ندوة نقاشية عن كتاب "هل الدين نزعة انسانية" لشفيق جرادي |   نظمت كلية العلوم الدينية في جامعة القديس يوسف -اليسوعية، معهد الدراسات الإسلامية - المسيحية، ندوة نقاشية حول كتاب الدكتور الشيخ شفيق جرادي "هل الدين نزعة إنسانية"، تحدث فيها رئيس الجامعة اليسوعية البروفسور الأب سليم دكاش، الباحثة باسكال لحود، الباحث علي يوسف والشيخ جرادي، وأدارها البروفسور انطوان فليفل، وفي حضور عدد من الأكاديميين والطلاب وأصدقاء مؤلف الكتاب يتقدمهم عمداء ومدراء ورئيس الجامعة اليسوعية، عضو المكتب السياسي في "حزب الله" الدكتور احمد ملكي. كلمة تقديم لمنسقة برنامج الماستر للعلاقات الإسلامية - المسيحية في معهد الدراسات في الجامعة الدكتورة رلى تلحوق. فليفل ثم تحدث الأستاذ في جامعة ليل الكاثوليكية في فرنسا الدكتور فليفل الذي أتى من فرنسا خصوصا لمناقشة الكتاب الصادر باللغة الفرنسية ترجمة الأستاذ في جامعة رافال في كندا الدكتور فادي عبد النور. وقد أعرب فليفل عن سروره بالصداقة مع الشيخ جرادي، مشيرا الى انه تعرف إليه "منذ أربع سنوات من خلال كتابي بمادة الفلسفة وإجراء مقابلات مع المهتمين بالفكر الفلسفي، من هنا كان لقائي وتكررت اللقاءات والحوار في شؤون الإسلام والمسيحية. وأشار الى أهمية الكتاب لأنه سينقل صورة إيجابية عن الإسلام عكس ما ينقله الإعلام هناك. لحود ثم تحدثت الباحثة في شؤون الفلسفة وتاريخ العلوم لحود فركزت على الفصل الأول من الكتاب باعتبار انه يضعنا في صلب الإشكاليات التي يعالجها الكتاب. وقالت: "هذاالفصل يبدد الالتباس الذي يحيل المسألة، مؤكدا التموضع الفكري الجريء ألا وهو اعتبار الدين والفلسفة كامنة في السؤال من حيث وارث واهتمام". وسألت ما الذي يقود جرادي الى طرح السؤال؟ وأجابت انه رأي ان الإجابة الدينية مفصولة عن الإرث الوجودي، أراد أن يذكر المؤمنين وغير المؤمنين ان وراء السكوت الظاهري للحقيقة الدينية، ان صفات الله تعالى لا تنطبق علينا بمجرد إيماننا به، هو أزلي ونحن محدودون". ونقلت عنه ان لوجودنا ومن سبقونا ومن سيأتي بعدنا معنى وقيمة. نحن أمام رجل دين يترك موقع المحلل المحرم الى موقع السؤال، فيدعو الى فلسفة دينية تصالح العقل مع الدين. وتابعت:"هنا يتصالح الإيمان مع الأرق، وقالت: "لا يخشى جرادي الفلسفة حتى في فظاظتها بما فيها الفلسفة العلمانية لانها تستثير الأسئلة وتحرك الجمود". ورأت ان "الشيخ جرادي يدعو الى الإفادة من تشكيك الفلسفة"، كما أشارت الى "اعتماد الحوار الندي مع الفلسفة، شريطة الا تختزل الدين وتجرده من إنسانيته". ونوهت "بشجاعة الكاتب في دفاعه عن الإنسان والقيم لا عن الأفكار المسكنات وقرر أن يقدم الدين كمجموعة أسئلة. لذا فإن كتابه يؤسس لنظرية حرية الضمير في الفضاء الإسلامي، وهو ما نحتاجه في عصر التكفير هذا الذي يشوه الدين الإسلامي"، وقالت: "انه يقف في حضرة العقل ويحاور الآخر". يوسف ثم تحدث الباحث في معهد المعارف الحكيمة للدراسات الفلسفية والدينية علي يوسف، فأشار الى "محاولة استخلاص رؤية مؤسسة لأفكار الكتاب، لأن في الكتاب نقرأ عرضا أمينا لخلافات الفكر البشري ونقدا موضوعيا غير مجرد من الرؤية الإيمانية، انها موضوعية المؤمن المسلم والمتطلع الى تغليب سنة التعاون على التغالب". وأشار الى انه "على أهمية الرؤية الناظمة التي هي حاجة ذاتية ارتكز اليها الكتاب، وهي النظرة الى الإنسان في نظرته التكوينية وما ترتب عليها من خصائص سلوكية". دكاش ثم تحدث رئيس الجامعة اليسوعية الأب الدكتور دكاش، مرحبا بالحضور في هذه الجامعة "كمساحة فكرية نتناقش في الأساسيات، ونتكلم كلاما عميقا، وايضا بالشيخ جرادي وكتابه "المحب للحكمة". وأضاف: "نحن في هذه الأيام نحب الحكمة والحكماء، ونحن نحبك لطرحك السؤال والأسئلة في هذا الواقع الذي نعيشه". ووصف اسلوب نص الكتاب "بالشفيقية" نسبة الى الشيخ شفيق جرادي، معربا عن اعتقاده ان "هذا الكتاب سيدخل عالم الفرانكوفونية، هذا العالم الفرانكوفوني الذي ينتظر العناوين التي تركز على الحوار والإنسان ولها تراث كبير في هذا المجال". وأشاد بالكتاب "المشبع بالفكر الإسلامي والشيعي، وبكل ما يخص الإنسان والدين"، والذي يرفع النص الى مرتبة الفلسفي، إذ يبدأ كل فصل من فصوله بسؤال". ورأى ان "مبدأ السؤال أمر أساسي في مبدأ الفكر والتفكر ويرتبط بوجودية الإنسان ومعاني الحياة، منوها بنص كتاب الشيخ جرادي الذي أضفى المعنى على المثال، وان جرادي فرض نفسه على الساحة الفكرية كصاحب رسالة فكرية في زمن يكاد ينقرض فيه المفكرون، وهو بهذا المعنى قريب من الفلسفة الوجودية التي ازدهرت بعد الحرب العالمية الثانية، لذا، نجده مشددا على مسؤولية الفرد في إنتاج المعنى لأفعال، الأفعال المشبعة بالإنسانية المنفتحة على الألوهية". وقال: "في هذا الزمن الذي قلنا عنه ربيع عربي، نرى ان كتاب جرادي ربيع يزهر في الحوار مع الآخر ومع الذات، انه كتاب فيه دعوة الى الأساسيات بدل اللهي بالقشور". جرادي وأخيرا كانت كلمة الشيخ جرادي وجاء فيها: "كثيرة هي القراءات التي سعت لتبيان موقف تفسيري للاسلام، وقد تقاسمت بين قراءة تفسيرية من داخل النص الديني والتراث الذي يحفه عبر قرون من السنوات، وبين قراءة تفسيرية ذات طابع تأويلي خرجت من أفق المعاصرة، وعملت على استجلاء وفهم الإسلام في أفق التراث أو النص، ساعية لردم المسافة الزمنية بين الأفقين ما أمكنها، المنهج أو المنهجيات المعاصرة من ذلك". أضاف: "وقد اعتمد أصحاب كل مدرسة على جملة من المنهجيات الغربية التي اعتقدوا ان بالإمكان اعتمادها فعلا، أو لا اقل الإرتكاز عليها بنحو أو بآخر. وهنا حصلت في الآونة الأخيرة سجالات عنيفة أحيانا وعميقة أحيانا أخرى بين تيارات تفترض الحداثة رؤية في فهم الإسلام أو أي دين، وبين تيارات تفترض إمكان المعاصرة الفكرية دون اللجوء الى الرؤية الحداثوية، وان في الإسلام وتراثه من المرونة في القيم النظرية المؤسسة ما يسمح بمثل هذه المعاصرة والتجدد، دون اللجوء الى الحداثوية وإشكالياتها او افتراضاتها". وتابع: "ضمن هذا المسار المتكثر بالطموح والهواجس والأسئلة، كان لنا في معهد المعارف الحكمية اهتماماتنا الخاصة، استطلعنا فيها الكثير من تلك القراءات وفضلا عن اهتمامنا الخاص بالمبادىء الحكمة الفلسفية خاصة منها الحكمة المتعالية، وما تولد عنها أخيرا من مدرسة فلسفية هي "الصدرائية الجديدة" التي تؤلف بين الحكمة والكتاب، أو ان شئت فقل: بين البرهان والعرفان والقرآن من أجل تشكيل رؤية توحيدية تستند عليها لتكوين القراءة الإسلامية، سواء منها للاسلام نفسه أو للوجود والكون والحياة، إضافة الى ذلك، فقد كان لنا اهتمام خاص ببعض القراءات اللاهوتية وكيف تعاملت مع الرؤى الحداثوية وتفاعلت مع إشكالياتها، وذلك لتوسيع دائرة الإهتمام البحثي المبني على وحدة الإهتمام وأحيانا أستطيع القول: على وحدة المنطلق". وأكد أن "الذي يوحد حراك العلاقة بين التنوع الإنساني وتنوع الفكرة وتنوع النصوص هو السؤال. والسؤال قد يكون وليد العقل أو القلب والوجدان والتجربة، كما قد يكون وليد هذه الخصوصية أو تلك. إلا انه مفتاح كل إشراقة أو فكرة. لذا علينا أن نعالج السؤال من حيث الطبيعة والمنطق والوظيفة والهدف. وان نؤكد على السؤال المفتوح النقدي والمسؤول".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع