إفتتاحية صحيفة " الأخبار " ليوم الجمعة 27/2/2015 | الأخبار : تمهيد لـ"معركة الربيع" : الجيش يستبق ذوبان الثلج كتبت صحيفة "الأخبار" تقول : معركة الجيش مستمرة على الحدود البقاعية منذ ثلاثة أشهر. وفي ظل صراع أجنحة "الدولة" في القلمون ومعلومات عن هجوم كبير سيشنّه التنظيم المتشدد على قرى البقاع فور انحسار العاصفة، نفّذ الجيش عملية عسكرية انطلقت عند الرابعة فجراً عند ذوبان الثلج، ستشتعل النار في الجرود. موعدٌ جديد يترقّبه كُثُر بوصفه توقيت انطلاق ما اصطُلح على تسميتها "حرب الربيع". لكن حساب الحقل لدى قيادة تنظيم "الدولة الإسلامية" في الرقة لم ينطبق على حساب بيدر جرود القلمون. مخطط التنظيم الأم للسيطرة تدريجياً على هذه البقعة الجغرافية المحاذية للبنان، والذي يوفّر جبهة قتال مباشرة مع حزب الله، ويسحب البساط من تحت أقدام "جبهة النصرة" الممُسكة بزمام المبادرة في الميدان حتى حين، اصطدم بأطماع الإمارة بين قيادات التنظيم على أرضٍ لم يُمسكوا بزمام أمرها بعد. وقد وصل الأمر بينهم إلى قيام الأمير الشرعي لـ"الدولة"، الأردني أبو الوليد المقدسي، الذي سبق أن قاتل في الصومال قبل أن ينتقل إلى سوريا، بهدر دم "أمير" التنظيم المعيّن حديثاً أبو أسامة البانياسي. والمعروف عن المقدسي، بحسب قيادات جهادية، أنّه "صاحب غلوّ كبير وحاقد على النصرة". وقد أفتى بقتل البانياسي لأنّه رفض تكفير مسلّحي "الجبهة"، علماً بأن الأخير قُتل على يد الأمير العسكري لجماعة "الدولة" في القلمون المعروف بـ"أبو بلقيس" بعد كمين تعرّض له موكبه وأُصيب على إثره برصاصة قاتلة في صدره. وبالتالي، باتت "الدولة" جناحين، أحدهما دموي يُريد تصفية "النصرة" والقضاء عليها للسيطرة على كامل القلمون، وجناح آخر يُريد التقرّب من "النصرة". في ظل هذه الأجواء اشتعلت الجبهة الحدودية أمس، علماً بأن النار لم تهدأ منذ نحو شهرين. فالجيش اللبناني، منذ التشكيلات الأخيرة التي أجريت في قيادة اللواء الثامن مؤخراً، يواصل عملية قصف وقنص ممنهجة للمعابر المحتملة التي يسلكها مسلحو "النصرة" و"الدولة". واستباقاً لذوبان الثلوج، انطلقت عملية عسكرية معدّة سلفاً عند الرابعة فجراً. انتقلت ثلاث سرايا من فوج التدخّل الرابع إلى المنطقة الجردية للمشاركة في العملية العسكرية، إلى جانب سرية موجودة أصلاً. وسبب العملية التي بدت مفاجئة "تقرير معلومات"، جاء خلاصة استطلاع ورصد من قبل فوج التدخل الرابع، وجاء فيه أن المجموعات المسلّحة تُعدّ لهجوم كبير ومباغت فور ذوبان الثلج وانحسار العاصفة الثلجية من "المنطقة الممتدة من صوب سهل النجاص في اتجاه وادي رافق"، وبالتالي، يُسهّل ذلك إمكانية التسلل الى منطقة القاع مع تجنّب المرور بعرسال، فضلاً عن محاولة قطع الطريق على المعركة التي تُجهّز لهم على هذه الجبهة من قبل حزب الله والجيش مع قدوم الربيع. وبحسب المعلومات، تمّ منذ الساعات الأولى السيطرة على منطقتي 1601 و 1560، وهما تسميتان تشيران إلى مدى ارتفاع تلّتين. أما أهمية تلة الحمرا في جرود رأس بعلبك، والتي حاول المسلحون السيطرة عليها مراراً، فنابعة من وقوعها مباشرة على ما يُعرف بـ"تلة أم خالد" التي ينتشر عليها جنود إحدى السرايا بحدود ما يقارب 100 عسكري. وتعني سيطرة المسلحين عليها أن مركز الجيش الواقع على تلة أم خالد يُصبح مكشوفاً أمامهم، فضلاً عن أنهم يحمون بذلك طريق هذه التلة التي يتسللون عبرها لنصب الكمائن وزرع العبوات الناسفة. أما سيطرة الجيش فتمكّنه من كشف تلال أخرى زرع عليها المسلحون "أنتينات" للتواصل، واستهدافها بمدافع 106 والهاون. وقد تحدثت المصادر عن ضبط كمية كبيرة من العبوات الناسفة، لكنها كانت عبوات بدائية صغيرة. لم تُحدد خسائر المسلّحين بعد. ورغم تأكيد مصادر مطلعة صعوبة حسم هذه المعركة من دون مساعدة طائرات الجيش السوري، إلا أن هدفها تقطيع أوصال المنطقة وعدم ترك الفرصة للمجموعات المتحصّنة في القلمون للتجهيز للمعركة الكبرى.    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع