاع الخاص فهو اما شركات او مستثمرين وهذا القطاع يمر بأوضاع صعبة فهناك مشكلة عند متعهدي البناء فهم لم يستطيعون بيع الشقق في المرحلة الراهنة والظروف الصعبة التي يمر بها لبنان وهو ما يؤثر عليهم لجهة دفع المستحقات، داعيا "للتفتيش عن حلول للعمال السوريين لجهة تسهيل حصولهم على اجازات عمل واقامات"، معلنا "تأييده تأليف لجنة مشتركة للبحث في آلية للحلول".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع