الجراح ممثلا الحريري في مؤتمر الطفولة في اسطنبول: أطفالنا يستحقون. | عقدت "جمعية تكافل" لرعاية الطفولة مؤتمرها الثالث للطفولة: طفولة تستحق الحياة بعنوان: "أزهار بلا حديقة" في اسطنبول في تركيا، برعاية الرئيس سعد الحريري. حضر المؤتمر ممثل الحريري النائب جمال الجراح ووفود من لبنان ومن الدول العربية. بداية، عرض فيلم عن الطفولة العربية المعذبة نتيجة الحروب في فلسطين وسوريا والعراق، والتي باتت دون مأوى ودون تعليم ودون أهل في أغلب الأحيان. قدم الإحتفال طفلان من فلسطين وسوريا، ثم ألقى رئيس الجمعية عضو مجلس بلدية بيروت عصام برغوت كلمة، اعتبر فيها أن "الأطفال هم الأمل والمستقبل الذين يستحقون منا الأفضل، بينما الواقع اليوم لا سيما في المنطقة العربية غير ذلك، فالطفولة تعيش معاناة الحروب وآلام القتل والتشريد، طفولة لم تغفر لها براءتها وطهارة قلبها طفولة لم تمنع دموعها جلادها من تدمير أحلامها وحرمانها من ابتسامتها التي تشرق القلوب عند سماعها ورؤيتها". وقال: "ان جمعية التكافل وشركائها لا سيما المجلس الأعلى للطفولة في لبنان وأهل الخير والعطاء من الدول العربية والإسلامية، تجتمع اليوم من أجل حماية الطفولة ورعايتها وإعطائها الأمل بأنه ورغم القتل والتشريد والظلم والحرمان ما زال هناك أناس طيبون ومهتمون يجتمعون من كل بقاع الأرض من أجل الطفولة والأطفال". وختم شاكرا "الرئيس سعد رفيق الحريري على رعايته للمؤتمر الثاني للطفولة ووزير الشؤون الإجتماعية رشيد درباس على اهتمامه". الجراح ثم ألقى الجراح كلمة الحريري وقال فيها: "اشعر بالأسى عندما أقارب هذا الموضوع لما يتعرض له طفلنا العربي من مآس وأحداث أليمة كيف يمكن أن يغيب عن عقلي ووجداني صورة محمد جمال الدرة يسقط شهيدا في أحضان والده على يد العدو الإسرائيلي، ومشهد محمد أبو خضير يخطف ويعذب ويحرق على يد الصهاينة، كيف يمكن أن يغيب عن عقلي ووجداني صورة الطفل حمزة الخطيب يعذب ويشوه ويقتل على يد طاغية دمشق ونظامه الإستبدادي". أضاف: "نحن أمام أنظمة ديكتاتورية تعاقب الطفل الفلسطيني على ثورته ثورة أطفال الحجارة، هؤلاء الأطفال الذين شكلوا رقما صعبا في معادلة الصراع مع المشروع الصهيوني بعد أن فجروا بسواعدهم الضعيفة التي لا تحمل سوى الحجارة أعظم إنتفاضة شهدتها البشرية في وجه قوة محتلة". واشار الى أن "ما نشاهده اليوم على شاشات التلفزيون من قتل وذبح وجرائم ترتكب بإسم الدين، ما هو إلا نتيجة لإضطهاد أنظمة الإستبداد التي تحكمت بشعوبنا لأزمنة طويلة، تارة بحجة إسترجاع فلسطين وطورا بإسم الدين. فديننا الإسلامي دين المحبة والسلام والتسامح والمغفرة، وهناك آيات عدة تؤكد أن الدين الإسلامي الحنيف له قيم وأخلاق". وختم: "ان أطفالنا يستحقون الحياة، وهذا هو عنوان مؤتمركم الكريم، نعم هؤلاء الأزهار يستحقون حديقة آمنة يعيشون فيها طفولتهم وشبابهم، وأصارحكم القول أنني أخاف أن يأتي يوم لا يبقى لنا أزهار ولا يبقى لنا حديقة"، داعيا "لوقفة مسؤولة أمام أطفالنا، أمام أجيالنا الناشئة لبناء واقع آمن ومجتمع مستقر وبيئة طبيعية بالمفهوم الإنساني والحضاري وأن نوفر لهم الأمن والأمان والتعليم والصحة". انشاصي ثم ألقى مسؤول برامج الإغاثة والطوارئ في منظمة التعاون الإسلامي الدكتور رامي إنشاصي كلمة، إعتبر فيها أنه "في فلسطين وسوريا والعراق الموت هو الحكاية الدائمة كل يوم، يجده الأطفال في البيوت والشوارع والمدارس والطرقات". وقال: "ان الأطباء النفسيين يقولون عن أطفال لبنان والعراق وفلسطين ربما لن يشفوا من الإضطرابات النفسية التي تسببها لهم الصور المختزنة في أذهانهم عن مشاهد الموت والدمار". بعدها، ألقى كلمة منظمة الأسرة العربية رئيسها جمال بن عبيد البح آل علي، فأشاد بشعار المؤتمر "لقربه إلى الواقع عند الطفل العربي"، مؤكدا أن "مأزق الطفولة فاق كل التوقعات والتطورات"، ثم شرح "أزمة أطفال الشوارع وعمالتهم وإشراك الأطفال في النزاعات المسلحة وتجنيدهم ليصبحوا ميليشيات تقتل". وألقت ديزي كوزترا كلمة المنظمة العالمية للأسرة، حيت فيها "الطفولة العربية المتوجعة في سائر البلدان كما في بلدان أميركا اللاتينية". وإعتبرت ممثلة وزير الشؤون الإجتماعية أمين عام المجلس الأعلى للطفولة في لبنان ريتا كرم أن لبنان "صدق المعاهدات والإتفاقيات التي تحمي حقوق الطفل ويشكل المجلس الأعلى للطفولة المرجعية الوطنية المعنية بالأطفال". وختمت متمنية "بناء الشخصية المتكاملة للأطفال ومعالجة القضايا بطريقة تتلاءم مع عقل الطفل". ثم قدم برغوت درع الجمعية إلى الجراح، وقدمت البعثة الكويتية درعا إلى برغوت. بعدها بدأت جلسات المناقشة، فعرضت الممثل الإقليمي لمنظمة إنقاذ الطفل جمانة زبانة لوضع الأطفال في المنظمة العربية و"ما يعانونه من تعديات جسدية وجنسية ونفسية نتيجة الحروب والتهجر". كما عدد عضو المجلس التنفيذي للمنظمة العالمية للأسرة التشريعات العربية ومدى فعاليتها في حماية حقوق الطفل إيلي مخايل، أثر العنف الجسدي والجنسي والنفسي على الطفل العربي، عارضا "آليات عمل الإصلاح التشريعي وضرورة تطبيق مضمون حماية الطفل". ثم تحدثت الدكتورة المصرية كاميليا حلمي عن الطفل بين الإسلام والشرعة الدولية. وتم إفتتاح معرض يتضمن صورا عن الطفولة المعذبة في فلسطين وسوريا.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع