كنعان: غياب المحاسبة يطوع القانون ويعطل تكوين الدولة | أكد أمين سر تكتل التغيير والإصلاح النائب ابراهيم كنعان ضمن برنامج "مع فائق الاحتراف" عبر إذاعة صوت لبنان 93,3 مع الإعلامية مريم العلية، فتحدث عن تجربته النيابية منذ عشر سنوات، ودور النائب الذي شبهه كنعان بالراهب، الذي ينذر نفسه من اجل القضية، واسمح لنفسي بأن أقول إنني قد نذرت نفسي من اجل العمل التشريعي والرقابي، وهذه هي القاعدة التي يجب ان تطبق على جميع من يريد دخول المعترك النيابي". وردا على سؤال من هو النائب؟ قال: "دستوريا، هو ينتخب ليمثل الأمة، لكنه في الواقع يمثل شريحة ومجتمعا ومنطقة عليه ان ينقل مطالبها ويكون قريبا منها، الى جانب دوره التشريعي والرقابي، بحيث يجب ان يكون العين الساهرة والمراقبة للعمل الحكومي خلال ولايته النيابية". ولفت كنعان الى أنه "في طبعه لا يحب السجالات، لأن أهم قضية واقدس رسالة تفقد من قدرتها على التأثير والنجاح اذا ما وضعت في اطار السجالات ومنطق القيل والقال"، مشددا في الوقت عينه على أنه "يذهب حتى النهاية في ملفاته ولا يساوم على قناعاته". أضاف:"في ما يتعلق بالبيت المسيحي، أتجنب السجالات. لأنني اعتبر اننا عدنا من البعيد، منذ الطائف وحتى اليوم، ومهما كانت خلافاتنا واختلافاتنا، فمن غير المسموح بعد التجارب التي مررنا بها، ان نسهم في تنمية الأحقاد وفتح الباب امام دخول المصطادين في الماء العكر، بدل تنظيم الاختلاف والتنافس الديموقراطي والسعي الى رؤية مشتركة في المسائل الاستراتيجية والدستورية والميثاقية". وردا على سؤال، أكد ايمانه "بالعمل الحزبي والجماعي الذي يمكن ان يطور المجتمع ويخرج من شخصنة القضايا"، مشيرا الى أنه "في تكتل التغيير والإصلاح أو في كتلة التيار الوطني الحر، الملفات تخضع لنقاش حقيقي وتبادل لوجهات النظر في سياق التوافق على التصور الأفضل في شأن القضايا المطروحة". ورأى أن "اجمل ما في العمل النيابي، وهو يحتاج الى تطوير في لبنان، هو العمل التشريعي والرقابي ووضع الاقتراحات ومتابعتها من لجنة الى أخرى وصولا الى الهيئة العامة لاقرارها، وهو امر يحتاج الى جهد وترويج بين النواب والكتل لاعطاء الحق للمواطنين"، لافتا الى أن "الثقافة الحقوقية مهمة في العمل النيابي لعجن الأفكار وانضاجها لتخرج على شكل قوانين تلبي احتياجات المجتمع في الميادين كافة". وأكد أن "الحصانة النيابية ليست غطاء للفساد ولتجاوز حقوق الناس، وورقة لتخطي الأصول واعتبار النواب انفسهم فوق القانون والأخلاق، بل هي محصورة بممارسة العمل النيابي لتحمي النائب المنتخب من الضغوط المختلفة في سياق تأديته لواجبه البرلماني". واعتبر أن "مبدأ المحاسبة يجب ان يعتمد ويطبق وألا يخضع للضغوط السياسية، لأن غياب المحاسبة سيطوع القانون لمصلحة هذا او ذاك، ويبقي حال الفوضى والخيبة، ويعطل تكوين الدولة على أساس المساواة في الحقوق والواجبات". أضاف: "للأسف في ظل اصطفافات سياسية، يمكن لأي أكثرية ان تحمي نائبا وقع في الخطأ، على غرار ما حصل مع مواقف النائب خالد الضاهر الأخيرة من الرموز الدينية المسيحية. وقد اقتصرت المعالجة على إجراء شكلي تمثل بتعليق عضويته في كتلة المستقبل، في ما المطلوب افساح المجال امام أن تأخذ الشكاوى طريقها من القضاء الى المجلس النيابي ليظهر الحق من الباطل". وتابع: "من هنا، أرى أن من مسؤولية الأحزاب في ترشيحاتها، والشعب في اختياره أن ينتبه الى هذه المواصفات وأن يحسن انتقاء من يحمل قضيته". وعن أسباب عدم المشاركة في جلسات انتخاب رئيس الجمهورية كرر التأكيد أن "الدستور ليس لائحة طعام، لا سيما في مسألة تكوين السلطة، ما يحتم احترام نقاط عدة في سياق تحقيق الديموقراطية وصحة التمثيل". وقال:"مبدأ ديموقراطية الامتناع مكرس دستوريا ومعتمد في الأنظمة الديموقراطية حول العالم. فمن حق التكتلات البرلمانية الأقلية الاعتراض على ما ترى فيه تعارضا مع الحقوق الدستورية والميثاقية لمن تمثل. ونحن نعتبر ان هناك اجحافا على هذا الصعيد، في ظل قوانين انتخاب لا تؤمن صحة التمثيل، ما سيؤدي حكما الى تغطية وصول رئيس لا يمت بصلة الى المسيحيين". وعما إذا خير بين النيابة والوزارة، قال:"اختار النيابة، لأنني أرى أن لدي الكثير بعد حققه على هذا الصعيد. وعندما فاتحني العماد ميشال عون في السنوات الماضية عن تفكيره بتسميتي لاحدى الحقائب الوزارية، شكرته على ثقته، وكانت اجابتي ان لدي الكثير بعد لانجزه في المجال الرقابي والتشريعي، لا سيما أننا نطبق في التكتل الفصل بين النيابة والوزارة".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع