افتتاحية صحيفة "الحياة " ليوم الاثنين في 23/2/2015 | الحياة : نقل رفات جد العثمانيين من منطقة تحت سيطرة داعش ... ورئيس الائتلاف في السعودية اليوم توغّل عسكري تركي في سورية بالتنسيق مع التحالف     كتبت صحيفة "الحياة" تقول : اختارت تركيا بلدة كردية سورية لنقل رفات جد العثمانيين سليمان شاه من قبره في منطقة خاضعة لسيطرة تنظيم "داعش" شمال سورية، وذلك في عملية توغل عسكري اعتبرها النظام السوري "عدواناً سافراً". ورحب "الائتلاف الوطني السوري" المعارض بالعملية التي نُفِّذت ليل السبت - الأحد، مؤكداً انها "تمت بالتنسيق مع الجيش الحر". كما نفذت العملية بعد إبلاغ حلفاء في التحالف الدولي. وأعلن "الائتلاف" في بيان أن وفداً من هيئته السياسية برئاسة خالد خوجة يبدأ اليوم "زيارة رسمية للسعودية لمناقشة التطورات وتبادل وجهات النظر حول الوضع في سورية والعالم العربي"، ولفت الى انها "الزيارة الرسمية الأولى بعد انتخاب خوجة رئيساً للائتلاف". وكانت الحكومة التركية اعتبرت نقل رفات سليمان شاه الى بلدة اشتي في منطقة كردية شمال سورية وقرب الحدود "عملية عسكرية نوعية ناجحة، بل وبطولية" تخلصت من خلالها من رهينة أخرى كانت في يد "داعش" يستخدمها لابتزازها. حتى أن بعض نواب "حزب العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا وصف العملية بأنها "لا تقل أهمية عن عملية تحرير رهائن القنصلية التركية في الموصل" قبل أشهر، ما فتح الباب أمام تكهنات حول إمكانية مشاركة أنقرة في شكل أكبر في عمليات التحالف ضد "داعش". وكان قائد الجيش التركي الجنرال نجدت أوزال حضر لأول مرة اجتماعات التحالف في الرياض الأربعاء الماضي. وأعلن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو في مؤتمر صحافي عقده في مقر قيادة الجيش وإلى جانبه وزير الدفاع عصمت يلماظ وقائد الجيش أمس أن تركيا نفّذت عملية عسكرية واسعة ليلاً لإعادة رفات سليمان شاه وإجلاء 40 جندياً يحرسون ضريحه في منطقة يسيطر عليها "داعش". ونقلت "وكالة الأنباء السورية الرسمية" (سانا) عن مصدر رسمي وصفه العملية بأنها "عدوان سافر"، محمِّلاً أنقرة "المسؤولية المترتبة على تداعيات" الأمر. في المقابل كتب رئيس "الائتلاف" على صفحته في "فايسبوك" أمس أن "عملية الجيش التركي البرية في سورية تمت بمعرفة الائتلاف والجيش الحر"، معبراً عن "ارتياحه" لأنها "تمت بسلام". كما عزّى "الشعب التركي وعائلة الجندي الذي قضى" في حادث عرضي خلال التوغل. في المقابل، انتقدت المعارضة التركية العملية واعتبرتها "انسحاباً من آخر الأراضي التركية خارج الحدود" بعد تفجير الجيش التركي ضريح سليمان شاه. وقال نواب أكراد ان الحكومة نسّقت مع المقاتلين الأكراد و "حزب الاتحاد الديموقراطي" في عين العرب (كوباني)، حيث مرت مجموعة كبيرة من الآليات العسكرية التركية من كوباني أثناء العملية التي امتدت لتسع ساعات. وكان "داعش" هدّد مرات باقتحام الضريح وأسر الجنود الأتراك، واضطرت أنقرة للدخول في تفاهمات سرية مع التنظيم لمنع الهجوم. وذكرت مصادر الحكومة أن مئة مدرعة ودبابة و570 من عناصر القوات الخاصة شاركوا في العملية. الى ذلك، أفادت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" بأن مروحيات النظام السوري ألقت 5150 "برميلاً متفجراً" قتل فيها 12 ألف شخص معظمهم مدنيون، منذ سقوط البرميل الأول بداية تشرين الأول (أكتوبر) 2012، كان بينها 1950 "برميلاً" بعد صدور القرار الدولي الرقم 2139 قبل سنة لحظر القصف و "البراميل". في غضون ذلك، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو امس ان إيران تسعى الى فتح "جبهة ثالثة" ضد اسرائيل مستخدمة مقاتلي "حزب الله" في هضبة الجولان. وقال لدى بدء اجتماع مجلس الوزراء: "الى جانب عمليات حزب الله في الشمال بتوجيهات إيرانية وحماس في الجنوب، تسعى طهران الى فتح جبهة ثالثة في هضبة الجولان من خلال إرسال آلاف المقاتلين من حزب الله الموجودين في جنوب سورية، وهم تحت إمرة إيرانية مباشرة".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع