ذكرى تأسيس "حركة التغيير" وانطلاق 14 آذار.. محفوض: آلية. | تحتفل “حركة التغيير” بالذكرى الثلاثين لتأسيسها هذا العام باحتفالية جامعة، بمشاركة كل قوى 14 آذار من قياديين ووزراء ونواب وناشطين، كما تحتفل بالذكرى العاشرة لانتفاضة الاستقلال، وتقيم عشاء في المناسبة في فندق “فينيسيا”. وفي السياق، أوضح رئيس “الحركة” عضو الامانة العامة لقوى 14 آذار ايلي محفوض لـ”المركزية” ان “ليس بالسهل ان يستمر تحالف كما هو حال 14 آذار، لعشر سنوات على رغم كل ما تعرض له من اغتيالات لقادته وتهديد وترويع، واليوم تتجدد هذه الحالة الوطنية وتجدد نفسها استكمالا لمسيرتها النضالية التي لم تنته بخروج الاحتلال السوري لتبقى امامنا ملفات كثيرة شائكة اولها السلاح الخارج عن شرعية الدولة”، معتبرا ان “14 آذار تحولت الى فكرة لبنانية لا يمكن الغاؤها بعدما باتت مشروعا للجمهورية الحرة السيدة المستقلة”. واذ اكد ان 14 آذار باتت أكثر من مجرد فكرة وأصبحت متلازمة مع الوجودية والكيانية اللبنانية، أشار محفوض الى ان “السؤال المحوري الذي سيطرح في العشاء سيحمل عنوان “ماذا لو لم يكن هناك 14 آذار؟ ماذا كان حل بلبنان؟ وماذا كان ليفعل حزب الله بالبلاد؟” وهذا ما يجب ان نضيء عليه بدلا من ان نجلد نفسنا. فمراجعة روزنامة حوادث الاعوام الماضية تبيّن لنا ان 14 آذار استهدفت بأكثر من 20 اغتيالا وتفجيرا، كما شهدنا اجتياحا لمناطق، اضافة الى تهديد النائب وليد جنبلاط واستجرار الارهاب الى لبنان من قبل “حزب الله”، وأن تبقى وتستمر 14 آذار رغم كل ذلك، فانجاز عظيم لها”. وأشار محفوض الى ان العشاء سيتخلله تكريم لقادة في 14 آذار كان لهم اليد الطولى في اطلاق الحركة، كما سيكون جامعا لكل أطياف 14 آذار، وسيطلق خلاله موقفا يتخطى “المبادرة”، يهدف الى خلق نوع من “توازن رعب” مع “حزب الله” حيث ان المقاربة السابقة لم تعد تجدي نفعا، وسيتم اطلاق آلية جديدة لمواجهة مشروع “حزب الله”. أما ذكرى 14 آذار فستكون مميزة هذا العام، لناحية اطلاق المجلس الوطني لقوى 14 آذار الذي سيشكل، حسب محفوض، نقلة نوعية في الحياة السياسية في لبنان ويضم كل أطياف المجتمع اللبناني من كل الطوائف والمذاهب ويضم كل مكونات 14 آذار. كما سيتخلل الحفل الذي لم يبت مكانه بعد لاسباب لوجستية، اطلاق الورقة السياسية التي تحمل الرؤيا السياسية لـ14 آذار في المرحلة المقبلة. وفيما الاجتماعات مفتوحة منذ خلوة البيال الأسبوع الماضي حتى يوم 14 آذار، أشار محفوض الى ان “كل احزاب 14 آذار تبدي حماسة لاطلاق المجلس، كما ان النقاش ديموقراطي جدا بين مكونات الفريق، ليس على من سيرأس المؤتمر، بل حول الآلية والتفاصيل الادارية للمجلس، لكن لا تحفظ أو اعتراض من أي شريحة آذارية على اطلاقه”.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع