مسره حاضر في اليسوعية عن ثقافة السلام غدا في لبنان | أقام نادي "روتاري كلوب - بيروت - قدموس" ندوة بعنوان" ثقافة السلام غدا في لبنان - ما العمل" في كلية العلوم الانسانية في الجامعة اليسوعية في بيروت تحدث فيها عضو المجلس الدستوري البروفسور أنطوان مسره، في حضور رئيس النادي فادي خوري، عميدة كلية العلوم الانسانية في جامعة القديس يوسف الدكتورة كريستين بابكيان، وأعضاء من النادي وعدد من الشخصيات الفكرية والأكاديمية والاعلامية. بعد النشيد الوطني، ألقى خوري كلمة رحب فيها بالحضور، مشيرا الى النشاطات التي يقوم بها النادي. بابكيان ثم القت البروفسورة بابكيان كلمة شددت فيها على أهمية هذه الندوة لرجل أكاديمي وفكري يشكل صفحة مرجعيا فكريا وأكاديميا في لبنان والشرق، وتفتخر الكلية باستضافته في هذه الندوة وهي تعمل بشكل مستمر على تشجيع هذه اللقاءات التي تعودت الجامعة منذ عشرات السنين على تنظيمها. أشقر ثم القت الدكتورة ماري تريز أشقر كلمة رحبت فيها بالبروفسور مسرة، مشيدة بمزاياه العلمية والفكرية والانسانية التي نفتخر بها جميعا، هذا الرجل الذي يؤمن بلبنان الغني بتنوعه الثقافي والفكري في هذه المنطقة والعامل دائما على نشر هذا الغنى. وسألت كيف يمكننا عمليا الوصول لشرح الاختلاف والفرادة في صيغتنا اللبنانية؟ ومن يقوم بذلك؟ وعددت الانجازات التي قام بها مسرة على فترة طويلة من اجل ترسيخ فكرة المواطنية والعيش معا في لبنان. مسره ثم بدأ مسرة بمحاضرته التي ركز فيها على أهمية عيش ثقافة السلم وقبول الآخر والمواطنية وقال: "ان عناصر السلم الاهلي الدائم في لبنان اربعة: مرجعية القانون والمؤسسات الدستورية: المؤسسات هي المكان الدائم للحوار والضامن لمعالجة النزاعات سلميا. كل تقاعس من مسؤولين برلمانيين او حكوميين لممارسة مسؤولياتهم داخل المؤسسات والتصويت والتقرير داخل المؤسسات يهدد السلم الاهلي، بخاصة ان الحوار الوطني الكياني انتهى في لبنان بموجب وثيقة الوفاق الوطني - الطائف. الدولة هي الحامية والضامنة للسلم الاهلي وحقوق المواطنين. والدولة وحدها تحتكر القوة المنظمة. كل تسلح خارج الدولة يهدد العلاقات بين اللبنانيين والاستقلال والسيادة ودور لبنان ورسالته. ليس المجلس النيابي وليست السلطة الاجرائية وليست الهيئات الرسمية مكان تسجيل ومصادقة لمحاصصات ووفاقات مصلحية خارج المؤسسات، يعني ذلك احترام الدستور والمواثيق والتعهدات الوطنية، لا ينتظم اي تعديل دستوري ولا اي سلم اهلي ثابت ولا اي نظام برلماني او رئاسي او فدرالي او لا مركزي، في حال عدم توفر قاعدتين اساسيتين للدولة: حصرية العلاقات الخارجية بالدولة واحتكار الدولة وحدها للقوة المنظمة من جيش وامن وطني". اضاف: ثانيا الذاكرة الجماعية المشتركة: انها الرادع تجاه آلية التكرار. الانقسام بين اللبنانيين، قياديين ومواطنين، هو بين من تعلم من الحروب في لبنان ومن لم يتعلم". وتابع: ثالثا التنمية الاجتماعية والاقتصادية المتوازنة: لبنان وحدة اجتماعية اقتصادية صلبة. تخمة المتاريس والمعابر طيلة 15 سنة لم تتمكن من تفكيك الوحدة الاجتماعية الاقتصادية في لبنان التي هي صلبة. السياسات الاجتماعية الاقتصادية والادراك العملي واليومي للحقوق الاجتماعية والاقتصادية هي عنصر توحيد بالعمق لان هذه الحقوق هي عابرة للانتماءات الاولية". وقال: رابعا ثقافة الحذر في العلاقات الخارجية وكل العلاقات الخارجية: لبنان كبير في دوره ورسالته ولكنه صغير في لعبة الامم. الحاجة الى العدول عن الاستقواء الداخلي والتحول من الساحة الى الوطن". وختم: "تساهم البرامج التربوية والثقافية والحوارية في السلم الاهلي اذا كانت تنطلق وتصب في هذه العناصر الاربعة".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع