رئيس "حركة التغيير": حزب الله يتحمل مسؤولية تعطيل الحياة. | حمل عضو الأمانة العامة لقوى 14 آذار، رئيس "حركة التغيير" إيلي محفوض في تصريح، "حزب الله" مسؤولية تعطيل الحياة السياسية في لبنان، متهما إياه "بقيادة مخطط إيراني لتقويض المؤسسات الدستورية". واعتبر أن "امتناع نواب الحزب عن الحضور إلى المجلس النيابي للمشاركة في جلسات انتخاب رئيس للجمهورية يهدف إلى تقويض أركان مؤسسات لبنان ضمن مخطط واضح، هو إحلال الجمهورية الإسلامية في بلدنا، باعتبار أن دستور حزب الله ينص على ذلك". واستبعد إمكان حلحلة أزمة الرئاسة اللبنانية في الفترة القريبة، "كما أن إيران ليست في وارد الإفراج عن هذا الاستحقاق على خلفية المفاوضات الأميركية-الإيرانية حول الملف النووي". ورأى أن "ما يتردد في الفترة الأخيرة عن أن رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون بات الأقرب إلى كرسي بعبدا، هو مجرد تسويق إعلامي ضمن البرمجة التي يعتمدها فريق حزب الله، وهدفها حرق هذه الورقة، وخصوصا أن مرشحه الحقيقي والسري لم يكن عون، في أي لحظة". واعتبر أن "أي حوار إسلامي-إسلامي أو مسيحي-مسيحي من حيث الشكل لا ضير منه، ولكن الحوارات المذهبية أو الطائفية لا تخدم مصلحة لبنان، إنما قد تخدم مصلحة فريق معين. وإن حوار المستقبل وحزب الله لن يتخطى عتبة المسائل الشكلية التي لا قيمة لها على المستوى الوطني، على غرار رفع اللافتات والشعارات الحزبية من على الطرق". وعن حوار جعجع - عون قال محفوض: "إن الإشكالية بين الفريقين المسيحيين عمرها أكثر من ثلاثة عقود، وقد حان الوقت لتنقية الذاكرة وسحب فتائل الأحقاد، التي وإن لم ينجزها الزعيمان المارونيان جعجع وعون فإنه سيتم توريثها للأجيال القادمة ولن يتمكن بعدها أحد من شفاء هذا الجرح في الجسد المسيحي". وأشار الى أن "الرياض تؤمن بسيادة البلد وتساهم في الإعمار، وقد وهبت 4 مليارات دولار للجيش اللبناني لتعزيز دوره، فضلا عن وجود مئات الآلاف من اللبنانيين يعملون في المملكة، وفي المقابل لطهران ميليشيات توزع عناصرها بين لبنان وسوريا واليمن والعراق، وهنا يتبدى الفارق بين الدولتين". وأكد أن "الطائف لم يعد مجرد وثيقة بل أصبح دستور البلاد، ومن يحاول تغييره فهو ينسف النظام اللبناني برمته". وعن تداعيات الأزمة السورية على لبنان قال إنه "بحكم العلاقات التاريخية، ولكون سوريا على حدود لبنان بطبيعة الحال سيكون التأثير موجودا"، مشيرا إلى أنه "كان من الأفضل لنا ألا نقحم أنفسنا في الوحل السوري". وتطرق محفوض إلى "موجة الاغتيالات التي تتهدد لبنان، والمحصورة حاليا في أشخاص معروف ولاؤهم للنظام السوري على غرار عملية اغتيال شقيق النائب السابق علي عيد، هذا الأسبوع، قائلا: "أغلب الظن أن نظام الأسد لا يزال يقود عمليات تصفية لأزلامه وأتباعه بدءا من غازي كنعان وصولا إلى اليوم". وفي ختام بيانه أكد أن "لا خوف على مسيحيي البلد الذين لا يشبهون أيا من المسيحيين في المنطقة، باعتبار أن لهم الفضل الأكبر في ريادة لبنان".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع