قباني اكد حرص السعودية على لبنان: لعدم الاجتهاد في الدستور في فترة. | عاد مفتي الجمهورية السابق الشيخ محمد رشيد راغب قباني إلى بيروت مختتما زيارة إلى المملكة العربية السعودية للمشاركة في أعمال المؤتمر العالمي الذي دعت إليه رابطة العالم الإسلامي برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، في مكة المكرمة بعنوان "الإسلام ومحاربة الإرهاب". وقد توج قباني زيارته إلى المملكة بلقاء الملك سلمان في الرياض مع رؤساء الوفود المشاركة في المؤتمر. وقد شدد المفتي قباني بعد وصوله إلى لبنان على أهمية ما جاء في كلام خادم الحرمين الشريفين بأن "التعصب والتشدد يسيئان للاسلام"، وبأن "الإسلام دين الوسط"، بالإضافة إلى عبارة خادم الحرمين الشريفين حين قال "أقول لكم بكل صراحة إن مكة والمدينة تهمنا قبل أي شيء في هذه البلاد". ولفت قباني إلى أن "الوسطية" هي مبنى رسالة الإسلام، وينبغي أن تكون هذه القاعدة المصباح الذي ينير درب الدعاة والعلماء وطريقة دعوتهم إلى الإسلام عملا بقول الله تعالى: "أدع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين". وكان قباني قد أدى مناسك العمرة في مكة المكرمة، وزار المسجد النبوي وقبر النبي محمد في المدينة المنورة. والتقى عددا من الشخصيات المشاركة في المؤتمر، وفي مقدمتهم المفتي العام للمملكة العربية السعودية الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، والإمام الأكبر شيخ الأزهر الشيخ الدكتور أحمد الطيب، ورئيس جامعة الأزهر الدكتور عبد الحي عبد العال، والأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور عبد الله عبد المحسن التركي، إضافة إلى رؤساء الوفود من الكويت وقطر والإمارات والأردن واليمن والسودان والمغرب وتونس والجزائر، وأندونيسيا وماليزيا وأوزبكستان وتركيا وألبانيا والهند وباكستان وبلجيكا وبريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة الأميركية وروسيا. وإثر عودته إلى لبنان، أشاد المفتي قباني بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وبالأمن والأمان والاطمئنان الذي تنعم به المملكة العربية السعودية، وبحكمة توجهات خادم الحرمين الشريفين في "نبذ التشدد ومحاربة التطرف"، هذا الدور الذي يشكل مركز الثقل في مكافحة الإرهاب خصوصا في هذه المرحلة من تاريخ المنطقة والعالم"، كما أشاد "بحرص المملكة العربية السعودية على لبنان ومواكبتها له في شتى أموره وتخصيصها ما أمكن له من العناية والرعاية من أجل تثبيت الدولة واستقرار عجلة الحياة فيه". وأكد قباني بعد عودته "أن الوحدة الوطنية اللبنانية هي نواة قوة لبنان الدولة، وأنها سلاح لبنان الوحيد في مواجهة الأخطار التي تعصف به وبالمنطقة العربية، وبأن هذه المنطقة لن تهدأ ولن تهنأ ما دامت إسرائيل ذلك الكيان الصهيوني الأجنبي محتلا لأرض فلسطين العربية، وأن علينا الصمود في وجه هذا الاحتلال الغاصب للحق العربي وفي وجه الضغوط والتدخلات التي تمارسها مراكز القرار في العالم لمصلحة المحتل الصهيوني، وأن واجب العرب جميعا والمسلمين في العالم مقاومة هذا الاحتلال بكل الوسائل والأدوات، ودعم حركات المقاومة في وجه العدو الصهيوني المحتل، بالإضافة إلى المحافظة على قضية فلسطين حية في الأجيال، وقطع كل طريق على محاولات التطبيع الإسرائيلية". كما أكد المفتي قباني "أن ديمومة لبنان الدولة بالحفاظ على المؤسسات واحترام الدستور والتزام تطبيقه، وتكثيف الجهود لتجنيب لبنان واللبنانيين الفراغ وأخطاره التي تؤثر سلبا على مسيرة الدولة وحياة المواطنين، داعيا المسؤولين الى الابتعاد عن مسائل الاجتهاد في الدستور في فترة الفراغ، ومشددا على أن الاجتهاد الوحيد يكمن في انتخاب رئيس للجمهورية، وأن الفراغ استثناء ما كان يجب أن نقع فيه في لبنان ولا أن نعتاده".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع