افتتاحية صحيفة "الشرق " ليوم السبت في 7/3/2015 | الشرق : السفير الاميركي يتهم "حزب الله" بـ"خرق القرارات الدولية" حوارات تتجاوز العقبات... والملفات المطلبية قيد المعالجة السريعة     كتبت صحيفة "الشرق" تقول : عاد الأمن على الحدود الشرقية، من عرسال الى القاع الى رأس بعلبك، يتصدر واجهة الاهتمامات والمتابعات السياسية والعسكرية والأمنية، على المستويات الداخلية والخارجية سواء بسواء... بعد سيل التسريبات، شبه اليومية التي تتحدث عن حشودات واستعدادات للجماعات المسلحة من "النصرة" و"داعش" المتمركزة في المناطق الجردية المقابلة، لشن هجمات تستهدف مواقع الجيش اللبناني..." وإذ أكدت مصادر عسكرية "جهوزية وحدات الجيش (وبعد السلاح الذي تلقاه) لصد أي ههجمات متوقعة، فإنها في المقابل لم تنفِ "وجود خطر ما... فالخطر موجود... لكن المبادرة هي في يد الجيش...". تأتي هذه التطورات، ولم يمضِ على استئناف الحكومة نشاطها في ادارة الفراغ الرئاسي الذي دخل يومه السابع والثمانين بعد المئتين من دون رئيس للجهورية، ولم يظهر بعد أي ضوء في نفق الشغور المتمادي، في وقت تتراكم الملفات السياسية والاقتصادية والمطلبية، الى جانب الأمنية بالتوازي مع تطورات اقليمية اثارت العديد من الأسئلة والتساؤلات حول ما يمكن ان تؤول اليه لاحقاً. دعوة سلام الى القمة العربية وفي السياق، فقد تسلم رئيس الحكومة تمام سلام يوم أمس، دعوة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الى حضور القمة العربية التي ستعقد في 28 الشهر الجاري في شرم الشيخ، نقلها اليه السفير المصري في لبنان محمد بدر الدين زايد، حيث جرى البحث في "الاوضاع العربية الراهنة وكذلك الاوضاع الاقليمية وسبل الخروج من الظروف الراهنة التي تهدد الاستقرار الاقليمي...". هيل يتهم "حزب الله" بخرق القرارات الدولية إلى ذلك، وبعد أقل من أربع وعشرين ساعة على المؤتمر الصحافي الذي عقده وزير الخارجية الاميركي جون كيري مع نظيره السعودي الامير سعود الفيصل، بعد لقائه وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي، في قاعدة عسكرية في الرياض وجدد فيه تعهد واشنطن حماية الأمن الاقليمي في الخليج، سواء وقع الاتفاق النووي مع ايران اولم يوقع، ومؤكداً "ان لا مقايضة في هذا الملف..."، فقد أطلق السفير الاميركي في بيروت ديفيد هيل، وبعد زيارة لوزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق - جملة مواقف اعتبرت لدى كثيرين بأنها "بالغة الأهمية واستقطبت الأضواء" إذ ذهب السفير هيل الى تحميل "حزب الله" مسؤولية ضرب الاستقرار الأمني في لبنان، من خلال خرقه قرار النأي بالنفس واتخاذ قرارات السلم والحرب من دون استشارة أحد في لبنان...". وقال الديبلوماسي الاميركي: "كان واضحاً الخرق الذي اعتمده الحزب للقرارات والقوانين الصادرة عن مجلس الأمن...". وإذ أكد اتحاد المجتمع الدولي في رغبته لمساعدة لبنان وتأمين الحماية اللازمة من التهديدات الخارجية، تحدث عن "أربع نقاط قوة يتوجب على لبنان اتباعها في مواجهة التحديات، استعداد الجيش والقوى الأمنية للدفاع عن وطنهم، وحدة الدولة في وجه الارهاب، الاعتماد على الدعم المستمر من الولايات المتحدة وغيرها، التمييز بالقيم المشتركة في مواجهة المتطرفين البرابرة...". "حزب الله" في طريقه لتكريس الانتصار؟! وفي السياق، أكد عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب نواف الموسوي وخلال احتفال تأبيني في حسينية "الحلوسية" في الجنوب، "ان "حزب الله في طريقه الى تكريس انتصاره في كل ساحة يخوض فيها المواجهة، وهو في لبنان من موقع المنتصر على العدو الصهيوني والتكفيري يمد يده الى الجميع من أجل التفاهم على إقامة لبنان المستقر...". لافتاً الى ان "الحوارات التي نقيمها اليوم ليست إلا من باب الحريص على بقاء هذه المنطقة لكل التنوع الذي عاشته على مدى قرون، وسنكون أمناء على انطلاقة لبنان والمنطقة من جديد لتكون صاحبة قرارها وارادتها بمشاركة المكونات جميعاً... وليس من سبيل الى ذلك إلا بالحوار الذي يتخلى فيه أطرافه عن الرهان على تطورات خارجية...". بري: للقاء هيئة التنسيق الاربعاء ومع نهاية الاسبوع، وبانتظار ما ستؤول اليه التطورات الخارجية، فإن "انهماك" الافرقاء اللبنانيين، على قلته، بقي مركزاً على "الحوارات الداخلية ومفاعيلها..." وفي هذا، فقد نقل زوار الرئيس نبيه بري عنه "اشادته بالحوار بين "المستقبل" و"حزب الله"، كما بالحوار بين "القوات" و"التيار الحر"... آملاً ان يسفر هذا الحوار عن ازالة "التشنج المستحكم" بالساحة اللبنانية وتوفير الحلول للملفات الأمنية والمعيشية والمطلبية العالقة... وقد تابع الرئيس بري أمس مع زواره هذه الملفات، والتقى وزير التربية الياس بوصعب الذي بحث معه في "أمور عديدة تعني وزارة التربية، وفي مواضيع عالقة في الجامعة اللبنانية، وصولاً الى المشاكل التي نواجهها في مجلس الوزراء التي تؤثر في شؤون المواطنين". ونقل ابو صعب "ان الرئيس بري حدد موعداً لكي نقوم بزيارته مع "هيئة التنسيق النقابية" للبحث في موضوع "سلسلة الرتب والرواتب" الثانية بعد ظهر الاربعاء المقبل... وأبدى كل استعداد للاستماع لهم لكي نبني على الشيء مقتضاه...". الحوارات مكملة وعلى خط "الحوار المسيحي - المسيحي" بين "القوات اللبنانية" و"التيار الوطني الحر"، فلم يطرأ أي جديد بعد، سوى التسريبات المتناقضة،، والتي تتوزع بين "التفاؤل والايجابية" و"التشاؤم والانتظار"... وفي هذا، وقبيل مغادرته الى فرنسا للمشاركة في مؤتمر "التيار الوطني الحر" على صعيد أوروبا، أشار أمين سر "تكتل التغيير والاصلاح" النائب ابراهيم كنعان، خلال زيارته "الرابطة المارونية" الى أنه "لمس وجود نقاط مشتركة كثيرة بين "التيار الحر" و"القوات" حول ملفات أساسية، منها اعادة الاعتبار للوجود المسيحي في الدولة كاشفاً ان "هناك حلقة نيابية من الطرفين تواكب الحوار..." منبهاً من "خطورة استغلال تناقضات المسيحيين للقفز فوق حضورهم وحقوقهم..." مؤكداً "ان بعض الهوامش والتفاصيل التي كانت تشكل عقبة أمام صدور ورقة التفاهم تم تجاوزها..." وتوقع انجاز "اعلان النيات خلال أيام...". من جهته، أكد رئيس "الرابطة المارونية" سمير ابي اللمع "ضرورة الاسراع في انتخاب رئيس جديد للجمهورية وانهاء الشغور في سدة الرئاسة الأولى" مبدياً استعداد الرابطة لأي مسعى او مساعدة لانجاح الحوار "لأن نجاحه هو الركيزة الأساس في تحقيق المصالحة المسيحية... التي هي ممر الزامي للمصالحة الوطنية الشاملة...". جعجع: سيأتي يوم نجلس مع "حزب الله" وفي الاطار الحواري، أكدت عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب ستريدا جعجع ان "حزب الله" شريك أساسي في التركيبة اللبنانية، وبالتالي لا خيار لنا إلا ان نكون سويا تحت سقف الدولة التي يجب ان يكون بيدها وحدها القرار الاستراتيجي العسكري والأمني في لبنان...". وإذ شددت جعجع على وجوب "تحييد لبنان عن الصراعات في المنطقة باستثناء طبعاً القضية الفلسطينية" توجهت الى "حزب الله" بالقول: "ليس لدينا خيار إلا الالتقاء تحت سقف الدولة والحوار مع بعضنا البعض، وسيأتي وقت نجلس فيه معاً الى طاولة واحدة...." بدوره أكد عضو كتلة "المستقبل" النائب سمير الجسر "بلوغ الحوار مع "حزب الله" مرحلة البحث في الاستحقاق الرئاسي، لاسيما في الجلستين الأخيرتين". وإذ أمل في تصريح "انفراجاً على هذا الصعيد". دعا الجميع الى"البدء بتسوية لحل هذا الملف بعدما بات الجميع مقتنعاً ان المرشحين الأساسيين غير قادرين على الحصول على عدد الأصوات المطلوبة...". الرقابة على المصارف والكازينو أما على المستوى المطلبي والمؤسساتي وعشية انتهاء ولاية لجنة الرقابة على المصارف، فقد أفادت مصادر في وزارة المال، ان الوزير علي حسن خليل، يجري اتصالات مكثفة مع الافرقاء المعنيين، للتشاور في الأسماء المقترحة لهذه اللجنة، قبل الوصول الى تاريخ 18 آذار الجاري... ورجحت المصادر "البت بالموضوع في جلسة مجلس الوزراء المقبلة...". في غضون ذلك، أعلن وزير العمل سجعان قزي تسوية مشكلة "كازينو لبنان" التي انتهت الى اعادة 47 موظفاً من المصروفين الـ191 وإحالة 32 الى لجنة صحية لدرس أوضاعهم، وان يحصل المصروفون الباقون على تعويضات بثلاثة شطور تبدأ بـ125 الف دولار وتنتهي بـ250 الفاً...    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع