رضى إسرائيل هو الأساس | كتب اللواء الاستاذ الدكتور أمين عاطف صليبا  في جريدة الأديب  عددها 756 الصادر بتاريخ 26 شباط 2015 ماذا يعني هذا العنوان، وما الغاية منه؟ بكل بساطة إنه يتعلق بقرار الرئيس الأميركي باراك أوباما بتعيين السيد "اشتون كارتر" وزيراً جديداً للدفاع خلفاً للوزير السابق(هاغل) الذي استقال من منصبه على خلفية خلافه مع مستشاري الرئيس الأميركي ممن هم في الحلقة الأقرب له، والحقيقة أن الوزير السابق قد أقيل وفق ما سربته كبريات الصحف الأميركية على خلفية خلاف الرئيس مع وزير دفاعه على استراتجية القضاء على داعش ومسألة التعامل مع النظام السوري. واشتون كارتر هذا الذي شغل منصب نائب وزير الدفاع الأميركي ما بين 2011-2013 والمجاز في الفيزياء والتاريخ، كانت له اليد الطولى في تمرير صفقة 25 طائرة "اف35" إلى دولة إسرائيل، والتي تعد من أحدث الطائرات الحربية في العالم، وبكلفة ثلاثة مليارات دولار ومن حساب المكلف الأميركي، لذلك لم تتردّد صحيفة "بديعوت أحرونوت" في الترحيب بهذا القرار المبدئي لجهة التعيين لأن كارتر يعد من أفضل أصدقاء إسرائيل،على حد تعبيرها. والآن لا بدّ من العودة إلى شرح العنوان حول رضى إسرائيل، إذ وفق النظام السياسي الأميركي الذي يعتمد ما يعرف بتوصيف القانون الدستوري بالنظام الرئاسي، الذي يجيز للرئيس الأميركي تعيين من يشاء في الوزارات المعنية، لكن صلاحياته المطلقة هذه لا يمكنها أن تجعل من تلك القرارات نافذة دون تصديق من الكونغرس الأميركي، بمعنى أن قرار تعيين كاتر يبقى معلقاً على موافقة الكونغرس. وبما أن الحزب الديموقراطي قد مني بخسارة فادحة في الانتخابات النصفية الماضية، مما أهّل الحزب الجمهوري إلى الفوز في الكونغرس  في أغلبية لا سابق لها في التاريخ السياسي الأميركي (في مجلسي النواب والشيوخ). ولهذا إن مسألة تعيين اشتون كارتر ليست بتلك السهولة وهو المحسوب على حزب الرئيس الحالي "الحزب الديموقراطي"، وهل الرئيس الأميركي وصل إلى حالة قصر نظر، تعرضه إلى الفشل في تمرير هذا التعيين في الكونغرس الأميركي، لا نعتقد ذلك، لأن الرئيس اوباما لا يزال يتمتع بقدر من الذكاء تجعل من قراره هذا غير قابل للرد. إذ بالإضافة إلى دور الوزير المقترح في صفقة الطائرات الآنف ذكرها، وما ورد في الصحيفة الإسرائيلية، ها هم غالبية النواب والشيوخ الجمهوريين يتسابقون على مباركة هذا التعيين، وفي طليعتهم السناتور الجمهوري "جون ماكين" الذي صرح للصحافة الأميركية عقب ذاك القرار "من أن كارتر كفوء جداً ويعمل كثيراً ولديه خبرة مؤكدة"، وإن غمز من جهة أخرى على ما سيلاقيه من صعوبات في التعامل مع الحلقة الضيقة المعتمدة من قبل الرئيس الأميركي. وبهذا القرار، سيخرج دور الوزير الجديد بعد تصديق تعيينه (المضمون من دون أدنى شك) من الظل إلى العلن، وسيصبح أكثر فاعلية، إذ إن الذي استطاع  -وهو في الظل- أن يمرّر صفقة الطائرات إلى إسرائيل بسهولة منقطعة النظير في ظل سيطرة الديموقراطيين على الكونغرس، لن يقف بوجهه أي عائق لتمرير كل ما من شأنه خدمة مصالح إسرائيل وذلك على حساب القيم الأميركية التي يجسدها الدستور الأميركي، والتي يأتي في طليعتها حرية الشعوب في تقرير مصيرها والكرامة الإنسانية حيث تنتهك هذه المبادىء يومياً من قبل إسرائيل في فلسطين دون حسيب أو رقيب. لكل هذا نقول بأن الرضى الإسرائيلي هو الأساس، وعلينا أن نعرف بأن كل ما يتناقض مع المصلحة الإسرائلية هو مرفوض من قبل الإدارة الأميركية، وحقوق الفلسطينين ستبقى مادة للتنظير على الصعيد الدولي وليس أكثر من ذلك. فمبروك للوزير الجديد أشتون كارتر، لأن تعيينه في مركزه مضمون طالما هو يحوز الرضى الإسرائيلي. وعليه أن يعرف كيف يتعامل مع تلك الحلقة التي أشار اليها السناتور ماكين، خاصة وأنه هو من كان قد كتب وقبل أعوام، على مدى تأثير تلك الحلقة بالقول "إن شغل منصب رفيع في الإدارة الأميركية يشبه قليلاً مسيحياً في الكولسيوم (مسرح الأسود الضارية أيام الحكم الروماني). فأنت لا تعرف مطلقاً متى يؤخذ القرار بإطلاق الأسود لتلتهمك إرضاء للجمهور". فحذار يا معالي الوزير إسرائيل وجمهور مؤيديها.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع