نضال طعمة: حوار القيادات رغم اهميته لا يجد الأثر المطلوب في الشارع | رأى النائب نضال طعمة أن "الأخبار الإيجابية عن الحوار بين القيادات السياسية في البلد، رغم أهميته، ما زال لا يجد الأثر المطلوب في الشارع، وما زال الناس يشككون في إمكانية الوصول من خلاله إلى نتائج عملية تؤدي إلى انفراج في الواقع السياسي المأزوم في البلد. وذلك لاعتبارات عديدة، حيث أن اللبناني بات يدرك المسار الذي ينقذ بلده فعلا، ويستطيع أن يقدم له الخيارات المستقبلية الواعدة". وقال طعمة في تصريح اليوم: "في حين يشكل الملف الأمني، والمواجهة الحدودية مع التكفيريين، بالتوازي مع تدخل حزب الله في سوريا، ملفا محوريا في رأب صدع النزاع السياسي في البلد، يدرك القاصي والداني أن هذا الملف هو أكبر من قدرة أي لاعب داخلي على حله. من هنا يتولد الشعور عند الناس بأن الحوارات المعقودة ليست سوى ملهاة لتمرير الوقت. وهنا تبرز أهمية المصداقية السياسية للأحزاب والتيارات اللبنانية، التي التمست جميعها خطورة المرحلة، وخطورة الاستسلام لألعاب المحاور الإقليمية، ولجأت إلى تناقضاتها الداخلية عساها تخرج من إعادة مقاربتها تقاطعات جديدة، ومسلمات جديدة، تقي البلد وتؤسس لمسار خروجه من الشرنقة. ولكي ينجح هذا المسار لا بد من بذل جهد كبير، كي تشمل الأجواء الإيجابية الشارع أيضا". أضاف: "حذار من اعتبار الناس قطعانا ستسير في الخيارات التي ينتهجها قادتها دون قناعة، ودون مراجعة نقدية موضوعية. قد يستطيع زعيم أن يستدير في السياسة ويحشد لنفسه مبررات عديدة، ولكن الشارع عادة يعجز عن مواكبة زعيمه بشكل تام، ولا يستطيع هضم استدارته بكامل أبعادها. فلمس نبض الشارع، والعمل على توعيته، وتناغم قفزات الحوار مع وعيه وإدراكه، إذا كان هناك من قفزات موضوعية، أمور من شأنها إذا ما أخذت بجدية أن تساهم في خطوة إلى الأمام". وتابع: "أما الاعتبار الثاني بعد الملف الأمني الذي يساهم في تشكيك الناس، هو عجز كل الحوارات القائمة في البلد، عن إيجاد ولو بصيص نور فيما يخص انتخابات رئاسة الجمهورية. والمسار السياسي القائم على تسوية الأمور وتلفيقها بالتي هي أحسن، جل ما يفعله هو إشعار الناس أننا في غابة حقيقية، وأننا أبعد ما يمكن أن تكون عما يسمى دولة القانون والمؤسسات". وقال: "في منحى آخر، يرى الناس ازدواجية في المعايير صارخة في خطاب ساستهم، فهذا يهدىء وذاك يصعد، هذا استدار وذاك ثابت، هذا استوعب الواقع الجديد وذاك يشعر بعدم قدرته على إقناع الناس بما لم يقتنع هو به شخصيا. وإذا كانت هذه مؤشرات إيجابية لما تبقى لنا من هامش تفكير حر على أذيال الديموقراطية الهاربة، إلا أنه من المفيد أن تدرس القوى السياسية خطابها السياسي ليخدم المسار الطامح إلى إيجاد كوة في الجدار الصلب". وختم طعمة: "رغم أن قدوم الشيخ سعد الحريري إلى البلد يؤشر لأبعاد إيجابية، إلا أن عدم إقامته الدائمة، ونحن نعلم مقدار حضوره المعنوي فيه، يدل بشكل ما على أن الظروف السياسية الداخلية لم تنضج أي من تسوياتها بعد. ونقول لسائر مكونات قوى الثامن من آذار، أن يأخذوا القضية ببعدها الوطني الجدي. فالتخلي عن الاتفاقات والمواثيق، الذي أطاح بحكومة كانت قائمة على أسسها، أدى إلى عدم وجود مكون سياسي فاعل في البلد في المشهد السياسي، ومسؤولية عودته تقع على عاتقكم، بإعادة كافة الظروف السياسية إلى سابق عهدها، لتكون العودة تامة يكرسها حضور الشيخ سعد في البلد، حضورا حقيقيا يعكس استقرارا حقيقيا، وهذا ما يشتهيه، ويطلبه كل الشعب اللبناني، وليس فقط أنصار تيار المستقبل".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع