الجمعية المسيحية للشابات تكرم ليندا مطر في عين المريسة | كرمت "الجمعية المسيحية للشابات - بيروت"، رائدة العمل النسائي ليندا مطر في حفل اقيم في مركز الجمعية الثقافي في عين المريسة، حضره الرئيس حسين الحسيني ووزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس ممثلا بالسيد أديب نعمة، الوزير السابق بهيج طبارة، رئيسة الجمعية المسيحية للشابات - بيروت رلى الخوري، رئيسة لجنة اليوم العالمي للمرأة دانيال شمالي ومدير تحرير جريدة النهار غسان الحجار. وألقى نعمة كلمة درباس، فنقل تحيات الوزير الى الحاضرين، واصفا ليندا مطر ب "المناضلة العريقة والرائدة"، معتبرا "ان توقيت هذا التكريم الذي يتزامن مع يوم المرأة العالمي الذي يحل بعد يومين يضفي عليه معنى خاصا، لا سيما في ظل التحولات التي تشهدها البلدان العربية خلال السنوات الأخيرة، ولا تزال". أضاف: "ليندا مطر لا داعي للألقاب فهي مجرد فرع ينسب الى هذا الاسم الذي رافق اجيالا متعاقبة من المناضلات والمناضلين، في سبيل قضية المرأة - بالتأكيد - ولكن في سبيل قضية الوطن، وقضية الشعب، وقضية الانسان في كل مكان أيضا". وتطرق الى قضية المرأة في عالمنا العربي اليوم، وقال: "عندما أزهر أمل بالتغيير السلمي المدني، منذ أربع سنوات في ساحات الحرية في المدن العربية، قبل أن تنقض عليه جحافل الظلام والاستبداد مجددا، كان من علاماته الأكثر أهمية هذا الحضور القوي للمرأة وروحها وأخلاقياتها وفي سلوك الناس في الشارع والميادين وفي المطالب والشعارات كانت المرأة العربية والشباب العربي صورة لحلم المستقبل الأفضل خلال الأيام المجيدة التي أريد لها أن تكون وعدا للدولة المدنية الديموقراطية الحديثة. وفي هذا الحراك - الوعد، لم تكن النساء العربيات يحملن قضية فئوية، بل كن قضية الناس كلهم، وقضية حقوق الانسان، الحرية، العدالة والتحول الديموقراطي". ورأى "أن وأد حلم التغيير السلمي والمدني المتدرج يبدأ من اقصاء المرأة، وتقويض صورتها الحقيقية، واعادتها كائنا منقوص الحقوق، وابعادها عن المشاركة في صنع الحاضر والمستقبل". وأضاف: "لذلك لا يستغربن أحد أن تكون مسألة مشاركة المرأة والمساواة الكاملة في الحقوق والواجبات وفي المواطنة، هي -الى جانب دور الدين في التشريع والدولة - الموضوع الذي استقطب الحجم الأكبر من السجالات الحادة بين الأطراف السياسية اثناء صياغة الدساتير خلال السنوات القليلة الأخيرة. وكذلك علينا أن لا نستغرب انبعاث الافكار المتخلفة التي تكرس اقصاء المرأة، لا بل دونيتها، في الثقافة السياسية و الايديولوجيا السائدة، بعدما كنا قد تجاوزناها منذ عقود كثيرة، بفضل نضال الحركة النسوية بقيادة مناضلات عربيات من أمثال ليندا مطر في كل البلدان العربية ولا يخدعنا اطلاقا أن تقدم هذه الأفكار وكأنها مجرد استعادة بسيطة للماضي، فهذا مجرد تضليل، أما الغاية الحقيقية فهي اعاقة التقدم والحداثة، واعاقة التحول الديموقراطي والالتزام المتسق بمرجعية حقوق الانسان ومبادئ المواطنة". وأكد "ان موقع المرأة اليوم أكثر من أي وقت مضى في المجتمع والاقتصاد والثقاقة والتشريع هو معيار حاسم للنية في التقدم نحو الدولة المدنية والديموقراطية والعداء لحقوق المرأة الأنسانية سببه العميق وجوهره الحقيقي، العداء للتقدم و الحرية والحداثة وغايته الفعلية هي اجهاض المستقبل الأفضل الذي تسعى اليه الشعوب". ولفت الى أن "ليندا مطر ناضلت ولا تزال تناضل من أجل نظام علماني لا طائفي في لبنان، من أجل اصلاح قانون الانتخابات، من أجل العدالة والحرية، من أجل وقف الحرب من أجل تحرير لبنان من الاحتلال ودعم المقاومة من أجل حقوق العمال والفقراء وحقوق المرأة، ووقف العنف واصلاح التشريع والتعليم والحق في التنظيم النقابي للجميع". الخوري وتحدثت الخوري، مستهلة بلمحة عن الجمعية التي تأسست العام 1900 في لبنان، ل "تنمية القيادة والقدرة الجماعية لدى النساء والشابات"، معتبرة أنه "من خلال تمكين المرأة وتمتعها بكامل حقوق الانسان وتفعيل دورها الحيوي في المجتمع نسير في اتجاه التنمية الاقتصادية والاجتماعية، ونحقق الازدهار والاستقرار الدائمين". وقالت: "نحن اليوم وبمناسبة اليوم العالمي للمرأة، الذي تحتفل به النساء في العالم، والذي يعود أصله الى نضال المرأة على امتداد القرون من أجل المشاركة في المجتمع على قدم المساواة مع الرجل والذي يتيح لنا فرصة الاحتفاء بانجازات النساء والتفكير بالقضايا الشائكة التي ما زلن يواجهنها، نكرم سيدة رائدة مناضلة في سبيل الحرية والدفاع عن قضايا المرأة، المجتمع والوطن". شمالي ومن ثم تحدثت شمالي، فعرضت لسيرة ليندا مطر "رائدة العمل النسائي منذ أكثر من نصف قرن"، وقالت: "في اليوم العالمي للمرأة الذي اخترناه هذه السنة تكريما لهذه المرأة المثابرة، الملتزمة، المناضلة، لا يسعنا الا أن نسأل أنفسنا أين نحن من حلم ليندا مطر وأين نحن من المساواة التي حلمت بها ليندا مطر في وطن غيب المرأة من مراكز صنع القرار، في وطن حرم القانون المرأة من أبسط حقوق الانسان وهو حق الدم؟ وأين نحن من الديموقراطية في وطن يعجز حكامه عن الاتفاق على اسم لسدة الرئاسة، علما أن هذه الحكاية تدوم منذ أكثر من أشهر وأشهر؟ وأين نحن من الوحدة في دولة تحوي دويلات؟. وختمت: "أين نحن من السلام في منطقة متشرذمة تباح فيها دماء الأطفال كل يوم وفي عالم حكامه رجالا عظماء في أغلبيتهم الساحقة يتفرجون لا مبالين بصمت مخيف، ولا من يسأل". مطر والقت المحتفى بها مطر كلمة شكرت فيها الحاضرين وجمعية الشابات المسيحيات، رئيسة واعضاء "اللواتي غمرنني بمحبتهن وتقديرهن"، وقالت: "ان الشابات كما الشبان هم مستقبل هذاالوطن. لذلك ان تدريبهن للسير على الخط الوطني يعتبر بالدرجة الأولى عملا وطنيا. أما بالنسبة للمهنة التي تتوافق مع تطلعاتهن فانها تساعدهن على تأمين حياتهن ماديا والانخراط بالعمل الاجتماعي والاسهام الفاعل في عملية التنمية الشاملة". وجددت مطالبتها ب "استحداث قوانين جديدة، أولها قانون انتخاب ديموقراطي خارج القيد الطائفي يعتمد النسبية بالتمثيل. فالمرأة وعدد كبير من الشباب المؤهلين وطنيا واجتماعيا وعلميا ما زالوا مبعدين عن المشاركة في مواقع صنع القرار الوطني"، متمنية "ان نسهم جميعا في انقاذ هذا الوطن الذي سمي سابقا ببلد الاشعاع والنور، للقضاء بهذا الاشعاع على الارهاب وترسيخ الأمن والاستقرار والسلم الأهلي". الحجار وكانت كلمة للحجار، قال فيها: "تعود معرفتي بليندا مطر الى زمن بعيد، هي معرفة غير شخصية، اذ من منا لا يعرفها أو لم يسمع بها، وبسيدات اخريات ناضلن ويناضلن بلا قفازات واستعراضات واعلام كثير". وأضاف: "صحيح أنني من المعترضين على موضوع حقوق المرأة، لأني أفضل عدم التمييز الجندري بهذه الطريقة الفئوية بل أفضل الدفاع عن حقوق الانسان كل انسان، ذكرا او انثى، كبيرا أو صغيرا، معافى أو معوقا. وفي رأيي أن المرأة اللبنانية تنال بذلك حقها بشرف أكبر على الرغم من اقتناع البعض بضرورة الكوتا في مرحلة انتقالية". واستذكر الحجار معرفته بليندا مطر، قائلا: "فقد المنى في أحد الأيام وأنا أفتش في صور التقطها مصور النهار أن أشاهد ليندا مطر تستند الى عكاز وتأخذ جانبا من ساحة رياض الصلح، قلائل هم النقابيون أمثال ليندا مطر وحنا غريب الذي أزيح أخيرا فأراح السياسيين". ولفت الى "أن الصورة حضتني على الكتابة وسأقرأ ما كتبت أنذاك: هل تعبت ليندا مطر؟ نعم بدت أثار التعب عليها لم تتعب من عبئ السنين، بل أيضا من وطأة القهر في النضال، الذي غالبا ما يصطدم بحائط مسدود تناضل ليندا مطر وكل ليندا مطر ويقطف الأخرون الأثمان، في الاعتصام للمطالبة بالغاء نهار 8 أذار يوما للمرأة في عيدها وعدم اضافة عيد الأبجدية وكان صوت مطر يودي أكثر على الرغم من ضعف الحنجرة وخفت الصوت لأنها أصبحت رمزا، ومتى تكلمت أعطت للكلمة قيمتها". وختم قائلا: "هكذا هي ليندا مطر لا ترتاح وتناضل حتى الرمق الأخير، أطال الله بعمرها لأنها من المناضلين بحق دون حسابات طائفية ومذهبية ومصالحية، قليلون هم وبات عدهم ممكننا على أصابع اليد الواحدة". وختاما أقيم حفل كوكتيل .  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع