كنعان: حوارنا مع القوات أبعد من الرئاسة ويضع أسس الشراكة ومنع تخطي. | أكد أمين سر "تكتل التغيير والإصلاح" النائب إبراهيم كنعان أن "طموحه هو ان يصل حوار التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية الى حل جذري. لأن في ذلك مصلحة لجميع اللبنانيين"، معتبرا في حديث الى إذاعة صوت لبنان 100،5 ان "التناقضات على مستوى الحقوق بين المسيحين، هي بمثابة الكابوس الذي يجب ان ننتهي منه، اما التعددية والتنافس الديموقراطي فمسألة ضرورية ومطلوبة في كل الأوقات". وقال: "متى يتوقع المصافحة بين عون وجعجع- بغض النظر عن الموعد- المهم بالنسبة الينا ان يرتاح اللبنانيون لمستقبلهم، وهذا لا يتم بالتكاذب، بل بالعمل الجدي والمستمر لبناء رؤية مشتركة تتعظ من الماضي لبناء المستقبل". أضاف "إن ما يهمنا هو الوصول الى ما يريده اللبنانيون والمسيحيون خصوصا في هذه المرحلة، وهو التفاهم. واجتماع الامس والاجتماعات السابقة أدت الى خطوات نحو الامام. ولا شك اننا اتينا من البعيد ومن الصدام والخلاف الحاد على مدى 30 عاما، وقد نجحنا في وضع اطر للعلاقة وتوصلنا الى قواسم مشتركة في ما لا يقل عن 17 بندا". أشار إلى أن "هناك إرادة على رغم بعض العراقيل والشائعات التي ترافقنا من بعض المتضررين، وهم في هذه الخانة من الدول والافراد، وهدفنا أن نحضر لفرح القيامة من خلال التواصل القائم مع القوات، وبث الروح الجديدة في قواعدنا لأن السياسيين يتأقلمون مع المتغيرات، والمهم ان تتنقى النفوس وننظر معا الى المستقبل، لا سيما أن التجربة التي نخوضها اليوم، تنطلق من التفكير في ما سنتركه لمن سيأتي بعدنا، بمشروع يؤسس لمشروع الدولة والوطن. ولقد طوينا صفحة الصدام واي اختلاف في وجهات النظر لن يتطور الى خلاف". وردا على سؤال، أجاب: "ان حوارنا يشمل الرئاسة، لكنه يذهب ابعد من ذلك الى تكوين السلطة والإصلاح وقانون الانتخاب والنازحين والسيادة، ولا شك أن مفتاح حل ازمة النظام هو رئاسة الجمهورية، التي تفرض نفسها على كل الأطراف، وقد قطعنا شوطا في مسألة تحديد رؤيتنا للرئاسة والمواصفات المطلوبة، والترجمة العملية لاعلان النوايا تأتي بعد إنجازه والدخول في المرحلة الثانية من التفاوض المتعلقة بالمعطيات العملانية". وردا على سؤال آخر، أجاب: "العمل بيننا وبين القوات يسير بجدية ودقة. ونحن نضع على الورق حقيقة الواقع الذي نعيشه والطموحات المستقبيلة وكيفية ترجمتها. ونحن نطمح الى الأفضل على المستوى المسيحي ككل، فاذا وصلنا الى تحالف كان به، وفي حال العكس ننظم الخلاف تحت سقف التعددية"، مؤكدا أن "الحقوق الدستورية والميثاقية ومشاركتنا في القرار يجب ان تكون خارج التجاذبات، وأهمية التواصل مع القوات هو وضع الأسس للشراكة التي نطمح اليها ومنع تخطي حقوق المسيحيين". وقال: "بند الرئاسة هو الأول من ضمن ورقة اعلان النيات مع القوات، وقد وضعنا المواصفات، وماذا نريد من الرئاسة والمعايير المطلوبة اليوم وغدا لهذا الموقع، وحوارنا ليس تحالفا ضد احد، وليس موجها ضد احد، والمطروح تنقية الذاكرة والاتعاظ من الماضي وبناء مستقبل على خلفية طموحات مجتمعنا". وعن التسريبات التي تشير إلى انزعاج النائبة ستريدا جعجع من الحوار، قال ممازحا: "نعم، والدليل انها كانت حاضرة في لقاء الأمس. انها شائعات لا أساس لها من الصحة، ولم نلمس من النائبة جعجع الا كل تشجيع وإيجابية". وردا على سؤال، عن امكانية الاتفاق على اسم ثالث للرئاسة، أجاب: "نحن نضع معايير مستندة الى الدستور والميثاق، الذي ينص على فعالية التمثيل في المؤسسات، مما يعني انه يجب ان يكون وازنا. وبالتالي ينحصر ذلك عمليا بين القادة المسيحيين الأربعة، والأكثر تمثيلا من بينهم، هما اليوم عون وجعجع". وعن المتضريين من الحوار، أشار "هم افرقاء عديدون من دول وافراد، قد يكونون متضررين من المصالحات اللبنانية، المسيحية منها خصوصا. ونحن اجتزنا صعوبات كثيرة والحوار لن يتوقف وسيستمر بجدية. وهو انطلق بيننا بقرار محلي نابع من إرادة لبنانية صرف، واصبح يلقى اهتمام قوى خارجية". وعن موقف "حزب الله" من الحوار الدائر بين "التيار الوطني الحر" و"القوات اللبنانية"، قال: "السيد حسن نصر الله كان واضحا في تأييده لهذا الحوار". وعن موقف بكركي، قال: "بالأمس، بارك بيان المطارنة الموارنة الحوار المسيحي، وبكركي تريد الالتقاء بين المسيحيين. ونحن نعتبر أن من مسؤوليتنا كافرقاء المبادرة، والعمل على تقريب وجهات النظر في ما بيننا". وردا على سؤال، أجاب: "اذا ما وصل حوار التيار والقوات الى نتائج إيجابية في الملف الرئاسي، يفترض أن يحظى بتأييد حوار حزب الله- المستقبل. والملف الرئاسي مطروح في الحوار القائم مع المستقبل، باعتباره مفتاح الحلول للازمات الراهنة، والحليفان السني والشيعي يطرحان الاتفاق المسيحي، وعلينا تحمّل المسؤولية على هذا الصعيد والاستفادة من هذه الفرصة المتاحة". وعن المكان الذي سيعقد فيه اللقاء بين النائب الجنرال ميشال عون ورئيس حزب "القوات اللبنانية" الدكتور سمير جعجع، قال: "متروك للرجلين لاسباب امنية". وردا على سؤال، عمن سيرأس التيار في حال وصول العماد ميشال عون الى الرئاسة، قال: "نعمل على تحقيق هذا الهدف، لان وصول العماد عون الى رئاسة الجمهورية، سيكون مكسبا للمسيحيين والشراكة الوطنية واللبنانيين معا. اما بالنسبة الى التيار، فقد ارتضينا العمل المؤسساتي، ووضعنا نظاما داخليا، والانتخابات الحزبية ستجري في نيسان". وعن سحب الثقة من وزير الدفاع سمير مقبل، قال: "نحن نعتبر ان ما نعيشه هو وضع استثنائي في الخروج عن الدستور والقوانين والتمديد، وموقفنا مبدئي في رفض التمديد، وغير موجه ضد احد، وينطلق من المحافظة على المؤسسات، لا سيما العسكرية. وتعديل القانون يكون بقانون، لا بقرار صادر عن وزير. ونحن نسأل: هل من مصلحة لاعتماد التمديد على كل المستويات؟ ورأينا أن ذلك سيؤدي الى قتل الديموقراطية وتداول السلطة". وردا على سؤال حول ما نقل عن قائد الجيش العماد جان قهوجي، ان "مشكلة العماد عون الرئاسية ليست معه"، اجاب: "لا مشكلة رئاسية للعماد عون مع احد، ولم يطرح هذه الإشكالية يوما، وهو في الاساس لم يعلن ترشيحه بعد، ولكنه مطروح لهذا المنصب بحكم موقعه وتاريخه ورؤيته ومشروعه وتمثيله". وعن آلية عمل مجلس الوزراء، قال: "الأمور لا تزال قيد النقاش، وهناك أفكار عدة تهدف الى عدم شل العمل الحكومي، وعدم التساهل في الوقت عينه، بصلاحيات رئيس الجمهورية". وعن بقاء القاضي سهيل بوجي امينا عاما لمجلس الوزراء، قال: "لم تطرح علينا القضية بعد. ونحن من حيث المبدأ ضد كل اشكال التمديد النيابي والأمني والإداري، والقضية ليست شخصية او سياسية بالنسبة الينا، بل مبدئية". وخلال الحلقة كان اتصال من مسؤول الاعلام والتواصل في "القوات اللبنانية" ملحم الرياشي، الذي أكد أن "الحوار قائم ومستمر بدقة وجدية"، نافيا "ما نقلته صحيفة الاخبار، عن انزعاج جعجع من تسريبات كنعان"، واصفا ذلك ب"الحرتقات والكلام الرخيض الذي لا يستحق التوقف عنده، خصوصا ان الدكتور جعجع يحترم النائب كنعان، ويقدر دوره في الحوار القائم بتكليف من العماد ميشال عون".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع