افتتاح مجلس اتحاد المهندسين العرب زعيتر : لتشكيل قوى ضاغطة لتحقيق. | استضاف لبنان اجتماع المجلس الاعلى لاتحاد المهندسين العرب الدورة العادية 71 برعاية وزير الاشغال العامة والنقل غازي زعيتر وحضور رئيس اتحاد المهندسين اللبنانيين خالد شهاب ورئيس اتحاد المهندسين العرب عبد الله عبيدات والامين العام للاتحاد عادل الحديثي ورئيس الفيديرالية العالمية للمنظمات الهندسية مروان عبد الحميد ونقيب المهندسين في الشمال ماريوس بعيني واعضاء الهيئات الهندسية العربية التي تمثل 16 دولة عربية والمكتب التنفيذي لاتحاد المهندسين العرب، وعضوي مجلس نقابة المهندسين في بيروت جاهدة عيتاني وغانم سليم. فواز بعد النشيد الوطني، قال عضو المكتب التنفيذي في اتحاد المهندسين العرب مصطفى فواز: "لعل هذا اللقاء المبارك يشكل بارقة أمل في ظل هذا التشرذم العربي القائم تنتقل عدواها الى دولنا وشعوبنا وانظمتنا لنستعدي بعضا من عمل عربي مشترك يساهم في بلسمة الجراح ويسد الفجوات التي تعانيها هذه الامة". شهاب وتلاه شهاب فرحب بالحضور وقال: "اهلا وسهلا بكم في لبنان، البلد الذي احببتموه، والذي له في كل قلب عربي مكانة خاصة، نرحب بكم اخوتي المهندسين العرب ونشكر ثقتكم الدائمة في عقد هذا الاجتماع في بيروت، آملين أن يخرج بنتائج لما فيه خير ومصلحة الهندسة العربية ومهندسيها، وتعظيم الانجازات ومواجهة التحديات التي تطاول القطاع الهندسي العربي". اضاف: "لا يسعني إلا أن انوه بالدور الذي يقوم به اتحاد المهندسين العرب، رئيسا وأمينا عاما، ومكتبا تنفيذيا ولجانا واعضاء في تشجيع العمل العربي الهندسي المشترك، والسعي الى الارتقاء بمستوى المهنة العلمي والعملي، وإيجاد هوية موحدة لجميع الهيئات العربية. وهنا لا بد من توجيه التحية الى جهود المهندسين الأوائل وتضحياتهم ، الذين سعوا الى توحيد خطط المهندسين العرب، وجهودهم من اجل معالجة مشاكل المهنة، والعمل على تطويرها للوصول إلى وحدة عملانية متكاملة تكون نموذجا صارخا في وجه التشرذم والتفتت الذي تعانيه أمتنا خصوصا في هذه المرحلة العصيبة علينا جميعا". وتابع: "إننا في لبنان نقول وبكل صدق ومحبة، أننا نعمل لكي نخدم إخوتنا العرب في كل مجال متاح ونرسم بأيدينا خطى ثابت لا تزعزعها الظروف والأحوال، فنهتم بكل ما يعني المهندس العربي ونبني مداميك التعاون وننضج التطوير المستمر ونجعل من مجتمعنا واحة علم نعيد اليها قواعد المبادرة والابداع والتفوق والتمايز". وختم: "املنا يبقى في استمرار تعزيز الجهود الهندسية العربية وتطويرها نوعا وكما وصولا الى اللحاق بالتفوق التقني العالمي وما يتطلبه من امكانات وتحديات وطموحات". الحديثي بدوره، ألقى الحديثي كلمة نوه فيها ب"دور لبنان ورئيس اتحاد المهندسين اللبنانيين واعضاء الاتحاد على استضافتهم لاعمال المجلس الاعلى لهذه الدورة"، مقدرا "الذين تحملوا مشاق كثيرة للحضور في ظرف عصيب تمر فيه امتنا العربية من ارهاب متنوع الالوان الاشكال، لكن منبعه واحد ضرب ويضرب العديد من اخطار امتنا وفتنة تتربص بنا يغذيها من يريد الشر بالامة الى كيان صهيوني غاصب ومحتل يغذي كل ذلك ان لم يكن صانعه فهو احد صناعه". اضاف: "ان اتحادنا ينعم بالانسجام والتعاون والتفاهم، الحمد الله، والشركة الحقيقية والحرص على المهندس ومهنته والعمل الارتقاء بها، مرتكزا في عمله بشكل اساسي على الامور المهنية والعلمية والاجتماعية التي تخص المهندس العربي، متمسكا بمواقفه تجاه قضايا الامة العربية الاساسية ان كان فيما يخص فلسطين او السيادة وعدم المساس بها او الوقوف في وجه أي تدخل اجنبي بالشأن العربي ولأي سبب كان لاننا رأينا ماذا حصل عندما تدخلوا في شؤوننا بحجج مختلفة مبتعدا عن الدخول في كل خصوصيات الدول العربية والنزاعات التي تمر فيها او في ما بينها وقد تحققت صحة هذه الثوابت والتي ساعدت على وحدة هذا الاتحاد وتماسكه". عبيدات بدوره، قال عبيدات: "اننا في لبنان، هذا البلد الذي يحبه كل العرب، نشكر اهله ومهندسيه على استضافتنا والاحتضان الذي لقيناه. نأمل ان ينعكس هذا الاحتضان مزيدا من التوافق والوحدة بين الاخوة العرب، لان الاتحاد هو نموذج من الاتحاد يعمل للاهداف العربية المشتركة من خلال التوافق الذي نلمسه دوما، كما انه يسجل للاتحاد انه بعيد عن حالة التشرذم التي تصيب الامة العربية، من هنا ندعوه الى ان يبقى موحدا وقويا لخدمة الهندسة واهلها"، متمنيا للمؤتمر "دوام النجاح". زعيتر والقى الوزير زعيتر كلمة جاء فيها: "مع أن الوجود العربي موغل في القدم فإن الإشارات له لم ترد إلا في فترة متأخرة نسبيا حيث وجدت في نقوش آشورية ترجع الى نهاية القرن السابع ق.م والإتجاه السائد لدى المؤرخين أن الجزيرة العربية كانت منشأ العرب ومنها إنتشروا الى المناطق المجاورة. إن موقع الجزيرة العربية جعل العرب يعيشون وسط العالم وبين قاراته. إمتشقوا نزعة التحرر وروح الإستقلال وكانت لهم فضائل يعتد بها حتى يومنا منها الفروسية، الشجاعة المروءة التمسك بقيم ومثل مشتركة. اضاف :"إن الجمهورية اللبنانية كانت واحدة من بين ستة دول عربية شقيقة ساهمت في تأسيس إتحاد المهندسين العرب في 28 نيسان 1963 وما إختيار بيروت اليوم لعقد هذا اللقاء إلا للدلالة على مكانة عاصمة بلد الحرف بيروت سحر الشرق رائدة الثقافة في بلاد العرب وحلم الغرب. لم تكن بيروت أبدا قفرا أعزل في القرون. كانت مواقع لثقافات توالت ، أغنتها وميزتها وفتحت أمامها أبواب التواصل وطرق الأساطيل والقوافل. كل ما هو ثقافة فوق أرضنا يتظاهر في بيروت ويتلاقى مع ثقافات العرب. فكان إجتماع اليوم للمجلس الأعلى لإتحاد المهندسين العرب بدورته العادية الواحدة والسبعين لمناقشة تقارير الهيئات المتخصصة واللجان وعرض النشاطات والتوصيات والمشاريع الجديدة. وقال :"هذا الإتحاد الذي يمثل منظمة عربية مهنية غير حكومية يهدف الى توحيد البنيان الهندسي العربي وحشد الإمكانات وتكريس الجهود لخدمة أهداف الأمة العربية في التنمية المستدامة. أمام هذه التحديات المختلفة الأوجه، أدعوكم الى تشكيل قوى ضاغطة من خلال نقاباتكم الهندسية لتعزيز دوركم بإشراككم في جهود تحقيق التنمية الإقتصادية والسياسية والإجتماعية في الوطن العربي، فأنتم مطالبون بالمساهمة في تطوير العمل النقابي بتسخير الكفايات والخبرات لإغناء القوة الإقتراحية في هذا الميدان فتكونوا بذلك بمثابة مستشارين فعليين لنقاباتكم وبالتالي لدولكم. وتابع :" إجتماعنا اليوم يؤكد أهمية المشاركة في لقاء العقول وإخراج الصيغ ويجمع نخبا من خبرة الطاقات من العالم العربي سواء على مستوى الوزارات والإدارات العامة أو على مستوى القطاع الخاص كما يشكل فرصة لمناقشة وتبادل الأفكار والخبرات ومتابعة القرارات والتوصيات الصادرة عن المجلس الأعلى للاتحاد. كما أن المشاركة اليوم تؤكد الرغبة في توسيع إطار التعاون بين الجميع لأن الهندسة هي الركن الأساسي في تقدم وإزدهار أي بلد وللمهندس مسؤولية كبيرة لجهة نوعية وسلامة المشاريع ، كما أن للإتحاد أهداف كبيرة من أجل رفع شأن قيمة الهندسة ونظم مزاولتها والإرتقاء بالمهندسين وكفاياتهم العلمية والثقافية. وختم زعيتر :"لا بد أخيرا، أن أتوجه بكلمة شكر الى إتحاد المهندسين العرب والى كل المشاركين في هذا الإجتماع الذي نتطلع الى بقائه دوما شعلة في مسيرة الإنماء والإعمار بحيث يكون العمل فعل إيمان بالمستقبل وتعبيرا عن إرادة الحياة. أتمنى لكم مزيدا من النجاح في مؤتمركم الكريم والتركيز على هندسة البشر قبل الحجر".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع