من هنا نبدأ | يجزم الذين عايشوا مرحلة الحروب الأهليّة الأخويّة، وأعاصير المآسي التي اجتاحت لبنان الزمن الجميل ونزعت عنه كل ما تميّز به، أن إعادة جمع الشّمل ليست من رابع المستحيلات. وخصوصاً إذا ما توافرت النيّات الصافية، والعزيمة الصادقة، والتأييد العربي، والدعم الدولي. وهذه الأمور التي لا تختلف عن الشروط هي في الأساس والتفاصيل من تحصيل الحاصل. من هنا كان قول القائلين إن فكرة الحوار بين "تيار المستقبل" و"حزب الله" ما كانت لتكون وتستمر وتُثمر، لو لم يكن الرئيس نبيه برّي والرئيس سعد الحريري مقتنعين بها، وبأهميّتها في هذه الظروف المجنونة التي تعيشها دول المنطقة، مع ما هو أقسى من عقاب النار والقتل على الهويّة. هكذا انطلق الفريقان اللذان مضى على الجفاء والعداء بينهما عقد كامل. وبرغبة مشتركة في التوصّل إلى معالجة كل الرواسب والذيول التي فرّخت وعشّشت في النفوس والعقول والقلوب والأصوات، وحتى في مفردات اللغة وطبقات الأصوات. وباتت بنتائجها المباشرة لا تختلف عن الأوبئة الفتّاكة. لكن الرهانات على الحوار تتواصل، وتزداد، وتتوسّع رقعتها. ليس أمراً بسيطاً أن ينتهي الاجتماع السادس بين ممثّلي الفريقين إلى تمتين الروابط بين المتحاورين، وشدّ العزيمة الجماعيّة على المضيّ قدماً نحو الموضوع الأساسي: أي الاستحقاق الرئاسي. لا شكّ في أن عودة الرئيس الحريري في هذا الوقت تحديداً، وفي هذه الفترة الحرجة، أشاعت نوعاً من الارتياح والطمأنينة. كما أضفت دعماً وزخماً للحوار الثنائي. ونشرت في البلد جواً جديداً لا يختلف عن عودة الروح. عودة رجل الاعتدال والانفتاح. عودة السياسة العاقلة والواعية إلى بلد الجنون المطلق والأزمات المفتوحة. ثم شرّع أبواب بيت الوسط، مثلما شرّع أبواب قلبه وعقله، لكل اللبنانيّين بمختلف انتماءاتهم وميولهم، مقترحاً على الجميع اعتماد أسلوب المصارحة والتعاون، ووضع الخلافات والتناقضات جانباً. فالحروب تسوّر لبنان من الجهات الأربع. وتتهدّده بكل أنواع الشرور والحروب. كم كانت من الضروري عودة جامع الشمل الذي لطالما انتصرت إرادة الخير في نفسه، وفي سعيه الدؤوب الى إنقاذ لبنان من المخاطر المحدقة به، وعَبْر ملء الفراغ الرئاسي في أسرع وقت. لكنه عازم على طيّ الصفحة القاتمة، وفتح الأعين والإرادات على رزمة من الأزمات والتداعيات التي تتكدّس في الساحة السياسيّة، وفي ساحة الاستحقاقات الوطنيّة، وفي أعالي جرود القلق حيث يكمن السفاحون ويتحيّنون الفرص. ولسان حاله يدعو كل واحد منهم، كل مسؤول ومعنيّ للتعاون في استعادة الدولة والمؤسسات والبلد ودورة الحياة. من هنا نبدأ. من هنا ينطلق لبنان الواحد.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع