عازار في عيد المعلم: مدعوون لتقدير عطاءات المعلم وحفظ حقه في قيامه. | وجه الأمين العام للمدارس الكاثوليكية الأب بطرس عازار الأنطوني، كلمة لمناسبة عيد المعلم جاء فيها: "عيد المعلم عيد مدارسنا، لا بل هو عيد المجتمع الذي يفرح بالتربية والتعليم أساسا ثابتا للنهوض بالوطن ولبناء الإنسان فيه. فما أجمل وقفة الوفاء لحامل رسالة التعليم، والمجاهد دوما ليطبعها بنبله وانسانيته وعلمه وثقافته وروحه الحوارية المنفتحة، من هنا فرحنا بالعيد، لا بل اغتباطنا به يجمعنا أسرة تربوية واحدة، تعزِّز مبادراتها الجريئة في سبيل تجذر التربية في عالم الحق والخير والجمال. اضاف :"هكذا، وبفضل مشاركة المعلم في هكذا مبادرات ترتقي الخدمة التربوية إلى مستوى الرسالة - المسؤولية، التي تدفع الشخص البشري نحو ملء كماله، وتؤمن خير المجتمع الدنيوي وبنيان عالم أكثر إنسانية، وفقا لما أشار إليها البيان في التربية المسيحية الذي نحتفل هذا العام بمرور خمسين سنة على اعلانه، (رقم 3). وقال :" كم يعز علينا اليوم أن يسلط الكثيرون الضوء على ما يعاكس دور المعلم، فيضيعون عليه قيمة عمله الرائد، ويناهضون حقوقه المعنوية اولا، ومن ثم المادية، مقدمين عليها مصالحهم وخلافاتهم السياسية وانشغالهم بأخبار الحروب والعنف والكراهية وانتهاك كرامة الإنسان.اننا مدعوون في هذا الزمن، لكي نقدر عطاءات المعلم ونحفظ له حقه في قيامه بالتنشئة على الحرية وعلى ثقافة الحياة، لكي تبقى التربية الوسيلة الأهم في خدمة الإنسان وقضاياه العادلة، وفي السعي لتحقيق السلام والكرامة البشرية.وكم هو مهم اليوم أن نقدر، ونحن في سنة الحياة المكرسة، تكرس معلمات ومعلمين ليكونوا هداة الطريق لأجيال تتعاقب على مقاعد الدراسة، وعليها تتعلق الآمال في بناء المجتمع الأفضل وفي مواكبة التطور العلمي والتكنولوجي ليكون لمصلحة الإنسان ولضمان حقه في الحياة". وتابع :"أوليست هذه هي الورشة الكبرى الواجب علينا جميعا أن نلتزم بها، وأن نعمل لها، بالشركة والشهادة، لتكون أجيالنا الطالعة هذه جديرة بإعادة النفس الإنساني إلى العلاقات بين الدول والأشخاص وإلى التحلي بقلب قوي رحوم، يقظ وكريم، لا ينغلق على ذاته ولا يقع في دوار عولمة اللامبالاة، كما يقول البابا فرنسيس في رسالة الصوم لعام 2015.ففي عيد المعلم هذه السنة، نحن نتطلع إلى هذه الوقفة لكي نعزز الثقة مع الجميع، والاستعداد للعمل معا من أجل غد نريده مشعا بالرجاء وغنيا بالعطاءات ومحققا لانتظارات شريفة ونبيلة، تجدِّد الإنسان والمجتمع والأوطان. وختم عازار :"فإلى المعلمات والمعلمين في مدارسنا، المعلقة عليهن وعليهم آمال كثيرة ليحققوا هذه التطلعات، كل التهاني والمحبة والعرفان بالجميل، وكل الفرح بأن ندوم معا".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع