ابو فاعور في ندوة للجماعة في البقاع:انطلاقة عمل الحكومة بداية مسار. | نظمت الجماعة الإسلامية في البقاع ندوة سياسية بعنوان: "لبنان في ظل المتغيرات الإقليمية"، على مسرح مركز الأبرار التربوي - جب جنين، شارك فيها وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور، النائبان أمين وهبة وعماد الحوت، في حضور النائب طوني أبو خاطر، ممثل عن الوزيرالسابق عبد الرحيم مراد سعيد ايوب، قائمقام البقاع الغربي وليد نسبين، قائمقام راشيا نبيل المصري، ممثلين عن الأحزاب والقوى السياسية: تيار المستقبل، الحزب التقدمي الاشتراكي، القوات اللبنانية، التيار الوطني الحر، الحزب السوري القومي الاجتماعي، حزب الاتحاد، حركة أمل وحركة حماس، نائب رئيس هيئة العلماء المسلمين في لبنان الشيخ عدنان امامي، رؤساء اتحادات بلديات وبلديات، مخاتير، علماء وفاعليات المنطقة. بعد تقديم من المسؤول السياسي للجماعة علي أبو ياسين، كانت مداخلة لابو فاعور اعتبر فيها "أن لبنان ليس صانعا للحدث بل متأثرا به، لذلك لا نستطيع قراءة لبنان إلا إذا قرأنا الوضع في المنطقة الذي ينقسم بين شعوب ساعية للتحرر تغوص في دمها بحثا عن حريتها وديموقراطيتها وبين أحلام وطموحات وامبراطوريات وانقسامات وصراعات سياسية ولعبة أمم، فلبنان في قلب هذه العاصفة، والزمن اليوم ليس زمن الطموحات والأحلام الكبرى بل زمن درء الاهوال والفتن وحماية لبنان واستقراره وسلمه الأهلي". أضاف: "لأننا في خضم خلاف الرئاسة وما يترتب عليه من خلافات سياسية، بتنا ندخل في نقاشات دستورية لا توحي بالاطمئنان، ومسألة الرئاسة باتت الحجر الأساس في كيفية ومقدرة وعي اللبنانيين في التصرف مع المعطيات المحيطة بنا وحماية لبنان، وأخشى الا ننتهي من أزمة الرئاسة الا وندخل في أزمة دستور". وتابع متمنيا أن "تكون الانطلاقة الجديدة في عمل الحكومة بداية في مسار الوطن والانتفاضة على المخاطر، فالمسؤولية تقع على الجميع، أما وقد حلت نعمة الوفاق بالأمس في الحكومة فنأمل ان تكون منطلقا لوفاق أكبر". وهبة وقال وهبة في كلمته: "لبنان اليوم في هذه المنطقة التي ترضخ تحت ثقل قضايا ثلاث هي: ان منطقتنا تعيش تحت ثقل القضية الفلسطينية فيجب الا نقع في محظورين: اولا ألا يتنطح أحد وأن يقول بأنه يملك القضية الفلسطينية، وثانيا أن يأتي فريق وينحر قضيته على مذبح قضية فلسطين وهذا ما حصل معنا كلبنانيين، فلم نستطع أن نوازن بين كيفية الدعم وكيفية إدارة شؤوننا الوطنية. وتابع: "منطقتنا تعيش تحت ثقل الحاجة والتنمية، فنحن في منطقة لديها الكثير من الثروات التي تنفق على وسائل القمع والقهر والتنكيل بشعوبنا. كما تعيش منطقتنا تحت ثقل الديموقراطية والحاجة لها، فهذه الشعوب تقمع وتحبس وتقتل باسم كل القضايا العادلة ويمنع عليها أن تشترك في تحديد مصيرها، وهذه القضية التي انتفض لها الشباب العربي مع بداية الربيع العربي فأثبت أنه ليس قليل الجدارة والشجاعة في الدفاع عن قضاياه، وفي لبنان من يقول بأننا ننتمي إلى الربع الآخر ومنهم من يقول بأننا ننتمي إلى خريف عربي دامس". أضاف: "إن الحوار اليوم والذي يملك اكثر من دائرة لا نعتبر انه يضر بالقضايا الكبرى، فنحن في كتلة المستقبل وقوى 14 آذار نتمسك بما نعتبره مبدئيا وأساسيا من أجل لبنان، ولنشترك في كيفية ان يجتاز لبنان هذه المرحلة الحرجة من تاريخ المنطقة". الحوت واعتبر الحوت في كلمته "أن السبب الرئيسي الذي يجعل لبنان متلق للحدث ولا يصنعه، أن المواطن يعيش انتماءين لطائفته من ناحية ولوطنه من ناحية أخرى. فعندما تتشتت القلوب يصبح من الصعب ان توجد رؤية مشتركة لإئتلاف الطوائف رؤية مشتركة فتلجأ كل طائفة للاستعانة بآخر تستقوي به على طائفة اخرى". أضاف: "هناك عدة تحديات تواجهنا، "التحدي الاول وهو التحدي الصهيوني لأنه تحد دائم، فقد جمع اللبنانيين على العداوة لإسرائيل وفرقهم على آلية هذا التعامل وآلية مواجهتها. والتحدي الثاني هو تحدي التطرف والعنف إن كان من مجموعات او سلطات حاكمة تريد ان تقمع شعبها، وما نتحدث عنه من إرهاب في المنطقة والذي يؤشر إليه على انه إرهاب سني يظهر ثلاث معالم رئيسية: تشويه صورة الإسلام في ممارسات لا يرضاها الإسلام ، توظيف أداء هذه المجموعات لإضعاف الحالة الثورية القائمة على الظلم ، إرباك للمشهد للدفع باتجاه تقسيم المقسم ولتشكيل غطاء لتدخل البعض في شؤون المنطقة. فيجب علينا أن نقف مع الجيش في ضبط الحدود من إي إرهاب داخل إليه أو خارج منه، وهذا يجب ان يواكبه توجيه في الداخل، لذلك لا بد من فسح المجال للاسلام والوسط والمسيحية الوسط لكي تشكل حالة خيار للشباب، ونحن من منطلقنا الإسلامي نقول انه دور اساسي تقوم به دار الفتوى وينبغي ان نكون خلفها ويجب ان نتنبه لكي لا تتحول معركة مواجهة الإرهاب إلى معركة مواجهة داخلية مع شرائح من اللبنانيين. والتحدي الثالث هو تحدي عنف الانظمة وطغيانها فأنتجت ربيعا عربيا". وتابع: "لبنانيا، فإن النظام في سوريا يسعى لنقل أزمته إلى لبنان ولتوريط لبنان في معركة النظام مع المعارضة تحت مبرر محاربة الإرهاب، مما يستدعي منا ان ننتبه لهذا الفخ. وفي الختام، فإننا نحتاج إلى أن نقدم المصلحة الوطنية والمحافظة على استقرار لبنان على أي انتماء، وأن نرفض زج لبنان بالإرباك الإقليمي، وتبريد أجواء الشحن المذهبي أو الطائفي، ورفض الخروج المسلح على المجتمع والدولة، وتطوير قدرات الجيش وتحديث بنيته العسكرية للدفاع عن الوطن". كما تخللت الندوة مداخلات وأسئلة للحضور. وفي الختام، قدمت دروع تذكارية لكل من رئيس اتحاد بلديات البحيرة خالد شرانق، وأبو فاعور ووهبة والحوت.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع