إفتتاحية صحيفة " الشرق " ليوم الجمعة 27/2/2015 | الشرق : أزمة "الآلية" قيد المعالجة... ولا موعد لجلسة حكومية الشغور الرئاسي مستمر... وجنبلاط يدعو جعجع "لمرشح تسوية" كتبت صحيفة "الشرق " تقول : بالتوازي مع "الارتخاء" السياسي الذي تشهده الساحة الداخلية، بشأن الاستحقاق الرئاسي، ودخول لبنان يومه التاسع والسبعين بعد المئتين من دون رئيس للجمهورية... ومع الغموض الذي يحيط بالمساعي الناشطة على خط حل اشكالية "آلية العمل الحكومي"، واستبعاد عقد جلسة لمجلس الوزراء، الاسبوع المقبل... وبالتقاطع مع مغادرة الرئيس سعد الحريري لبنان الى الرياض بعد اثني عشر يوماً على مجيئه ومشاركته في الذكرى العاشرة لاغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وعقد لقاءات مع مختلف المسؤولين والقادة السياسيين، أعادت الحياة الى "بيت الوسط...". فلقد عاد الوضع الأمني الى واجهة الحدث من جديد، عبر القرى والبلدات المتاخمة للحدود الشرقية مع سوريا... حيث نفذت وحدات من الجيش اللبناني "وفي اطار تأمين الحيطة الأمنية" فجر أمس، في منطقة جرود رأس بعلبك، عملية عسكرية سريعة في منطقة جرود راس بعلبك، أدت الى سيطرته على مرتفعي صدر الجرش وحرف الجرش، واشتبكت في المنطقة مع التنظيمات الارهابية، واستهدفت تحصيناتها ونقاط تجمعها وطرق تحركاتها برمايات المدفعية والأسلحة الثقيلة، محققة إصابات مباشرة في صفوف المسلحين بين قتيل وجريح، وقد نتج عن هذه الاشتباكات إصابة ثلاثة عسكريين بجروح غير خطرة..." على ما جاء في بيان صدر عن مديرية التوجيه في قيادة الجيش... كما "ضبطت عدداً من العبوات الناسفة والأسلحة المتوسطة والخفيفة والذخائر، بالاضافة الى أعتدة عسكرية عائدة للارهابيين...". الشغور الرئاسي و"آلية العمل" ومع دخول الشغور الرئاسي شهره العاشر، من غير ان يبدو في المعطيات المتداولة أي بصيص أمل في انجاز هذا الاستحقاق، بالنظر الى "عدم نضوج الظروف الداخلية والخارجية..." فما تركه هذا الشغور من تداعيات سلبية على سائر المؤسسات، وتحديداً على الحكومة شغل الافرقاء المعنيين كافة... فقد شهدت السراي الحكومي أمس، حركة وزارية ونيابية لافتة، تمحورت حول البحث في كيفية الوصول الى "قواسم مشتركة" ازاء "آلية العمل"... في ظل الانقسامات الوزارية داخل الحكومة بين "لقاء الثمانية"، وخيار العودة الى الدستور، وطرح "التيار الحر" تشكيل لجنة وزارية مصغرة... بهدف حلحلة العقد... بوصعب: ما يناسب سلام نؤيده وخلال لقائه في السراي الحكومي أمس، وزير التربية الياس بوصعب، ("التيار الحر") والأمين العام لـ"حزب الطاشناق" آغوب بقرادونيان، كل على حدة، فقد كرر الرئيس تمام سلام "حرصه على ضرورة انتخاب رئيس للجمهورية في أقرب وقت، والخروج من هذا المأزق..." فقد شدد على ضرورة التوافق، على ألا تؤدي (ضرورة التوافق) الى تعطيل الجلسات الحكومية..." على ما نقل بقرادونيان، وأوحى بأن "هناك بوادر خير في هذا الاطار مع الحفاظ على أهمية التوافق في الحكومة...". بدوره الوزير بوصعب، وإذ أكد موافقته رئيس الحكومة على رفض "مبدأ التعطيل"، فقد نقل عن الرئيس سلام، أنه "في جو أفكار جديدة للتعاطي داخل الحكومة ومع أي جلسة لمجلس الوزراء تعقد مستقبلاً..." وما يفكر به الرئيس سلام هو المناسب ونحن نؤيده، لأنه من غير الممكن ان تستمر الحكومة على النمط التي كانت عليه سابقاً، فما قبل القطيعة ليس كما بعدها، وبالتالي هو دائماً مع الوفاق وضد التعطيل...". درباس: لم نتبلغ عن جلسة... ولا مجال لآلية مخترعة وفي السياق، وإذ لفت وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس "ان الرئيس سلام يواصل اتصالاته مع الأطراف السياسية كافة، ومعظمهم باتوا في مناخ تسهيل عمل الحكومة" فقد أبدى خشيته من "إساءة تفسير هذا الأمر...". وأشار الى أنه "حتى الآن لم نتبلغ عن جلسة لمجلس الوزراء الاسبوع المقبل". مشدداً على "ان لا مجال للبحث عن آلية مخترعة او مفبركة، فهذا الكلام عبارة عن هرطقة دستورية..." مؤكداً "ان لا مصلحة لأي فريق سياسي لبناني في تعطيل عمل الحكومة... إنما هناك نوع من التجاذب في مرحلة من المراحل، وقد يطول أكثر من الأمد اللازم، لكن النهاية ستفضي الى حل او تسوية ما". من جانبه أكد عضو "كتلة التنمية والتحرير" النائب ياسين جابر على "ضرورة عودة مجلس الوزراء الى الانعقاد..." رافضاً "ما يشاع عن ان تعديل آلية الحكومة تكريس للفراغ الرئاسي...". لتحرير مجلس الوزراء من النزوات من جهته اعتبر عضو "اللقاء الديموقراطي" النائب انطوان سعد "أنه لا يمكن ان تسير حكومة باعتماد توقيع 24 وزيراً..." معرباً عن قناعته "ان المنطق الذي عبر عنه الرئيس سلام هو منطق دستوري وسليم لحل عقد الآلية في ظل غياب رئيس الجمهورية..." داعياً الى وجوب "اعتماد النصف زائداً واحداً في القرارات العادية وأكثرية الثلثين في القرارات الميثاقية والمهمة..." رافضاً اعتماد آلية "تشل عمل الحكومة...". أما وزير الاتصالات بطرس حرب، فقال بعد لقائه الرئيس نبيه بري في عين التينة أمس، فأشار الى ان "هناك امكانية ان نجد آليات او ان نوفر جداً لممارسة آليات معينة قادرة على ان تخرجنا من المأزق دون ان تجعل مجلس الوزراء أسيراً لمحاولة فرض الاراء عليه..." مؤكداً أنه "لا يجوز ان يبقى مجلس الوزراء اسيراً لنزوات بعض القوى السياسية...". الشغور الرئاسي وقراءات ديبلوماسية رئاسياً، ومع دخول الشغور الرئاسي يومه التاسع والسبعين بعد المئتين، وهو على أبواب الجلسة العشرين في 11 آذار المقبل، فإن أوساطاً ديبلوماسية غربية، عن ابداء القلق على الوضع في لبنان الذي بلغ مرتبة عالية من الهشاشة السياسية، ما قد يترك آثارا سلبية على سائر المؤسسات..." ما دفع أحد المصادر الى دعوة الافرقاء اللبنانيين الى "سرعة العمل على انتاج سلطة كاملة تشترك فيها جميع المكونات السياسية، ناصحاً "بالاتفاق على رئيس توافقي بعيداً من نادي المرشحين المعلنين، مادام أي منهم لم يحظ، بعد تسعة أشهر، بفرصة الاجماع او الغالبية الدستورية حوله... جنبلاط لجعجع: مع مرشح تسوية وفي السياق، فقد كان لافتاً رد رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط، على رئيس "القوات اللبنانية" سمير جعجع عن ان ما يعرقل انتخابات الرئاسة مقاطعة بعض الكتل النيابية لجلسات الانتخاب، قائلاً: "احترم رأيكم لكنني مع مرشح تسوية...". من جهته دعا عضو "اللقاء الديموقراطي" النائب انطوان سعد الى "تغليب منطق التسوية في انتخابات رئاسة الجمهورية، واعادة الاعتبار للبعد الوطني، لاننا انتظرنا طويلاً مجرى التفاهمات المسيحية - المسيحية ولم تؤتِ ثمارها... ولا يمكن الاستمرار بواقع الفراغ الذي يهدد الجمهورية والرئاسة ويشل البلد ويقذف به في المجهول".؟!

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع